أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان محمد السعيد - مكافحة الفساد في دولة الفساد














المزيد.....

مكافحة الفساد في دولة الفساد


حنان محمد السعيد
الحوار المتمدن-العدد: 5889 - 2018 / 5 / 31 - 16:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما تعيش اغلب سنوات حياتك في ظل نظام فاسد، تدرك تماما كيف يتحرك هذا الكيان وتتنبأ بما سيقوم به من خطوات، ولا تصدق الدعاية الاعلامية التي يروجها من حين لأخر بشأن مكافحة الفساد.
وعندما يتم الاعلان عن القاء القبض على بعض الموظفين المرتشين كما هو الحال في قضية وزارة التموين الأخيرة على سبيل المثال، لا يفكر أحد المواطنين في أن الرشوة في حد ذاتها هي السبب وراء الاعلان عن هذه القضية، وسيرحل تفكيرهم على الفور للبحث عن السبب الحقيقي وراء هذا الاعتقال، وما اذا كان المضبوط لم يقدم فروض الولاء والطاعة لمن هم فوقه، أو أنه تجاوز حدوده، أو أن هناك من يسعى لتأديبه وقرص أذنه ممن هم أعلى منه وأكثر خبرة وتوغلا في عمليات الفساد والافساد!
وفي بعض الأحيان القليلة يكون السبب وراء الاعلان عن هذا الكشف موظف من الهيئات الرقابية صدق أن وظيفته الضرب على يد الفاسدين كما حدث مع المغفور له هشام جنينة، وهنا يتم عزله من منصبه وسينكل به ويلقى به وراء الشمس حيث لا يبين ثانية أبدا!
ولو كان الأمر متعلقا بمكافحة الفساد – لا سمح الله – فليقل لي أحدكم كيف بربكم ينتقل شخص ما من ادارة الكلية الحربية الى وزارة التموين وما هي العلاقة بين المؤسستين؟ ما هي الخبرة التي يحملها هذا الشخص ليشغل منصبا في وزارة التموين بعد أن أحيل للتقاعد؟
وعموما فإن هذه الحالة متكررة وأصبحت عادة أو روتين في دولة الفساد فكل عسكري يتم احالته للتقاعد يعين في أحد المناصب المدنية وينال مميزات ضخمة في هذه المؤسسة أو الهيئة الحكومية، حتى أن بعض الهيئات مثل هيئة النقل تضم بين جنباتها مائة لواء متقاعد ينالون رواتب شهرية تفوق مجموع ما يناله ابناء الهيئة جميعا من مرتبات شهرية بثلاثة أضعاف!!
وبعد ذلك يتسائلون لماذا تخسر الهيئات الحكومية، ويضعون على المواطن المثقل الكاهل المزيد من الأعباء برفع اسعار الخدمات المقدمة اليه حتى يمكنه أن يكفل مع الهيئة هذا العدد الضخم من اللواءات الذين حصلوا طوال فترة خدمتهم وبعد اقالتهم على مميزات لا يحلم بها المواطن العادي في اجمل وافضل احلامه.
إن أي ادعاء بأن هذا النظام يكافح الفساد هو ادعاء لا يثير الا الضحك والسخرية، فمن يكافح الفساد لا يعفو عن البلطجية والقتلة، ولا يسجن الشرفاء وأصحاب الرأي، ولا يتصالح مع الفاسدين والسارقين ويتركهم يمارسون فسادهم في مناصبهم أو ينقلهم الى مواقع أخرى ليستكملوا مسيرات الفساد.
وكان الأولى له اذا كان بالفعل يكافح الفساد أن يحقق في سرقة عمليات سرقة الأثار الضخمة التي لم يسبق لها مثيل والتي كان احدثها تهريب 24 الف قطعة اثرية في حاوية دبلوماسية الى ايطاليا والتي كشفت عنها السلطات الايطالية وليس السلطات المصرية التي لا تفوت تغريدة ولا تدوينة دون ان تعاقب صاحبها عليها اشد العقاب!
ولنا فيما حدث في قضية فساد القمح عبرة!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,106,255,825
- صمت القبور
- تأثير الفرد
- الخيانة عادة أهل الخيانة
- التنظيف على الطريقة السيساوية
- عندما يحكمك المجرمون والعملاء
- من ربط البطن الى ربط الرقاب
- أين الله؟
- قل احتلالا ولا تقل تحالفا
- طريق الاستبداد
- الغرق في شربة ماء
- الصراع الأبدي
- كيف تصنع شعبا من المجرمين؟
- الغرب يعرف أكثر
- صفقة القرن ويوم الأرض
- الارهابي والمجنون والجريمة الكاملة
- نجاحات النظام
- مذبحة الصحافة
- أحمد خالد توفيق
- الحق المهدور في مصر
- جبلاية القرود


المزيد.....




- قانون -حظر السفر- يحرم أما يمنية من الوجود مع طفلها في أيامه ...
- غياب مرشح توافقي للانتخابات الرئاسية يفتح مستقبل الجزائر على ...
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- رشيدة طليب ستؤدّي يمين القسم في الكونغرس الأميركي بثوب تقليد ...
- متحوّلة جنسياً تخطف لقباً تاريخياً في مسابقة جمال الكون
- هل ستتحول حركة السترات الصفراء إلى ثورة؟
- ما هي الخسار المادية التي تكبدها قطاع التجارة في فرنسا بسبب ...
- رشيدة طليب ستؤدّي يمين القسم في الكونغرس الأميركي بثوب تقليد ...
- متحوّلة جنسياً تخطف لقباً تاريخياً في مسابقة جمال الكون
- لأول مرة.. لقاء بين طالبان ومسؤولين أميركيين في الإمارات


المزيد.....

- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان محمد السعيد - مكافحة الفساد في دولة الفساد