أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - التربية والهوية و العلمانية ...














المزيد.....

التربية والهوية و العلمانية ...


حمزة بلحاج صالح
الحوار المتمدن-العدد: 5882 - 2018 / 5 / 24 - 17:09
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا "

" إلى تيارات الإستئصال و التنوير المنقطعة عن الشعور الجمعي للشعوب الإسلامية و الشاردة عن قيمه الروحية و الساخرة من مقولاته بدل المصححة لها .."

" إلى كل ساخر من رموز الدين و المؤسسة الدينية لا ناقد رصين "

" حلمكم مشروع لكنه لن يتحقق لو قرأتم التاريخ و الفلسفة و الإجتماع.. "

" تجانبون مركز الثقل ..."

" النواظم القيمية هي الأطر التي تتحرك فيها مشاريع الجودة و التنافس بالنسبة للمدرسة ...

لا مشروع تربوي معلق في الهواء و السماء من غير لون و هوية و معالم و إحداثيات....

الذين يرفضون الإيديولوجيا ينتصرون على أنقاض رفضهم لواحدة أخرى..

المواطن الصالح ليس خيالا بل ملمحا هوياتيا أولا و معرفيا و علميا ثانيا....

لا تكتمل المواطنة وفق وصفات منمذجة ظاهرها الحياد لمن يكون شدة الظهور عندهم تولد ه الغياب

و حقيقتها الإستلاب و الإرتهان تكريس التبعية لمن تحرر حقا من الإيديولوجيا بنسبة عالية من غير محاكاة و تقليد..

.نحتاج للمواطن الصالح و المناضل المنافح على ذاتيته و أرضه و تاريخه و فهوم دينه السليمة و لونه الثقافي و لسانه و لغته و دينه مترسبة في وعاء التاريخ و السيرورة التاريخية التي شكلته بكل روافدها..

بل لو عاد بعضهم للدراسات الفلسفية و الإجتماعية حول المخيال لأدركوا بأن المخيال الجمعي أو الخيال لا يمكن استئصاله...

هي مغامرة علموية تكاليفها باهظة ...

بل هي تثوير للمناطق المنيرة من المخيال بدل مصادمته و تطويره و توظيفه كطاقة بانية

و كل مصادمة مباشرة لا تنجح و تعلن فشلها..

لذلك فشلت تيارات التنوير و الحداثة و العلمنة الزائفة المجتثة من سباقانها و من سيرورتنا التاريخية و راهننا عن هموم الشعب و هواجسه و مكونات روحه و هويته و شعوره و لاشعوره ...

و التي تصف الإنتظام في عناوين هذه الهموم و الأحاسيس و تطويرها و لو من طرف النخبة " شعبوية " و " تهريج" و " ايدولوجيا "....

و التي تحلم يوما أنها سوف تغير الحال بدكتاتورية النخبة و من ثمة الإخفاقات المتتالية عقودا تلو الأخرى ...

عقود من الزمن لم يستخلصوا منها درسا و لا عبرة..

كم مر على " هايدغر " الذي قال بأنه سيستوطن قلب الميتافيزيقا ليهدمها عبر " بيق بنق " داخلي فيفجرها

و بعد و قبل هايدغر مر الكثير و كذلك مرت تيارات التفكيك ...

لكن لا زالت الميتافيزيقا تحدث الشغب و تحدد المنعرجات الكبرى سلبا أو إيجابا في الواقع الكوني...

هي حاضرة بما لها و ما عليها..حاضرة...

صدق " بروديل " لما سئل عن البنيات الفوقية فقال " لكنها ثقيلة " ..

لقد كان " هابرماس " في حديثه عن الدين و الفضاء العام أو العمومي و الذي اعتبر الدين من أهم مكوناته أكثر حكمة و أقرب فهما لصمود الميتافيزيقا و تمنعها عن التفكك ..

مصادمة المخيال الجمعي و مقاربات الإستئصال و الكل أمني و تربوي و ثقافي ..

مغامرات علموية صرفة و مكلفة و جانية على نفسها في بلداننا العربية...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,105,160,127
- ديباجة من أجل ميثاق نحو أمة مسلمة موحدة في إطار التنوع...
- أوهام البحث عند أساتذة الشريعة الإسلامية في الجامعات و غيرها ...
- النص ضد النص / إسلام ضد إسلام
- في تطوير العلوم الإسلامية و مقاصد الشريعة و أصول الفقه و الن ...
- دوران الحكم مع العلة ..ابن تيمية و العقل
- ملامح أولية لمشروع معرفي إسلامي حضاري إنساني - - الجزء الأول ...
- فهم القران ..بداية البداية (2)
- فهم القران ..بداية البداية (1)
- كيف نصوم رمضان
- إسلام عليك بخويصة نفسك ...خياركم خياركم لأهله..
- العقل و الأنسنة و مفاهيم أخرى و مشكلة ضبط المفاهيم في نصوص ا ...
- بوح وجودي إنساني ذاتاني عرفاني بمسحة الإناسي ....
- في مقولة - التشكيل البشري للإسلام عند محمد أركون ..(1)
- في الحيدري و أركون و اختراقات العلمانيين للفضاء الإسلامي الس ...
- - أركون - في مراة - موران- .. (1)
- ماضيهم و ماضينا / الدرس اللساني الحديث و اللغة و درسها البلا ...
- في الماهية و الوجود : الوجودية المؤمنة و الوجودية الملحدة
- في بعض مكر الإستشراق
- العالم العربي و الإسلامي و شروط الإقلاع الضائعة / اضطراب في ...
- التربية في الجزائر / منصات الإقلاع المعطوبة


المزيد.....




- مئات النيجيريين يفرون بعد إحراق بوكو حرام لقريتهم بالكامل
- مصادر في الكنيسة المصرية تنفي لـRT تعليق احتفالات الأعياد هذ ...
- دار الإفتاء المصرية تهاجم المارقين والخوارج
- الأرثوذوكس في أوكرانيا يؤسسون كنيستهم المستقلة عن الكنيسة ال ...
- حسين الجسمي بعد غنائه على مسرح الفاتيكان: حملت معي رسالة سلا ...
- الجسمي أول مطرب عربي يغني في الفاتيكان
- «الهيئة الإسلامية المسيحية»: اعتراف أستراليا بالقدس الغربية ...
- صنداي تلغراف: هل ستراسبورغ هي معقل الإسلاميين المتطرفين في ف ...
- موند أفريك تكتب عن الهوس الإماراتي بمعاداة الإخوان المسلمين ...
- احتفالات أعياد الميلاد بالبصرة في غياب المسيحيين


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - التربية والهوية و العلمانية ...