أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - ايليا أرومي كوكو - السودان سلة معونات العالم ...!!!














المزيد.....

السودان سلة معونات العالم ...!!!


ايليا أرومي كوكو
الحوار المتمدن-العدد: 5878 - 2018 / 5 / 20 - 19:24
المحور: الصناعة والزراعة
    


السودان سلة معونات العالم ...!!!
قال أحد السودانيين بأن الاستثمار في الزراعة تحتاج الي مال قارون وعمر نوح و صبر أيوب
و بهذا المفهوم البسيط المغلوط أهمل الزراعة في السودان و ترك الاستثمار في الزراعة و هجر
لا بل تم أهمال اكبر مشروع زراعي في قارتي افريقيا و اسيا هذا المشروع اللعملاق الذي خلفه المستعمر للسودان ...
فمشروع الجزيرة و المناقل يعد محمدة من محاميد المستعمر ، فان وجد للمستعمر محمدة فالجزيرة تحدث بذلك .
كيف تم تجفيف مشروع الجزيرة و تشريد العمال و قطع أرزاق المواطنين و قطع شريان السودان الوطني و نحر اقتصاده
مشروع الجزيزة هو عصب السودان وقوة و كان الجنيه السوداني في يوم من الايام يساوي ثلاث دولارات بفضل القطن
و كنا بالامس القريب و في الزمن الجميل يا حليل الزمن الجميل زمن الصبا كنا نتغني
(في الجزيرة نزرع قطنا ... نزرع نتيرب نحقق املنا)
ثم ضاع الامس منا ثم ضاع الأمس منا وانطوى بالقلب حسرة ...
حسرة السودان كبيرة جداً و لا بواكي عليه فكل جميل في السودان ضاع و ضيع ... القيم الجميل في الكرم والجود في الخلق و الاخلاق
الانسان والعمل و العمل ثم الانتاج العطاء بالبدل و العرق و المرؤة و الشجاعة و الاقدام النخوة السؤدد و كان السودان أرض المليون ميل يجمعنا
الجنوب و الشمال الغرب و الشرق الوسط و كان السودان ولايات متحدة بحق حقيقة في التنوع و الاختلاف في القبائل و الدين و الالوان في تمازج و تلاقي
فهل كان الاختلافات يؤذينا كما صدح الشاعر التونسي أنيس شوشان في الاسابيع الماضية في ليلة شعرية من ليالي الخرطوم في مقرن النيلين
فما الذي قاله لنا شوشان في أمسيته في الخرطومية : نحنُ مُجتمعٌ يهوى التعالي من فراغ
ويدعي أنه مجتمعٌ مُثقف
يا ويلي ما هٰذا القرف
فقبولِ الإختلاف عندنا
ليس إلا خلاف
إختلاف اللونِ يؤذينا
إختلاف الشكلِ يؤذينا
إختلاف الفكرِ يؤذينا
إختلاف الدين يؤذينا
حتى إختلاف الجنس يؤذينا
لذا نحاول إختيال كل إختلافٍ فينا
تحولنا لبعضنا سُماً زعاف
نحنُ مجتمعٌ أحمقُ مِن الحُمق
و لان الاختلاف يؤذينا رفضنا الجنوب و بترناه من جسد السودان الموحد بترنا ثلث السكان و رفضنا كل الموارد
انكرنا فضل الجنوب علي الشمال و قلنا ان الجنوب يستهلك موارد البلاد و لا فائدة برجي من الجنوب
و لايزال حسرتنا و تباكينا علي بترول الجنوب الذي أهدرناه هدراً في الذي يسوي و الذي لا يسوي
ليت أموال بترول الجنوب وجهت استثمرت في الزراعة و تنمية المشاريع الزراعية في الجزيرة و خيرها
الادهي الامر ان يباع الاراضي الزراعية السودانية الزراعية الخصبة في الجزيزة و الشمالية و غيرها
ان يباع السودان و مستقبل أجياله في المزادات الصينية الخليجية المصرية و ترهن لسنوات تمتد الي ال 99 سنه دون ان يظهر فؤائدها في صحة السودان
و السودان الذي قيل يقول عنه ( السودان سلة غذاء العالم ) حيناً و حيناً أخر ( السودان سلة غذاء الوطن العربي )
هذا السودان الذي هو كذباً و بهتاناً و أفكاً سلة غذاء العالم و الوطن العربي لا يملك قوت كفاف يومنا اليوم باليوم و يعمل برزق اليوم و الله كريم
السودان اليوم بات يستجدي المعونات الاغاثات و المنح و الودائع و الهبات من الذي يسوي و لا يسوي و بات السودان سلة كبيرة لمعونات العالم و أغاثاتها و الودائع و الهبات
جف ماء وجه السودان و بات يطلب الاعانات بدون خجل كما يقولون شهاد و عينه قوية هو النهاية أدخل السودان في نفقها بالسياسات الرعناء و العنتريات والفهلوة و العضلات التبش
السودان في مجاعة .... السودان في كارثة ... السودان في أزمة اقتصادية ... السودان في وضع مأسوي جداً ...
وضع السودان حرج يستدعي الوقوف عنده و بحث تداعياته فالمشهد السوداني فليم هندي تراجيدي حزين دامع يستدعي العطف و الشفقة و الرحمة و مد اليد العليا بلا من و لا أذي
الإمارات تعلن عن خطة لتوزيع مواد غذائية في الخرطوم والولايات
أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عزمها تنفيذ خطة عاجلة لتوزيع مواد غذائية في عدد من الولايات، وذلك عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.
وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية، أن وفداً من الهيئة سيتوجه إلى العاصمة الخرطوم خلال اليومين القادمين للإشراف على توفير المواد الغذائية من الأسواق المحلية وإيصالها إلى المستفيدين في مناطق وجودهم سواء داخل العاصمة أو خارجها.
وقال الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر (إن ما تقدمه الدولة من برامج يأتي في إطار التزامها الإنساني وواجبها تجاه الأشقاء).
كما أكد حمدان حرص الإمارات على تعزيز وجودها الإنساني في السودان عبر المشاريع والمبادرات التي تفي بأغراض التنمية في المجالات كافة، وأوضح أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ستظل الداعم والسند القوي للمستهدفين من خدماتها وبرامجها في السودان.
الجريدة
هذا هو حال السودان اليوم دون زيادة و بلا نقصان . !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,917,247,888
- طليعة الاولي من الجنود السودانيين يدشن العودة النهائية من حر ...
- طليعة اولي من الجنود السودانيين يدشن العودة النهائية من حرب ...
- الازمات السودانية الاقتصادية هي تراكم سوء سلطة و فساد اداره
- نظام الحكم في السودان يتداعي
- همساتي أحرفي و كلماتي 3
- الرئيس السوداني و تجربة الحكم الرشيد الاثيوبي !
- غندور وانهاية الحتمية لدبلوماسية الانكار و التكذيب .....!
- أثيوبيا يا عمق بلادي يا حقيقه أنت في الحق أوفي شقيقه !
- ياسر تيموثاوس كنده يجدد أجنحته كالنسر ليحلق عالياً بسودانير ...
- السلطة السودانية استنفذت مبررات مجيئها و فقدت صلاحية استمرار ...
- هديتي للام في عيدها
- لا حلول وسطي للنزاع بين السودان ومصر حول مثلث حلايب السوداني ...
- همساتي أحرفي و كلماتي 2
- مع المرأة في كل مكان وزمان نطالب بوقف الحروب ونشر السلام وال ...
- انت انسان فكن طموحاً ولاتيأس ... لا تحبط .
- همساتي أحرفي كلماتي
- حلم الجوعان عيش
- عودة الروح الي افريقيا والقارة السمراء تصحو بعد سبات عميق
- من شجرة الحب أقطف لكم ثمرة زهرة وورده
- الاقتصاد السوداني هل يصلحه تسول واستجداء الوديعة القطرية ... ...


المزيد.....




- نتنياهو في ذكرى حرب 1973: علاقاتنا مع العالم العربي المعتدل ...
- الشيعة في العراق يحيون ذكرى عاشوراء
- الخارجية العراقية -تستغرب- من تغريدة سفير لندن لدى بغداد
- شاهد: انهيار قطعة عملاقة من جبل جليدي في غرينلاند
- قاض في المجر يأمر بسجن سوري خمس سنوات وهذه هي الأسباب
- زراعة الكوكايين الكولومبية تحقق رقماً قياسياً بقيمة 2.7 مليا ...
- واشنطن تطالب أنقرة بالإفراج عن عالم أميركي
- وفاة اللواء فاضل برواري
- قاض في المجر يأمر بسجن سوري خمس سنوات وهذه هي الأسباب
- زراعة الكوكايين الكولومبية تحقق رقماً قياسياً بقيمة 2.7 مليا ...


المزيد.....

- مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية الإسلامية الرثة (رطاس) / صديق عبد الهادي
- الديمغرافية التاريخية: دراسة حالة المغرب الوطاسي. / فخرالدين القاسمي
- التغذية والغذاء خلال الفترة الوطاسية: مباحث في المجتمع والفل ... / فخرالدين القاسمي
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي- الجزء ا ... / محمد مدحت مصطفى
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي-الجزء ال ... / محمد مدحت مصطفى
- مراجعة في بحوث نحل العسل ومنتجاته في العراق / منتصر الحسناوي
- حتمية التصنيع في مصر / إلهامي الميرغني
- تبادل حرّ أم تبادل لا متكافئ : -إتّفاق التّبادل الحرّ الشّام ... / عبدالله بنسعد
- تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الطريقة الرشيدة للتنمية ا ... / احمد موكرياني
- دعم الزراعة فى العالم المعاصر / سمير أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - ايليا أرومي كوكو - السودان سلة معونات العالم ...!!!