أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - جلبير الأشقر - تصريحات خطيرة لزعماء العالم عن الانتخابات المصرية














المزيد.....

تصريحات خطيرة لزعماء العالم عن الانتخابات المصرية


جلبير الأشقر
(Gilbert Achcar)


الحوار المتمدن-العدد: 5888 - 2018 / 5 / 30 - 10:05
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


تصريح السيد دونالد ج. ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية:
«تبقى الولايات المتحدة ملتزمة بمصير شعب مصر الذي عانى بصورة هائلة في ظل نظام السيسي. ندعو نظام السيسي إلى إعادة إرساء الديمقراطية وإجراء انتخابات حرّة ونزيهة والإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع السجناء السياسيين وإنهاء القمع والحرمان الاقتصادي المفروضين على الشعب المصري».
تصريح زعماء مجموعة الدول السبع والاتحاد الأوروبي:
«نحن زعماء مجموعة الدول السبع، كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، متحدون في رفضنا للعملية الانتخابية التي أدّت إلى الانتخابات الرئاسية الأخيرة في مصر، بإخفاقها في احترام المعايير المقبولة دولياً وعدم توفيرها للضمانات الأساسية لعملية انتخابية شاملة ونزيهة وديمقراطية، فإن هذه الانتخابات ونتيجتها خالية من المشروعية والمصداقية.
وندين بالتالي الانتخابات الرئاسية المصرية ونتيجتها لكونها لا تمثّل إرادة المواطنين المصريين الديمقراطية. وقد فوّتت الحكومة المصرية فرصة تصحيح سياسي هي بأمسّ الحاجة إليه. فبينما يصلّب نظام السيسي تحكّمه السلطوي، لا يزال شعب مصر يعاني من انتهاكات حقوق الإنسان والحرمان الخطير. نقف متضامنين مع شعب مصر وندعو نظام السيسي إلى إعادة الديمقراطية الدستورية إلى مصر، وتنظيم انتخابات حرّة ونزيهة قادرة على أن تعكس حقاً إرادة الشعب الديمقراطية، وإلى الإفراج الفوري عن كافة السجناء السياسيين».
تصريح الاتحاد الأوروبي:
«لقد أجريت هذه الانتخابات الرئاسية بدون الالتزام بالحد الأدنى من المعايير الدولية لعملية ذات مصداقية، وبدون احترام التعدّدية السياسية والديمقراطية والشفافية وسيادة القانون. وقد حالت دون انتخابات نزيهة وعادلة عقباتٌ كبيرة أمام مشاركة أحزاب المعارضة السياسية وزعمائها، وتأليفٌ غير عادل لهيئة الإشراف على الانتخابات، وشروطٌ انتخابية منحازة وتجاوزات عديدة جرى فضحها خلال الانتخابات، بما فيها شراء الأصوات. وعليه فإن الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء سوف تنظر في اتخاذ إجراءات مناسبة.
وقد بات أكثر إلحاحاً مما في أي وقت مضى أن تتّخذ الحكومة المصرية خطوات ملموسة لاحترام دستور البلاد بشكل كامل وخلق الشروط التي سوف تتيح لجميع الفرقاء السياسيين والاجتماعيين القيام بدور نشط في التصدّي للتحدّيات العظيمة التي تواجهها بلادهم. وندعو الحكومة المصرية إلى الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين».
لا تظنّن أن التصريحات الواردة أعلاه من نسج الخيال، بل هي تصريحات حقيقية نقلناها إلى العربية بحرفيتها، إلّا في أمرين: استبدلنا فنزويلا بمصر ومادورو بالسيسي. وقد صدرت هذه التصريحات قبل أيام قليلة إزاء الانتخابات الرئاسية والمحلّية التي أجريت في فنزويلا يوم 20 مايو/ أيار الماضي. ويعلم الجميع أن شروط الديمقراطية السياسية وحرّيات المعارضة في فنزويلا تكاد تكون مثالية مقارنة بالتي تسود في مصر والتي أجريت في ظلّها الانتخابات الرئاسية الأخيرة في أواخر مارس/ آذار الماضي.
وبعد، فما هو سرّ هذا الكيل بمكيالين الذي يؤدّي إلى مثل الإدانات الواردة أعلاه إزاء انتخابات فنزويلا بمقابل السكوت عن انتخابات مصر، بل حتى تهنئة بعض الزعماء لعبد الفتّاح السيسي بمناسبة إعادة انتخابه؟ هل هو ضربٌ من «الاستشراق» بمعنى إدوارد سعيد، يرى الزعماء الدوليون بموجبه أن الديمقراطية لا تلائم الشعوب العربية؟ كي يعتقد المرء ذلك، عليه أن يظنّ أن مواقف الدول تتحكّم بها معايير المعرفة والاعتبارات الأيديولوجية، بينما الحقيقة هي أن تلك المواقف تقوم بالدرجة الأولى على المصالح. وهي جليّة في حالتنا: فإن الدول الأغنى في الشمال العالمي مشدودة إلى الدول الأغنى في الجنوب العالمي، وهي دولنا الخليجية وعلى رأسها المملكة السعودية.
فهذه الدول مصدر أرباح طائلة تُجنيها دول الشمال من جرّاء حصولها على الأموال العظيمة الناجمة عن استغلال الثروة النفطية، سواء كان ذلك بتحوّل هذه الأموال إلى ودائع في بنوكها، أو إلى قروض لحكوماتها من خلال شراء سنداتها، أو إلى تمويل شتى المشروعات في عقر دارها، أو شراء الأبنية والأندية في عواصمها، أو شراء مصنوعاتها ولاسيما منتوجات صناعاتها الحربية. وعندما تكون أغنى دول منطقتنا المملكة السعودية، التي يسايرها زعماء الشمال العالمي وقد تعدّاهم جميعاً في الوقاحة الرئيس الأمريكي ترامب لدى استقباله وليّ العهد السعودي، وحيث أن المملكة هي بين أكثر دول العالم انعداماً للديمقراطية تتنافس وكوريا الشمالية على هذا المنصب الرفيع، فكيف بزعماء دول الشمال يدينون الحكم المصري لانعدام الديمقراطية لديه وهم يسايرون جارته ومموّلته السعودية التي ترى في هذا الحكم حليفاً رئيسياً لها؟ هوَ ذا المكيال الذي يكيل به زعماء الشمال العالمي شؤوننا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,709,645
- طهران وأخطار التوسّع فوق الطاقة
- رسالة أبو بكر البغدادي إلى دونالد ترامب
- الفائز الأكبر في انتخابات البلدان العربية
- ترامب وحكام الخليج: اختلاق وابتزاز
- وجه طهران الظريف ووجهها القاسم
- ماذا بعد الضربات الثلاثية على مواقع نظام آل الأسد؟
- نفاق بنفاق
- غزة البطلة أشارت إلى النهج الصائب في التصدّي للدولة ...
- يوم صدق محمد بن سلمان
- العلم التركي يرفرف في عفرين
- سوريا والاحتلالات الخمسة
- الصعود العالمي لليمين الشعبوي وشرط انهائه
- قيصر روسيا وسوريا وسياسة المكايد
- صفعة ترامب وصفعة عهد التميمي
- معضلة «التطرّف والاعتدال» في علاقة إسرائيل بمحيطها ا ...
- في تغليب العداء للكُرد على العداء لنظام آل الأسد وحم ...
- تحية إعجاب لموسى مصطفى موسى…
- مصيبة الشعب الكردي
- دفاعاً عن حق الشعب الكردي في تقرير مصيره
- استفتاء الاستقلال الكردي الوهمي: انتهت السكرة وبدأت ...


المزيد.....




- ألفا شاب وشابة يتطوعون في الدورة التجريبية للخدمة الوطنية في ...
- إيران ترفض الفيديو الأمريكي عن هجوم خليج عُمان.. وتستبعد وقو ...
- محادثات لافرنتيف في لبنان
- قائد الجيش الجزائري: قوات الأمن ستكون صارمة مع محاولات اخترا ...
- فرنسا: ساركوزي سيمثل للمحاكمة بتهمة استغلال النفوذ
- إردوغان: مرسي تم اغتياله وسنسعى لمحاكمة الحكومة المصرية على ...
- ماذا نعرف عن التطعيم؟
- وفاة مرسي: أبرز ردود الفعل المثيرة للجدل
- قائد الجيش الجزائري: قوات الأمن ستكون صارمة مع محاولات اخترا ...
- شاهد: أهالي قرية العدوة مسقط رأس مرسي يصلون عليه "الغائ ...


المزيد.....

- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - جلبير الأشقر - تصريحات خطيرة لزعماء العالم عن الانتخابات المصرية