أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - ألف تحية لکازرون التي أرعبت ملالي طهران














المزيد.....

ألف تحية لکازرون التي أرعبت ملالي طهران


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5878 - 2018 / 5 / 20 - 18:43
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


سنبني ألف أشرف، هذا ماقد وعدت به منظمة مجاهدي خلق عندما قام نظام الملالي في إيران بالتعاون مع عملائه على إخلاء معسکر أشرف من المناضلين من أجل حرية الشعب الايراني، وذلك بعد أن لمس نظام الدجل و الشعوذة التأثيرات الکبيرة لمعسکر أشرف على الشعب الايراني، وقد ظن بأن بإغلاق هذا المعسکر ستنطفي شعلة و جذوة النضال و المقاومة ضده، لکن منظمة مجاهدي خلق وکما قد وعدت في ذلك الوقت العصيب فإنها قد برت بوعدها، وهانحن اليوم نجد ألف أشرف في داخل إيران و ألف أشرف خارج إيران تناضل جميعها جنبا الى جنب من أجل إسقاط الفاشية الدينية التي باتت تترنح من أثر الضربات القاصمة الموجهة لها.
مدينة کازرون البطلة و الشجاعة، صارت إحدى القلاع الاشرفية الجريئة في تصديها و مقاومتها للنظام، وهاهم الاهالي البسلاء المضحون لمدينة کازرون و بعد کل هذه الايام من المواجهة مع النظام بأيادي عزلاء يصرون على إستمرار مواجهتهم و الاصرار على موقفهم الرافض لهذا النظام التعسفي الدجال و کل مايمت إليه بصلة.
إنتفاضة أهالي کازرون التي لفتت أنظام العالم کله و إن الاحرار و الشرفاء في کل مکان من الدنيا ينحنون إجلالا و تکريما لهٶلاء المناضلين من أجل حريتهم و کرامتهم و حقوقهم و تعلن تضامنها معهم، خصوصا بعد أن دعت زعيمة الاحرار في إيران و قائدتهم الى التغيير و الغد المشرق، السيدة مريم رجوي، العالم کله الى التضامن مع أهالي کازرون النجباء و الوقوف الى جانبهم ولاريب من إن لنداءات هذه المناضلة العتيدة و المقدامة أثرها الکبير على مختلف الاوساط السياسية و التشريعية ولذلك فقد صارت قضية أهالي کازرون قضية ذات أصداء دولية تساهم في إدانة النظام و فضحه أمام العالم کله.
مايحدث اليوم في کازرون، هو تجسيد لحقيقة إن الشعب الايراني برمته يرفض النظام الديني المتطرف الذي قاد و يقود إيران و الشعب الايراني من مصيبة و کارثـة الى الاسوأ منها وإن مايجسده أهالي کازرون من ملاحم بطولية إنما تعکس و تجسد الموقف العام للشعب الايراني کله من هذا النظام القمعي المعادي لکل ماهو إنساني و لکل ماهو حضاري.
ألف تحية من أعماق قلوب کل أحرار العالم الى الصامدين المناضلين من أهالي مدينة کازرون الذي أثبتوا مرة أخرى بأن الشعب الايراني لايمکن أبدا أن يقبل ظلما وإن الظالمين و الفاسدين لابد لهم أن يدفعوا ثمن کل جرائمهم التي إرتکبوها بحق الشعب الايراني.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,222,448,619
- ملالي ايران..بٶرة جذب و خلق الازمات و المشاکل
- الانتفاضة مستمرة حتى إسقاط النظام الايراني
- إيران..بإنتظار البديل الديمقراطي
- الملالي على موعد مع الزلزال السنوي في 30 حزيران القادم
- حتمية قطع أذرع الشر لنظام الدجل في المنطقة
- مجاهدي خلق تشدد الخناق على نظام الملالي
- نظام الملالي..نظام الجريمة المستمرة
- أطفال القمامة
- يبقى الخطر في إستمرار نظام الملالي
- الملالي في فوهة المدفع
- نظام يقتله کذبه
- الملالي يترنحون إنها النهاية
- الملالي أعداء الصحافة و کل الانشطة الانسانية
- أعداء البيئة و الحيوانات و کل شئ
- بل سيلقي بهم الى مزبلة التأريخ!
- أکثر شئ يخافه نظام الملالي
- کراهية شعبية لايمکن للنظام إخفائها أبدا
- الکذاب ظريف
- شرط تحرير الطبقة العاملة الايرانية
- وهم القضاء على رفض و مقاومة الشعب الايراني


المزيد.....




- بيان صادر عن ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية
- هل ستتحول الكويت إلى ساحة خلفية للمجاهدين؟
- مصبرات ضحى –أكادير: أنظار الرأي العام العمالي متجهة إلى القض ...
- استقالات حزب العمال البريطاني.. تمرد محدود أم تغير بالخريطة ...
- روسيا تغلق ضريح -لينين- مؤقتا
- الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي تنعي وفاة الرفيق عبد الرحيم ...
- ترامب: أيام الاشتراكية باتت معدودة في فنزويلا وغيرها
- التجمع اليساري العربي الاسترالي يتضامن مع فينزويلا
- مجهولون يعتدون على ضريح كارل ماركس
- توافد بعثات تضامنية من اليسار العالمي على كاراكاس


المزيد.....

- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - ألف تحية لکازرون التي أرعبت ملالي طهران