أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فلاح هادي الجنابي - داعش صار ورقة محروقة لم تعد تنفع ملالي إيران














المزيد.....

داعش صار ورقة محروقة لم تعد تنفع ملالي إيران


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5893 - 2018 / 6 / 4 - 18:18
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تسير الاوضاع بنظام الملالي من مطب الى مطب آخر أسوأ منه ومن هزيمة الى أخرى أکثر شناعة من التي سبقتها، بحيث يبدو واضحا بأن النظام صار في عنق الزجاجة و في وضع صعب و حرج جدا خصوصا بعد أن صارت ورقة تدخلاته في المنطقة في مهب الريح لکنه وکعادته دائما يبذل کل ماهو مشروع و غير مشروع من أجل النفاذ بجلده وإنقاذ نفسه من السقوط من جراء ذلك.
ورقة تنظيم داعش الارهابي التي لجأ إليها نظام الملالي في سوريا عام 2013 من أجل إنقاذ النظام السوري من السقوط وفي عام 2014 من أجل المحافظة على نفوذه في العراق بعد أن تعالت الاصوات المطالبة بإنهاء هذا النفوذ السام في البلاد، ويبدو أن مجريات الامور و الاوضاع تسير کلها بإتجاه يعمل هذا النظام من خلاله وبکل ماأوتي من جهد من أجل الاستفادة من ورقة داعش من جديد ولاسيما في سوريا التي بات مستقبل تواجده فيها کحال الذي يقف على کف عفريت.
هذا النظام الذي وعن طريق ورقة داعش و إدعائه بأنه يحاربه و يحارب التطرف الديني و الارهاب، قام بتوظيف ذلك لبسط نفوذه بصورة أکبر في سوريا و العراق، لکن وکما أکدت زعيمة المعارضة الايرانية، السيدة مريم رجوي، من أن"نظام الملالي هو عراب داعش و بٶرة تصدير التطرف الديني و الارهاب"، فقد صار واضحا رويدا رويدا العلاقة السرية الوثيقة التي ربطت نظام الملالي ليس بداعش فحسب وانما حتى بتنظيم القاعدة الارهابي و صار أمره مکشوفا و مفضوحا.
خلال التجمعات السنوية العامة للمقاومة الايرانية، أکدت السيدة رجوي، وبإصرار على علاقة نظام الملالي الوثيقة بالتنظيمات الارهابية في العالم وبشکل خاص مع داعش ومن إنه يقوم بتوظيف داعش کستار لتحقيق أهداف خبيثة و مشبوهة، ولاريب من أن الاوساط السياسية و الاعلامية و کبار الکتاب يرددون اليوم ماکانت تقوله و تٶکد عليه السيدة رجوي خلال الاعوام السابقة، ومن دون أدنى شك فإن النظام يضع عينه حاليا على التجمع السنوي العام القادم للمقاومة الايرانية و الذي سيقام في الثلاثين من الشهر الجاري في باريس، ويتخوف کثيرا مما سيخبأ له هذا التجمع من مفاجئات تفضحه أمام العالم کله کما سبق الحال معه في التجمعات السابقة.
ورقة داعش التي صارت محروقة بعد أن صار الجميع يعرفون من أين و کيف يتم توجيه و تسيير هذا التنظيم الارهابي وإن لعبة إستخدام أوراق و عوامل من أجل تحقيق أهداف و غايات مشبوهة لم تعد تنطلي على أحد خصوصا وإن نظام الملالي يواجه أوضاعا سيئة جدا لإستمرار الانتفاضة ضده و وجود ضغوط دولية غير عادية ضده الى جانب وجود بديل سياسي هو المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، يقف على أهبة الاستعداد لکي يأخذ بزمام الامور في إيران و يٶسس لإيران الغد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,911,602,998
- لاضمان ولامستقبل لأي شئ طالما بقي نظام الملالي
- تفاٶل الملا روحاني!!
- الملا خامنئي يريد أن يقهر الزمن و التأريخ!
- لابد من التغيير و إسقاط النظام
- النار تمتد من أقدام الملالي الى رٶوسهم
- تجمع الغضب و الثورة ضد نظام الملالي
- القتل و القمع أصل و أساس نظام الملالي
- حصاد الخيبة و الفشل لنظام الملالي في سوريا
- الملالي في طريقهم للسقوط في الهاوية
- حصاد الخيبة و الفشل لنظام الملالي
- الشعب الايراني يريد فعليا إسقاط نظام الملالي
- نحو موقف دولي حازم دفاعا عن إنتفاضة کازرون
- هذا وطن أم مجرد سجن کبير؟
- نواب نظام الملالي وليس الشعب الايراني
- ألف تحية لکازرون التي أرعبت ملالي طهران
- ملالي ايران..بٶرة جذب و خلق الازمات و المشاکل
- الانتفاضة مستمرة حتى إسقاط النظام الايراني
- إيران..بإنتظار البديل الديمقراطي
- الملالي على موعد مع الزلزال السنوي في 30 حزيران القادم
- حتمية قطع أذرع الشر لنظام الدجل في المنطقة


المزيد.....




- مطالب بتفعيل هيئة الأمر بالمعروف في السعودية
- يوم الغفران.. عيد لليهود وسجن للقدس والمقدسيين
- اقتحامات واعتداءات على المصلين بالمسجد الأقصى
- منذ 40 عاما.. المسجد النبوي يحتضن مسابقة دولية
- رسالة إلى صديقي اليهودي العراقي
- رئيسة وزراء بريطانيا تتعهد بالدفاع عن اليهود وإسرائيل
- رئيسة وزراء بريطانيا تتعهد بالدفاع عن اليهود وإسرائيل
- معلومات جديد عن رحلات قيادية في المسيحي الديمقراطي
- الأصولية والتطرف سببهما الإسلام العالمي والإسلام الفرنسي هو ...
- الأصولية والتطرف سببهما الإسلام العالمي والإسلام الفرنسي هو ...


المزيد.....

- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(2من4) / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فلاح هادي الجنابي - داعش صار ورقة محروقة لم تعد تنفع ملالي إيران