أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ايليا أرومي كوكو - دعوة للأمل و الفأل الحسن














المزيد.....

دعوة للأمل و الفأل الحسن


ايليا أرومي كوكو
الحوار المتمدن-العدد: 5883 - 2018 / 5 / 25 - 14:05
المحور: كتابات ساخرة
    


دعوة للأمل و الفأل الحسن
برغم روح التشأم و فقدان الامل من الوضع الراهن في وطننا سيبقي الامل..
اليوم ادعوكم للأمل والفأل الحسن ولنتتطلع لغد أفضل فبعض العسر يسراً
فما أضيق العيش لو لا فسحة الامل فأدعوكم أحبتي للتفأل بالحياة الاقضل
كل و انا و أنتم جميعنا بالف خير كل عام و وطننا السودان العزيز بخير
فكل الاشياء تعمل معاً للخير للذين يحبون الله المدعوين بقصده في المجد
فبعد الضيق سيأتي الفرج و سيعقب الظلام نور والازمات تمضي و تروح
دعونا نتعلم من الايام و ان نستفيد من التجارب و نستلهم من الفشل عبر
المستقبل أمامنا واعد و الوعد لنا و العهد معنا و كل الجميل في انتظارنا
لا مستحيل تحت الشمس و كل شيئ مستطاع لآصحاب الارادة و الاقدام
فكن صاحب همة قوية و كن قوي الارادة شديد البأس لا يلين لك عزم
العترات تصلح المشي فأعثر و لا تسقط و ان سقطت فقم و لا تستسلم
أنت من تكتب لنفسك النجاح انت من تصنع لروحك مجد و أسم و جاه
لا تقل كان أبي ... و لا تقل ليتني كنت بل كن الان الانسان الذي تريد
أنت حر فأمشي فكلنا ولدتنا أمهاتنا أحراراً كما خلقنا الله احرار لا عبيد
لا تخضع نفسك .... لا تركن أمرك ... لا ترهن روحك و لا تسلم أخرك
أصنع شخصك وكن عظيماً ... أبني حياتك و كن كبيراً حلق في السماء
كن جميلاً لتكن الاشياء حولك جميلة فالقبح ينبع من الذات و كذا الجمال
ابتسم تبتسم لك الدنيا و أضحك ليضحك دنيتك لأنك أن بكيت تبك وحدك
كل عام و انا بالف خير ... كل عام و أنتم بالف خير و كل أمنياتكم محققة
كل عام و السودان بلدنا بلد الخير و الطيبة في سلام ووعد وتقدم و تمني
السودان بلدنا السودان وطنا ... السودان ماضينا و حاضرنا و المستقبل
السودان عشقنا و حبنا الاول الاخير السودان مصيرنا فكيف نتركه للغير ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,907,596
- السودان في عام الرماد
- السودان سلة معونات العالم ...!!!
- طليعة الاولي من الجنود السودانيين يدشن العودة النهائية من حر ...
- طليعة اولي من الجنود السودانيين يدشن العودة النهائية من حرب ...
- الازمات السودانية الاقتصادية هي تراكم سوء سلطة و فساد اداره
- نظام الحكم في السودان يتداعي
- همساتي أحرفي و كلماتي 3
- الرئيس السوداني و تجربة الحكم الرشيد الاثيوبي !
- غندور وانهاية الحتمية لدبلوماسية الانكار و التكذيب .....!
- أثيوبيا يا عمق بلادي يا حقيقه أنت في الحق أوفي شقيقه !
- ياسر تيموثاوس كنده يجدد أجنحته كالنسر ليحلق عالياً بسودانير ...
- السلطة السودانية استنفذت مبررات مجيئها و فقدت صلاحية استمرار ...
- هديتي للام في عيدها
- لا حلول وسطي للنزاع بين السودان ومصر حول مثلث حلايب السوداني ...
- همساتي أحرفي و كلماتي 2
- مع المرأة في كل مكان وزمان نطالب بوقف الحروب ونشر السلام وال ...
- انت انسان فكن طموحاً ولاتيأس ... لا تحبط .
- همساتي أحرفي كلماتي
- حلم الجوعان عيش
- عودة الروح الي افريقيا والقارة السمراء تصحو بعد سبات عميق


المزيد.....




- لأول مرة معرض الكتب الشهير «بيج باد وولف» في دبي
- انطلاق معرض العين للكتاب 2018، في أبو ظبى
- الإمارات: بمشاركة 34 دولة انطلاق -ملتقى الشارقة للراوي- غداً ...
- سعد لمجرد .. قضية ما تزال بين يدي القضاء
- عن حياة سحاقيتين... عرض فيلم مثير للجدل في كينيا
- الكاتب السوري علي وجيه: السينما السورية أصابها الاستقطاب
- 7 أفلام تمثل العرب في الأوسكار.. فما هي شروط قبولها؟
- عجوز أسكودار.. فوضى الأنا في محراب -مهرما سلطان-
- الممثل مارشيلو فينتي لـ-سبوتنيك-: أتمنى تعاونا بين السنيما ا ...
- فنانة سورية كادت أن تتعرض لموقف محرج للغاية بسبب فستانها الج ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ايليا أرومي كوكو - دعوة للأمل و الفأل الحسن