أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - صالح مراد مربي الأجيال ومعلم الأبجدية .. وداعًا














المزيد.....

صالح مراد مربي الأجيال ومعلم الأبجدية .. وداعًا


شاكر فريد حسن
الحوار المتمدن-العدد: 5882 - 2018 / 5 / 24 - 13:10
المحور: الادب والفن
    



رحل عن دنيانا الأستاذ صالح مراد ( أبو رامي ) ابن قرية كفر مندا، وهو من الرعيل الأول في تدريس اللغة العربية قي المدرسة الثانوية البلدية بالناصرة، لأكثر من أربعة عقود، ويشهد له الجميع بسعة اطلاعه، ودقة الملاحظة، وثقافته العميقة، وشغفه بالأدب الكلاسيكي، وعشقه للغة الضاد.
وبوفاته تفقد وتخسر اللغة العربية واحدًا من مراجعها وعشاقها.
عرفنا الراحل صالح مراد شخصية متعددة الجوانب، المربي والمثقف والمثابر على الاطلاع، والشخصية الاجتماعية والتربوية، والانسان الدمث المتواضع، والصديق المحب والوفي ورجل العائلة.
لم يتخذ التعليم كمهنة فحسب، بل استغلها كأداة ناجعة لتربية الأجيال على الانتماء والهوية الوطنية وتحبيب لغة الأم الى نفوسها، حيث كانت هذه اللغة وطنه الروحي وعشقه الدائم.
كان اكثر من معلم، وأكثر من مرب. كان حجة في اللغة، ومدرسة في التربية، وقدوة للمعلمين.
صالح مراد كان هادئًا في حياته، رزينًا ورصينًا في مماته، أمينًا لرسالة التربية والعلم، وفيًا لأهله ومجتمعه ووطنه وشعبه، مخلصًا لطلابه وزملائه واصدقائه، متمسكًا بعقيدته، لا يضيع البوصلة، نظيف اليد واللسان.
وعرف بنيل وكرم الخلق، والأصالة، والشهامة، وعزة النفس.
فسلام على جسدك يا أبا رامي، يا سيد الكلام، ومربي الأجيال، ومعلم الأبجدية.
وسلام على روحك، وتحية لكل القيم التربوية الشريفة التي دعوت اليها وذدت عنها ونفذتها ، وبها تبقى حيًا بعد الموت، ورغم الموت، في وجدان طلابك وتلاميذك. ووجدان شعبك وأهل بلدك، الذين كرموك في حياتك مع زميليك د. جورج قنازع، ود. فاروق مواسي.
وعاشت ذكراك حية باقية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,009,692,663
- اضاءة على رواية - فيتا .. أنا عدوة أنا- للروائية ميسون أسدي
- الموت يغيب خيري مواسي عاشق باقة وشاعرها
- ״ نايات الحنين - للشاعرة نجاح داوود كنعان
- أمسية شعرية في عمان للشاعر اللبناني طلال حيدر
- الشاعرة السورية فاديه عريج : إحساسي يكتبني ولكني ما زلت عاجز ...
- صبرًا يا غزة
- حفل توقيع ديوان - إمرأة بلون ليلكي -
- الى سميح القاسم في ذكرى ميلاده
- صدور عدد أيار من مجلة - الاصلاح - الثقافية الشهرية
- أمسية ثقافية في عرعرة حول أدب السيرة الذاتية
- حوار مع الشاعرة السورية ملاك العوام
- انسحاب امريكا من الاتفاق النووي.. ماذا بعد؟!
- - أنات وطن -اصدار جديد للشاعرة الفلسطينية سلمى جبران
- الروائي الأردني من أصل فلسطيني جمال ناجي يحمل أوراقه ويرحل
- - في الممر الأخير سردية الشتات الفلسطيني - دراسة أدبية للناق ...
- الاعلان عن الفائزين بجائزة القدس للثقافة والابداع للعام  ...
- - أشواك البراري - طفولتي - كتاب في السيرة الذاتية لجميل السل ...
- حوار مع الكاتبة والشاعرة جميلة شحادة
- ليسقط قانون القومية العنصري
- أيار


المزيد.....




- نجمة عالمية تمنع طفلتها من مشاهدة أفلام -ديزني-
- صدر حديثا للقاصة والشاعرة “مريم كعبي” مجموعتها القصصية الأو ...
- كيت بلانشيت تدافع عن حق أداء أدوار مثلية
- أمام الرواية السعودية لمقتل خاشقجي.. ما خيارات ترامب؟
- وزارة الثقافة والحضور المرتبك / حسين ياسين
- واشنطن بوست تكشف عن تسجيل سيدفع البيت الأبيض لرفض الرواية ال ...
- تناقض الاعتراف السعودي.. الرواية التركية لمقتل خاشقجي
- احذر.. مشاهدة هذا الفيلم قد تفقدك الوعي أو تجعلك تتقيأ
- -Ghost the Musical- Zorlu PSM-de sahnelendi
- القصبي يعترف: الأزمة هزتنا.. والمغردون: جبان وغبي


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - صالح مراد مربي الأجيال ومعلم الأبجدية .. وداعًا