أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - القتل و القمع أصل و أساس نظام الملالي














المزيد.....

القتل و القمع أصل و أساس نظام الملالي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5886 - 2018 / 5 / 28 - 17:44
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


کان و سيبقى الخوف و الرعب الاکبر لنظام الملالي من منظمة مجاهدي خلق، لأنها الوحيدة التي لا و لم و لن يتمکن هذا النظام من کبح جماحها و التأثير عليها و ضمان التخلص منها، وإن معظم المعلومات الخطيرة و الحساسة التي بات العالم يعرفها عن هذا النظام و عن دوره الاجرامي إنما کان عن طريق منظمة مجاهدي خلق التي تتربص بهذا النظام ولاتکف عن مواصلة مشوار المقاومة و المواجهة معه إلا بحسمها، أي تماما کما فعلت مع النظام الشاهنشاهي!
تناقل وسائل الاعلام الدولية مقطعا مصورا يظهر لحظة اطلاق الرصاص الحي من قبل عناصر ميليشيات النظام الإيراني على المتظاهرين السلميين في مدينة (كازرون)، والذي حصلت عليه منظمة مجاهدي خلق من خلال شبکاتها الداخلية النشيطة التي تراقب و ترصد کافة تحرکات و مخططات النظام و دسائسه ضد الشعب الايراني، ويجب أن لاننسى هنا کيف إن هذا النظام قد قام بقتل أکثر من 16 من المعتقلين على أثر إنتفاضة 28 کانون الاول الماضي، وزعمت کذبا و دجلا من إنهم قد إنتحروا وکانت المنظمة من کشفت کذب النظام وإنه قد قام بقتلهم تحت التعذيب، وهو أمر أکده فيما بعد مصادر من داخل النظام نفسه، والمميز في المعلومات التي تنشرها منظمة مجاهدي خلق إن لها مصداقية خاصة و تحظى بثقة کامل لدى ليس وسائل الاعلام الدولية وانما حتى الاوساط السياسية و الاستخبارية.
تربص ميليشيات الاجرام لنظام الملالي و قتلها للمتظاهرين من أبناء الشعب الايراني في کازرون ليس الاول من نوعه ولا الاخير أبدا، وانما هو أصل و أساس اسلوب و نهج هذا النظام المبني على قمع و قتل کل من يرفع صوته بوجه النظام، وإن للنظام سجل أسود طويل جدا بهذا الصدد، وهو مايجب على العالم معرفته جيدا و قبل ذلك معرفة إنه من المستحيل أن يتخلى هذا النظام عن نهجه و اسلوبه هذا طالما بقي في الحکم، ومن هنا فإن منظمة مجاهدي خلق عندما رفعت و ترفع شعار إسقاط النظام فإن ذلك يعني بأن أي علاج غير إسقاط النظام هو علاج موضعي ولايفيد بشئ لأنه سيبقي هذا الوحش الکاسر لکن إسقاطه و کسر قوائمه و رکائزه سوف يضمن نهايته الواقعية و الى الابد.
على المجتمع الدولي وبعد أن صار معلوما لديه کيف إن هذا النظام يقوم و بدماء باردة بقتل و تصفية أبناء الشعب العزل بإسلوب أقل مايقال عنه قذر و دنئ الى أبعد حد، أن لايقف موقف المتفرج ازاء ذلك و أن يبادر الى إتخاذ موقف في مستوى المسٶولية بحيث يثبت للنظام من إن المجتمع الدولي لم يعد يقبل أبدا بذلك وإن على النظام أن يدفع الثمن، خصوصا وإن التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية الذي سيقام في باريس في 30 من حزيران القادم سيوضح حقيقة و ماهية و معدن هذا النظام، علما بأن التجمعات السنوية الماضية قد کان لها دورا کبيرا في فضح و کشف هذا النظام و ممارساته و ضرورة التصدي له.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,474,589
- حصاد الخيبة و الفشل لنظام الملالي في سوريا
- الملالي في طريقهم للسقوط في الهاوية
- حصاد الخيبة و الفشل لنظام الملالي
- الشعب الايراني يريد فعليا إسقاط نظام الملالي
- نحو موقف دولي حازم دفاعا عن إنتفاضة کازرون
- هذا وطن أم مجرد سجن کبير؟
- نواب نظام الملالي وليس الشعب الايراني
- ألف تحية لکازرون التي أرعبت ملالي طهران
- ملالي ايران..بٶرة جذب و خلق الازمات و المشاکل
- الانتفاضة مستمرة حتى إسقاط النظام الايراني
- إيران..بإنتظار البديل الديمقراطي
- الملالي على موعد مع الزلزال السنوي في 30 حزيران القادم
- حتمية قطع أذرع الشر لنظام الدجل في المنطقة
- مجاهدي خلق تشدد الخناق على نظام الملالي
- نظام الملالي..نظام الجريمة المستمرة
- أطفال القمامة
- يبقى الخطر في إستمرار نظام الملالي
- الملالي في فوهة المدفع
- نظام يقتله کذبه
- الملالي يترنحون إنها النهاية


المزيد.....




- محتويات مجلة الأممية الرابعة، انبريكور عدد 653/654 يوليوز-غش ...
- -النمل الأحمر- بجنوب أفريقيا.. ماذا يفعل الأغنياء بالفقراء؟ ...
- اعتصام للشيوعي والشباب الديمقراطي أمام مصرف لبنان اليوم في ب ...
- وفد برلماني أوروبي: هدم قرية الخان الأحمر يرتقي إلى جريمة حر ...
- حراك المتعاقدين يعتصم غدا أمام وزارة التربية
- الموت بالسرطان: لبنان أولاً! تسعة آلاف وفاة و17 ألف إصابة عا ...
- الاتحاد الأوروبي: على -فيسبوك- و-تويتر- الامتثال لقواعد المس ...
- الحريّة للرّئيس غـونزالو ورفاقه
- تونس : لقاء الشاهد والطبوبي وخطة الاغتيال
- لا جواز لمأثرة “انتفاضة عاشوراء النبطية” من دون ذكر شهيدها س ...


المزيد.....

- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - القتل و القمع أصل و أساس نظام الملالي