أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - القاموس القرآنى : المصطلح القرآنى:( كتم ) ( 2 من 3 ): لتكون شاهدا على قومك يوم القيامة















المزيد.....

القاموس القرآنى : المصطلح القرآنى:( كتم ) ( 2 من 3 ): لتكون شاهدا على قومك يوم القيامة


أحمد صبحى منصور
الحوار المتمدن-العدد: 5893 - 2018 / 6 / 4 - 22:50
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


القاموس القرآنى : المصطلح القرآنى:( كتم ) ( 2 من 3 ): لتكون شاهدا على قومك يوم القيامة
مقدمة :
1 ـ أحزننى أمس رؤية فيديو لفتاة سعودية ظهرت منقبة ، تتحدث عن القهر الذى تربّت عليه وجعلت الاسلام مسئولا عن هذا ، وأعلنت كفرها بالاسلام والقرآن ، وخلعت النقاب ، وهزأت بالمصحف . أحزننى أنها تشربت فى نشأتها الوهابية على أنها الاسلام ، وهذا هو السائد فى العالم كله ، يجعلونها ( الاسلام السياسى ) و ( الحركات الاسلامية ) ، وأصبحت داعش والإخوان وسائر أطياف الوهابية هى التى تمثّل الاسلام وشريعة الاسلام وجهاد الاسلام . وكل المذابح وكل الفتاوى وكل الهجص الذى يقال هو الاسلام . نشأت هذه الفتاة المسكينة فى عُقر الوهابية وتعذبت بها وحقدت عليها ، وما أن جاءتها فرصة الخروج من بلدها حتى ألحدت ، وطبقا لما أنشأوها عليها أن الوهابية هى الاسلام فقد أعلنت كفرها بالاسلام . لم تجد من يوضح لها أن الوهابية هى أعدى أعداء الاسلام . مثلها ملايين ، يكفرون بالوهابية فى الحقيقة ولكن يعلنون ـ أو يضمرون ــ كفرهم بالاسلام لأنه ترسّب فى عقولهم أن الوهابية هى الاسلام . بعض من ألحد أو كان على وشك الالحاد قرفا مما يفعله الوهابيون والشيعة والصوفية تعرف على موقعنا فعرف الاسلام على حقيقته القرآنية . عرف التناقض بين الاسلام وأديان المحمديين الأرضية من تصوف وتشيع وسُنّة ، وأن الاسلام هو دين السلام والحرية الدينية المطلقة والحرية السياسية والديمقراطية المباشرة والعدل والرحمة والاحسان وحقوق الانسان وتكريمه .
2 ـ ومع هذا لا يزال صوتنا واهنا لا يصل الى الملايين ، ولا يزال التعتيم علينا شديدا من أولئك الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا ، ومعهم البلايين من الأموال والتحكم فى الاعلام والتعليم والثقافة والمساجد والمراكز والقنوات الفضائية . ولا نملك سوى موقعنا وقناة أهل القرآن على اليوتوب . لو إمتلكنا برنامجا فى قناة فضائية نتكلم فيها بحرية لإختلف الوضع .
3 ـ وكما يقال : فما لا يُدرك كله لا يُترك كله ، أى إن أهل القرآن لا يستخدمون كل طاقتهم . هم يدخلون على الانترنت ويخالطون دُعاة الأديان الأرضية ، وبإمكانهم أن يواجهوهم بالآيات البينات التى إستشهدنا بها فى المقال السابق . بهذا لا يكون أهل القرآن ممّن يكتمون الحق ، بل وايضا سيكونون من الأشهاد على قومهم يوم القيامة . ونعطى بعض تفصيل :
أولا : نُعيد الآيات البينات المذكورة فى المقال السابق والتى تُدمّر أديان المحمديين الأرضية :
1 ـ لا إيمان إلا بحديث القرآن الكريم وحده ، والايمان بحديث آخر معه يكون كفرا ، قال جل وعلا : (فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6) الجاثية )( فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (185) الاعراف ) ( فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (50)المرسلات ). المؤمن بالقرآن يسجد مؤمنا حين تُتلى عليه هذه الآيات . أئمة الكفر يكتمون هذه الآيات ، والكافر إذا قيلت له يكفر بها . قال عنهم رب العزة : ( فَمَا لَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (20) وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمْ الْقُرْآنُ لا يَسْجُدُونَ (21) بَلْ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ (22) الانشقاق ) .
2 ـ المؤمن يتبع القرآن فقط ولا يتبع غيره ، قال جل وعلا : ( اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ ) ( الاعراف ) والنبى محمد كان مأمورا بأن يتبع القرآن فقط ، قال له ربه جل وعلا : ( قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يُوحَى إِلَيَّ مِنْ رَبِّي ) 203 ) الاعراف ) ( إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ ) ( 50 ) الانعام ) (إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ ) 9 ) الاحقاف ). المؤمن بالقرآن يسجد مؤمنا حين تُتلى عليه هذه الآيات . أئمة الكفر يكتمون هذه الآيات ، والكافر إذا قيلت له يكفر بها . قال عنهم رب العزة : (فَمَا لَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (20) وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمْ الْقُرْآنُ لا يَسْجُدُونَ (21) بَلْ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ (22) الانشقاق ) .
3 ـ النبى محمد كان مأمورا أن يعلن أنه لا يعلم الغيب ، وليس له أن يتكلم فى غيبيات المستقبل فى الدنيا أو الآخرة ، أمره ربه جل وعلا أن يقول : (وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ) 50 )الانعام)( وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاسْتَكْثَرْتُ مِنْ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِي السُّوءُ )( 188) الاعراف ) ( وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلا بِكُمْ ) ( 9 ) الاحقاف ) المؤمن بالقرآن يسجد مؤمنا حين تُتلى عليه هذه الآيات . أئمة الكفر يكتمون هذه الآيات ، والكافر إذا قيلت له يكفر بها . قال عنهم رب العزة : (فَمَا لَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (20) وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمْ الْقُرْآنُ لا يَسْجُدُونَ (21) بَلْ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ (22) الانشقاق ) .
4 ـ النبى محمد لن يشفع فى أحد يوم الدين :
4 / 1 : الكافرون ستحق عليهم كلمة العذاب وسيدخلون جهنم ، قال جل وعلا : ( وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ (71) الزمر ). ومن يحق عليه كلمة العذاب لا يمكن للنبى محمد أن ينقذه من النار ، قال جل وعلا فى خطاب مباشر للنبى محمد : (أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنْتَ تُنقِذُ مَنْ فِي النَّارِ (19) الزمر )
4 / 2 : النبى محمد له ( والد ) وهو أيضا له ( مولود )، ولن ينفع والديه ولن ينفع اولاده ، قال جل وعلا :( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئاً إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (33) لقمان ) .
4 / 3 : والنبى محمد سيفرُّ يوم القيامة من أقرب الناس اليه لأنه سيكون مشغولا بنفسه ، قال جل وعلا : ( فَإِذَا جَاءَتْ الصَّاخَّةُ (33) يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ (34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ (35) وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ (36) لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ (37) عبس) .
4 / 4 : النبى محمد لن يملك شيئا لأى نفس بشرية ، قال جل وعلا : (يَوْمَ لا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِنَفْسٍ شَيْئاً وَالأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ (19) الانفطار ).
4 / 5 : النبى محمد لن يحمل شيئا من حساب أصحابه ، ولن يحمل عنه أصحابه شيئا من حسابه، قال جل وعلا له فى خطاب مباشر عنه وعنهم : ( مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِمْ مِنْ شَيْءٍ ) (52) الانعام ).
4 / 6 : النبى محمد سيأتى يوم القيامة يجادل عن نفسه شأن أى نفس بشرية ، قال جل وعلا : (يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (111) النحل ) .
4 / 7 : يوم العرض على الله جل وعلا لن تستطيع نفس بشرية بما فيها الأنبياء أن تتكلم إلا بإذن الرحمن ، قال جل وعلا : ( ذَلِكَ يَوْمٌ مَجْمُوعٌ لَهُ النَّاسُ وَذَلِكَ يَوْمٌ مَشْهُودٌ (103) وَمَا نُؤَخِّرُهُ إِلاَّ لأَجَلٍ مَعْدُودٍ (104) يَوْمَ يَأْتِ لا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلاَّ بِإِذْنِهِ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ (105) هود ) . الأنبياء من السعداء ، ولكن لا يتكلم أحدهم إلا بإذن الرحمن شأن الباقين .
4 / 8 : . النبى محمد مات وتحلل جسده وتحول الى تراب بالضبط كما حدث لأجساد خصومه الكفرة ، وسيأتى يوم القيامة يخاصمهم ويخاصمون على قدم المساواة . ، قال جل وعلا : (إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ (30) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ (31) الزمر ).
4 / 9 : بالاضافة الى قوله جل وعلا : (وَاتَّقُوا يَوْماً لا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئاً وَلا يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلا يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلا هُمْ يُنصَرُونَ (48) البقرة ) (وَاتَّقُوا يَوْماً لا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئاً وَلا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلا تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلا هُمْ يُنصَرُونَ (123) البقرة ) . ( وَقَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّاماً مَعْدُودَةً قُلْ أَاتَّخَذْتُمْ عِنْدَ اللَّهِ عَهْداً فَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ (80) بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81) وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (82) البقرة ) . وتكرر هذا فى قوله جل وعلا : (ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّاماً مَعْدُودَاتٍ وَغَرَّهُمْ فِي دِينِهِمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (24) فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ لِيَوْمٍ لا رَيْبَ فِيهِ وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (25) آل عمران ).
ثانيا : كيف تواجهون بهذه الآيات دُعاة الأديان الأرضية فى مساجدهم ومؤتمراتهم وقنواتهم ومواقعهم على الانترنت :
1 ـ ليس بالتحدّى ولكن بالتوسّل والرجاء تطلبون التوضيح ، قائلين إنكم قرآتم هذه الآيات فى القرآن الكريم وجعلتكم فى حيرة لأنه تخالف ما نعرفه . وهل يمكن التوفيق بينها وبين الأحاديث التى تخالفها . وفى حالة الخلاف فبماذا نتمسك هل بالأحاديث أم بالقرآن ؟ وإذا كانت تلك الأحاديث قد رواها الأئمة من البخارى وغيره فكيف يكون الحل .؟.
2 ـ لا تفعلوا هذا مرة واحدة ، بل تابعوهم جميعا بهذا ، تعتبرونه فرضا يوميا ، فهو الجهاد السلمى فى سبيل الله ، ومن يتجاهل الرد قولوا له إنكم إنصدمتم فيه ، وكنتم تظنونه عالما واسع المعرفة . وإتجهوا الى غيره .
3 ـ بهذا تكونون ــ أحبتى ــ مؤهلين لأن تكونوا من الأشهاد والشهداء على أقوامكم . وهى منزلة يوم القيامة تلى مباشرة منزلة الأنبياء والرسل
ثالثا : منزلة الأشهاد والشهداء على أقوامهم يوم القيامة :
1 ـ من الخطأ أن يُقال على من يُقتل فى سبيل الله أنه شهيد . هو فقط ( قُتل فى سبيل الله ) . المقتول فى سبيل الله قد أيضا من الأشهاد والشهداء لو قُتل بسبب عمله فى الدفاع عن القرآن الكريم وتبرئة دين الاسلام ممّا يفعله به أعداؤة المنتسبون اليه ظلما وعدونا .
2 ـ الدعوة الى الاصلاح بالقرآن هو توصيف الأشهاد والشهداء فى عصور ما بعد موت خاتم النبيين . أمر الله جل وعلا رسوله أن يعلن : ( قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنْ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنْ الْمُشْرِكِينَ (108) يوسف ). عليه السلام كان يدعو الى الله جل وعلا على بصيرة ، وبعد موته عليه السلام فإن من يسير على طريقه عليه السلام يدعو أيضا الى الله جل وعلا على بصيرة . والبصيرة هو القرآن الكريم ، وآياته هى البصائر . أمر الله جل وعلا رسوله أن يعلن : ( قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يُوحَى إِلَيَّ مِنْ رَبِّي هَذَا بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (203) الاعراف ). وقال جل وعلا عن القرآن الكريم : ( قَدْ جَاءَكُمْ بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ (104) الانعام )، ( هَذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (20) الجاثية ). هذا والاحتكام الى القرآن الكريم للإهتداء به فريضة قال جل وعلا : ( أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمْ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً ) (114) الانعام ) والذى يدعو قومه الى الاحتكام الى كتاب الله طلبا الى إصلاحهم بالقرآن سيكون من الأشهاد والشهداء على قومه يوم القيامة .
3 ـ سيكونون يوم الحساب فى معية الأنبياء ،أى مع الأنبياء ، وسيبدأ بهم الحساب . قال جل وعلا : ( وَأَشْرَقَتْ الأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (69) الزمر ) بعدهم يكون حساب كل الأنفس البشرية ، قال جل وعلا : ( وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ (70) الزمر ). ثم سيصحبون الأنبياء والرسل الى الجنة ، قال جل وعلا : ( وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقاً (69) ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنْ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيماً (70) النساء )( وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُوْلَئِكَ هُمْ الصِّدِّيقُونَ وَالشُّهَدَاءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (19) الحديد ). هل هناك أعظم من أن تكون مع الأنبياء يوم القيامة ؟
4 ـ بعد حسابهم سيؤدون شهاداتهم على قومهم فى حساب البشر . وسيتوجهون بالهجوم على علماء الكهنوت الذين يفترون على الله جل وعلا كذبا ويعلنون كذبهم وصدهم عن سبيل الله ، وأنه قد ضاع سلطانهم ونفوذهم الذى كان فى الدنيا وأنهم الأخسرون فى الآخرة . قال جل وعلا : ( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أُوْلَئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَؤُلاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِمْ أَلا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (18) الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (19) أُوْلَئِكَ لَمْ يَكُونُوا مُعْجِزِينَ فِي الأَرْضِ وَمَا كَانَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ يُضَاعَفُ لَهُمْ الْعَذَابُ مَا كَانُوا يَسْتَطِيعُونَ السَّمْعَ وَمَا كَانُوا يُبْصِرُونَ (20) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (21) لا جَرَمَ أَنَّهُمْ فِي الآخِرَةِ هُمْ الأَخْسَرُونَ (22) هود ) تخيل أن نجوم الكهنوت الشيعى والسُنّى والصوفى بكل نفوذهم وتقديسهم ومواكبهم وزخارفهم سيكونون أذلّاء وأنت تشهد عليهم بهذا يوم الحساب .! تخيل الذين يرفضون الإجابة على أسئلتك عن الآيات البينات المشار اليها سالفا ـ يرفضون الإجابة جهلا وتكبرا ، ثم تأتى شهيدا عليهم بأسئلتك هذه ، وقد تبدل حالهم الى الذلة ، وقد إسودت وجوههم ، قال جل وعلا : (وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ (60) الزمر ) . تخيل فى هذا الموقف كل أئمة السنيين والشيعة أصحاب الفضيلة وأصحاب السماحة والقداسة وآيات الله فلان وفلان ..سيعتذرون ، ولن ينفعهم إعتذارهم ، وسينصر الله جل وعلا رسله والأشهاد عليهم قال جل وعلا : ( إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ (51) يَوْمَ لا يَنفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمْ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ (52) غافر ).
أخيرا :
1 ـ أحبتى ، العُمر قصير ، وبيننا وبين يوم القيامة ما تبقى لنا من عُمر ، ونحن نستهلكه سريعا ، ثم نموت ، ونصحو بالبعث يوم القيامة وقد تصورنا أنه قد مرّ علينا يوم أو بعض يوم . بقى على يوم القيامة بالنسبة لك ما تبقى من عمرك زائد يوم أو بعض يوم فى البرزخ . إسرع بعمل صالح وإيمان مخلص ، وبادر لأن تكون مؤهلا يوم القيامة لشرف الشهادة على قومك .
2 ـ لن يكلفك هذا مالا ، بل هو قليل من الجهد ، ونحن نبذل جهدا كبيرا فى اللهو واللعب والتسلية بما لا ينفع وبما قد يضُرّ . لو تابعت هذا الجهاد يوميا وبإصرار ستحظى بشرف أن تكون مع خاتم البنيين يحيط بكم النور ، لأن البصيرة أو القرآن سيتحول الى نور .
3 ــ تذكر : ( قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنْ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنْ الْمُشْرِكِينَ (108) يوسف )، ( وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُوْلَئِكَ هُمْ الصِّدِّيقُونَ وَالشُّهَدَاءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (19) الحديد ).





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,215,828
- القاموس القرآنى : المصطلح القرآنى:( كتم ) ( 1 من 2 ): كتم ال ...
- القاموس القرآنى: مصطلح ( شكر) ( 4 من 4 )
- النفس البشرية : ذلك الفضاء الداخلى المجهول
- القاموس القرآنى: مصطلح ( شكر) ( 3 من 4 ) ثالثا : بين الشكر و ...
- القاموس القرآنى: مصطلح ( شكر)( 2 من 3 ): ثانيا : بين الشكر و ...
- القاموس القرآنى: مصطلح ( شكر) ( 1 من 2 )
- غيب الوحى القرآنى
- يرحم الله جل وعلا الكاتب ( رمضان عبد الرحمن على ): أحد أعمدة ...
- حوار مع فتاة سورية ( 15 عاما ) حول الصيام والاختلاط والحجاب
- عن الوعد الالهى : ( كَانَ عَلَى رَبِّكَ وَعْداً مَسْئُولاً ( ...
- اللعن فى آلية التعذيب : القريبون والملعونون المُبعدون
- تفصيلات فى اللعن
- وهذا الكتكوت القرآنى : دراسة حالة
- التابعون وتابعو التابعين
- بين اللعنة والغفلة
- دماء ضحايا غزة فى رقبة حماس .. وإيران
- الشيطان اللعين الرجيم وإيقاع البشر فى عذاب الجحيم
- آلية العذاب فى الآخرة: معنى اللعن
- ... وهذا الكتكوت الشيعى ..!!
- هذا السُّنى الظريف .! هذا الكتكوت المفترس .! : دراسة حالة


المزيد.....




- سفير بريطانيا يرد على سؤال -هل الإخوان إرهابية؟-.. وخاشقجي: ...
- التلفزيون الاسرائيلي: نتانياهو قام بزيارة سرية لمصر
- المخابرات الأمريكية تكشف عن وثيقة سرية خطيرة حول الإخوان في ...
- المرشد الأعلى الإيراني: لن تكون هناك حرب ولا مفاوضات مع أمري ...
- أوزبكستان تنفي افتتاح ممثلية رسمية لحركة طالبان في طشقند
- التجمع يرفض إعلان إسرائيل دولة قومية يهودية
- دار الإفتاء المصرية تشن هجوما حادا على حسن البنا وسيد قطب
- البشير: نحن حركة إسلامية -كاملة الدسم-
- آلاف الأقباط يشاركون في احتفالات العذراء
- مصر: الحكم بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان المسلمين محمد بديع ...


المزيد.....

- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(2من4) / سعيد مضيه
- عصر علماني – تشارلز تايلر / نوفل الحاج لطيف
- كتاب ( البرزخ ) : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- ( العذاب والتعذيب : رؤية قرآنية )، الكتاب كاملا. / أحمد صبحى منصور
- التجربة الدينية – موسوعة ستانفورد للفلسفة / إسلام سعد
- الحزب الإسلامي العراقي الإرث التاريخي ، صدام الهويات الأصول ... / يوسف محسن
- المرأة المتكلمة بالإنجيل : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - القاموس القرآنى : المصطلح القرآنى:( كتم ) ( 2 من 3 ): لتكون شاهدا على قومك يوم القيامة