أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - بين موسكو ودمشق : ما الذي يجري داخل معسكر -الحلفاء- ؟














المزيد.....

بين موسكو ودمشق : ما الذي يجري داخل معسكر -الحلفاء- ؟


بسام الرياحي

الحوار المتمدن-العدد: 5892 - 2018 / 6 / 3 - 17:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أعلنت قاعدة حميمم الروسية هذا الصباح الوصول إلى إتفاق فيما يهم محافظة درعا أو الجبهة الجنوبية بين وسطاء روس ومسلحين من جبهه النصرة وتنظيمات أخرى موجودين على الحدود السورية الأردنية والحدود السورية الإسرائيلية. الإتفاق ينص على إخلاء المنطقة التي إنطلقت منها أحداث 2011 من المجموعات الارهابية المسلحة دون قيام الجيش السوري بعملية كبيرة في الجنوب، العملية بدت تلوح في أفق الأحداث خاصة بعد نهاية عمليات الغوطة والحجر الأسود ومخيم اليرموك وتأمين دمشق بالكامل من أي خطر فقد حشدت القوات السورية مجموعاتها القتالية الضاربة وقوات رديفة للجيش تحضيرا لإقتحام درعا وريفها.الروس أعلنوا أيضا أن مجموعات إيرانية وقوات تابعة لحزب الله ستغادر الجنوب السوري بالتحديد في المنطقة المواجهة للجولان المحتل من طرف إسرائيل لصالح قوات سوريا ستتخذ مواقعها قرب حدودها الجنوبية مع الاردن وعدوها التاريخي وهو إسرائيل، لكن قبل هذا صرح وليد المعلم وزير الخارجية السوري في مؤتمر صحفي أنه لا وجود لإتفاق قبل إنسحاب الامريكيين من الجنوب وتفكيك قاعدة التنف التي أقامتها الولايات المتحدة في البادية السورية قرب الأردن بشكل غير شرعي ودون موافقة السوريين، كذلك بالعودة للوراء كان لقاء بشار الأسد ببوتين في سوتشي الروسية يوحي أن هنالك خلافات بين الموقفين السوري والروسي بشأن وجود ما سمى بالقوات الأجنبية في سوريا منها الفرنسية والتركية والامريكية لكن كذلك المسلحيين الايرانيين واللبنانيين عندما نتحدث عن عدد كبير من مقاتلي حزب الله خاصة في سوريا يغيرون تمركزهم ويعيدون التموضع في كل مرة وما طالب به الروس إنكفاء هؤلاء المقاتلين الى دمشق او حمص او حلب دون الاحتكاك مع اسرائيل في الجنوب.هذا الموقف الروسي أجج خلافات مع الايرانيين على إعتبار مطالبتهم بترك قواعدهم وسحب مقاتليهم المدربين من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني وهم النجباء وفاطميون وزينبيون في مناطق معينة في سوريا، وفيما تواصل سوريا التأكيد على أنه لاوجود لقواعد إيرانية بقدر ما هنالك إصرار من الحليف الروسي على ضرورة تجنب إسرائيل في الجنوب.ما يثير الاهتمام في الاونة الاخيرة تصرفات الروس التي اصبحت تثير الكثير من التحفظات فقد تداول نشطاء صور ومقاطع فيدو فيها عناصر من الشرطة العسكرية الروسية يقومون بإعتقال عناصر من قوات موالية للجيش السوري بزيهم العسكري واهانتهم بسبب ما قيل أنه سرقات حصلت في ببيلا بالغوطة ، ورغم نفي السوريين أنهم عناصر لا تتبع للجيش فقد أثارت الحادثة إمتعاض كبير في الأوساط غير الرسمية السورية وسط تهديدات للقوات الروسية وشتم وثلب على وسائل الأتصال الإجتماعي، وبعد زيارة وزير الدفاع الاسرائيلي ليبرمان الاخيرة لروسيا ولقائه شويغو وزير الدفاع الروسي تبين بشكل أوضح مما مضى مواصلة الروس في سياسة الترضيات لإسرائيل على حساب حليفهم السوري الذي أعاد للروس هيبتهم في المتوسط والعالم.هذه الخلافات توضح أن القوى الدولية الكبرى على غرار روسيا لا علاقة لهم ببروتوكولات الصداقة والمجاملة وأنهم دوما على مسافة من التوازنات القائمة حتى ولو كان على حساب حلافائهم .مكافحة الإرهاب في سوريا قدر للدولة والشعب ومسار الاعمار لن يكون أخف وطأة ولا أقل صعوبة من الحرب في حد ذاتها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,429,996
- وداعا ميّة جريبي ... وداعا سيدتي.
- قرار تعليق الدروس بالمؤسسات التربوية التونسية : أزمة ثقة ... ...
- رجال قلّ نظيرهم في تونس : حمة الهمامي.
- المدرسة الإعدادية ببوعردة :أين يواصل الحلم صموده.
- على صفيح ساخن:حكومة الشاهد والاتحاد العام التونسي للشغل.
- منعرجات التصعيد الخطرة : قضية الجاسوس سيرغي سكريبال .
- الثروة والتنمية في تونس إزدواجية لا تنتهي : فسفاط قفصة نموذج ...
- من الغوطة إلى عفرين :سيناريوهات الموت المنسق في سوريا.
- الأثرياء الجدد ومسارات الفساد في تونس.
- على المحك: التعليم في تونس بين الصعوبات والخيارات.
- بين الأتراك والأكراد فصل من فصول الصراع الطويل .
- الجبهة الشعبية في تونس بين جدية الخيارات وجسامة التحديات الق ...
- أيها الفلسطينيون السلاح السلاح .
- الأزمة في سوريا:المنعرج الأخير أم حطب جديد في آتون الحرب.
- من كيم إلى قديروف الأمريكيون يواصلون العربدة.
- العدوان الأصم :اليمن المنسي بين تجاهل الامم ومطارق الاقليم.
- خارج السرب الاممي المدجن ...كوريا الشمالية دولة نووية.
- رعاة السلام المزيف :أمريكا في وجه القضية الفلسطينية من جديد.
- مائة عام على وعد بلفور :العرب من الصدمة للضياع.
- مستعبدون في أوطاننا ... نحن العرب


المزيد.....




- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- 12 قتيلاً على الأقل في هجوم جوي سوري على سوق شعبي في قرية يإ ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين
- بيان مشترك لستة دول يدعو لوقف العنف في ليبيا
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين
- بيان مشترك لستة دول يدعو لوقف العنف في ليبيا
- 3 علاجات منزلية للنزلة المعوية
- لأول مرة.. الشاطر يكشف أمام المحكمة ما طلبه مسؤولون أجانب من ...
- طهران تكشف مصير ناقلة النفط المفقودة في هرمز قبل يومين


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - بين موسكو ودمشق : ما الذي يجري داخل معسكر -الحلفاء- ؟