أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحسين أيت باحسين - عيون الماء (5) .. -بئر مريم- من المغارة إلى -كنيسة البشارة-














المزيد.....

عيون الماء (5) .. -بئر مريم- من المغارة إلى -كنيسة البشارة-


الحسين أيت باحسين

الحوار المتمدن-العدد: 5880 - 2018 / 5 / 22 - 09:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عيون الماء بين القداسة والأساطير وبين التوظيف العلاجي والسياحي والاقتصادي
المحور الأول: عيون مقدسة
5/30 "بئر مريم" من المغارة إلى "كنيسة البشارة"

توجد في كل بقاع العالم، وفي كل الثقافات والحضارات وعبر مختلف العصور، عيون تعتبر مقدسة؛ ولا تخلو منها معتقدات وثنية (عيون واحة سيوة قرب معبد آمون) أو ديانات سماوية (زمزم في الحرم المكي قرب الكعبة، عيون موسى الاثنتا عشرة بصحراء سيناء؛ عيون العذراء مريم في مختلف مناطق العالم المسيحي الكاثوليكي، وخاصة عين عذراء لورد Lourdes بفرنسا).
"عين العذراء"، "بئر مريم"، "عين العذراء لورد" (Lourdes)
"عين العذراء".. تسمّت بها مجموعة من العيون بمختلف بقاع العالم المسيحي ("عين العذراء" أو "بئر مريم" بمدينة الناصرة بفلسطين، و"عين عذراء لورد" بمدينة لورد Lourdes بفرنسا نموذجا).
فقد نسبت "عين العذراء" أو "بئر مريم"، بمدينة الناصرة بفلسطين، إلى مريم العذراء، أم النبي عيسى، لكونها العين التي كانت تستقي منها الماء حين أتاها جبريل ليبشرها بأنها ستلد النبي عيسى عليه السلام، بأمر من الله وبغير أب.
تنبع مياه "عين العذراء" من مغارة، وتنساب في مواقع مختلفة. في مرحلة لاحقة بنيت الكنيسة، التي أطلق عليها كنيسة "البشارة"، فوق هذه العين. بعد ذلك تم تحويل مجرى الماء إلى خارج الكنيسة قصد عدم التشويش على المصلين.
أما "عين عذراء لورد" فتقع بمدينة لورد Lourdes بالجنوب الغربي لفرنسا، بجبال البرانيسPyrénées ؛ هذه المدينة التي تعتبر مزارا لملايين المسيحيين من مختلف بقاع العالم. والسبب في اعتبارها مزارا للعذراء أن راعية للغنم عاشت، هي وأسرتها، حياة فقر وألم وعذاب، تعمّدت في كنيسة وحصلت على اسم ماري برناديت؛ وفي سنة 1858 ظهرت لها مريم العذراء، ثم تكرر لها ظهورها، فأطلق عليها القديسة برناديت، ووضع تمثال من رخام للعذراء.
وتوجد بجانب المغارة، التي ظهرت فيها مريم العذراء للقديسة ماري برناديت، عين ماء اكتشفتها القديسة برناديت ودعتها مريم العذراء لكي تشرب منها وتستحم بمياهها من أجل الشفاء. واليوم تعتبر "عين عذراء لورد" عين الماء العجائبية التي يحج إليها ملايين الزوار والمرضى أملا في الشفاء من أمراض مزمنة ولعبادة القربان المقدس، في مدينة توجد بها خمس كنائس كرست لتلك الآمال.
الحسين أيت باحسين
باحث في الأنثروبولوجيا
الرئيسية | مدارات | عيون الماء (5) .. "بئر مريم" من المغارة إلى "كنيسة البشارة"
نشر في جريدة هيسبريس الإلكترونية يوم الاثنين 21 ماي 2018 - 00:00
انظر الرابط التالي:
https://www.hespress.com/orbites/392234.html





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,514,202,183
- عيون الماء (4) .. عيون سيوة المقدسة في مصر المعطاء
- عيون الماء (3) .. عيون موسى الاثنتا عشرة بجنوب سيناء المصرية
- عيون الماء (2) .. بئر زمزم من النبي إبراهيم إلى عبد المطلب
- عيون الماء (1) .. بين القداسة والأساطير والتوظيف العلاجي وال ...
- الفقيد إبراهيم أخياط والأمازيغية: معالم -تدبير المُتَنَوِّع- ...
- هبة حياة من أجل الصحوة الأمازيغية (تحية وداع للفقيد السّي إب ...
- هدوء في زمن الصخب ! (تحية وداع للفقيد محمد منيب)
- الكتاب الأمازيغي الجمعوي بالمغرب تجربة الجمعية المغربية للبح ...
- على هامش اليوم الدراسي بمجلس النواب: عودة النقاش إلى المربع ...
- مسارات مشاريع القوانين التنظيمية للأمازيغية: التشخيص والبدائ ...
- السنة الأمازيغية: من الاحتفالية إلى التحديث والتثمين
- ترسيم السنة الأمازيغية تفعيل لمقتضيات الدستور وليس في حاجة إ ...
- السنة الأمازيغية: ربط أواصر المواطنة بين ساكنة أعالي الجبال ...
- فن تاسكيوين: من وضع فلكلور شعبي إلى تراث ثقافي لامادي عالمي
- الجارة الجزائر تُرَسِّم رأس السنة الأمازيغيةل
- تغريدة طوبونيمية: فصل السؤال والجواب في ما بين -تاشرافت- و-ت ...
- الجامعة والجهوية ورهانات تدبير التراث اللامادي (مقاربة مفاهي ...
- أي تدبير مؤسساتي وأية حكامة جيدة لتفعيل الطابع الرسمي للأماز ...
- وأخيرا ما عسى أن يصدر عن المؤسسة التشريعية بصدد تفعيل الطابع ...
- من ثقافة الاعتراف ...


المزيد.....




- الحوثيون: استهدفنا منشأتي أرامكو بـ-درونز- مختلفة.. ونحذر ال ...
- خاسر واحد ورابحون من دخان أرامكو!
- هل الصين متورطة فعلاً في اختراق الكتروني استهدف البرلمان وأح ...
- جونسون في لوكسمبورغ ولقاء صعب بانتظاره مع رئيس المفوضية الأو ...
- لماذا نميل إلى تصديق الأخبار الكاذبة؟
- الهجوم على أرامكو: هل يعكس الهجوم -رسالة إيرانية- لواشنطن أم ...
- هل الصين متورطة فعلاً في اختراق الكتروني استهدف البرلمان وأح ...
- جونسون في لوكسمبورغ ولقاء صعب بانتظاره مع رئيس المفوضية الأو ...
- محمد جمال الشريف.. سنوات من العمل التطوعي تتوج بوسام ملكي في ...
- الطفل الموهوب.. عزّزي شعوره بالتميز ولا تجبريه على التشبّه ب ...


المزيد.....

- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحسين أيت باحسين - عيون الماء (5) .. -بئر مريم- من المغارة إلى -كنيسة البشارة-