أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حزب الكادحين - أحزاب شيوعية ماوية : عن أول ماي















المزيد.....

أحزاب شيوعية ماوية : عن أول ماي


حزب الكادحين

الحوار المتمدن-العدد: 5877 - 2018 / 5 / 19 - 14:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ترجمة حزب الكادحين‎ .‎

‎1 ‎ماي : " يا برولتاريي كل البلدان ، اتحدوا !" كارل ماركس

‏ أول ماي 2018 ـ مائتي عام على ميلاد كارل ماركس ومرور مائة وسبعين عاما على صدور النشرة ‏‏الأولى لبيان الحزب الشيوعي الذي كتبه ماركس وأنجلس ـ انها مناسبة كبرى لنبرز راهنية وقوة تلك ‏‏المناسبات باعتبارها أسلحة حية للشيوعيين والبروليتاريين بالأمس واليوم ودوما‎.‎
‏"ان تاربخ كل مجتمع حتى أيامنا هذه لم يكن غير تاريخ صراع الطبقات " ‏و" المجتمع بأكمله ينقسم الى ‏معسكرين كبيرين متعاديين ، الى طبقتين كبيرتين متناقضتين: البرجوازية ‏والبروليتاريا" ‏‏"السلطة ‏السياسية في الدولة الحديثة ليست إلا هيئة تدير الشؤون المشتركة للطبقة البرجوازية بأكملها "‏
هذا النظام يفرز أزمات متتالية ـ يكتب البيان ـ انها أزمات تضخم الانتاج التى تترجم واقعة أن " النظام ‏‏البرجوازي اصبح ضيقا جدا وغير قادر على احتواء الثروة التى ينتجها "‏
كيف‎ ‎‏ تتمكن البرجوازية من التغلب على الأزمات ؟"من جهة بفرض تدمير شامل لقوى الانتاج ومن جهة ‏ثانية باحتلال أسواق جديدة والاستغلال المكثف ‏للأسواق القديمة " ولكن ذلك لا يفعل أكثر من اعداد ‏أزمات جديدة ومهمة ‏ فالبرجوازية لم تصنع فقط أسلحة تنتج الموت وإنما أيضا ‏الناس‏ الذين بإمكانهم ‏استعمال تلك الاسلحة ‏لكي يضعوا حدا لنظامها ، هؤلاء الناس هم ـ" العمال الحديثون ، البروليتاريون ‏الذين لا يعيشون الا ليجدوا شغلا و لا يجدونه إلا اذا ‏كان منميا لرأس المال ‏.‏
‏"من بين كل الطبقات التى تواجه اليوم البرجوازية ، البروليتاريا وحدها هى الطبقة الثورية والطبقات ‏‏الأخرى تفسد وتتحلل مع الصناعة الكبيرة ، وعلى العكس من ذلك فإن البروليتاريا هي منتوجها الأكثر ‏‏أصالة. "‏ و" لا يمكن للبروليتاريين الاستيلاء على قوى الإنتاج الاجتماعية إلا بالقضاء على نمط التملك ‏الخاص ‏بها ، وبعد ذلك كل نظام التملك الموجود حتى أيامنا " ‏
إن تاريخ الصراع الطبقي هو "تاريخ الحرب الأهلية ، الكامنة بهذا القدر أو ذاك ، التي تفعل فعلها في ‏‏المجتمع الحالي ، حتى ساعة انفجارها في شكل ثورة مفتوحة ، وحيث البروليتاريا تؤسس نفوذها من ‏‏خلال الاطاحة بالبرجوازية بالعنف ".‏إن هدف الشيوعيين واضح ودقيق: تشكيل البروليتاريا في طبقة ، ‏والإطاحة بالهيمنة البرجوازية ، ‏واستيلائها على السلطة السياسية.‏
‏و مهمة الشيوعيين محددة بشكل أساسي ونهائي في أنهم ، "يناضلون من أجل المصالح والأهداف ‏‏المباشرة للطبقة العاملة. لكن في الحركة الحالية ، يدافعون ويمثلون في نفس الوقت مستقبل الحركة كلها"‏، ‏إنهم يعملون على "تطوير وعي واضح قدر الامكان حول الصراع العنيف بين البرجوازية ‏والبروليتاريا ‏لكي ، عندما يحين الوقت ، يعرف العمال [...] كيف يحولون الظروف السياسيًة ‏والاجتماعيًة التي ستوفرها ‏البرجوازية الماسكة بالحكم الى أسلحة ضد البرجوازية " ‏"الشيوعيون يدعمون ‏في كل بلد أي حركة ‏ثورية ضد النظام الاجتماعي والسياسي القائم. "‏
‏"الشيوعيون - اليوم أكثر من أي وقت مضى ، يعلمنا‏ ماركس وإنجلز - يرفضون إخفاء آرائهم ونواياهم. ‏‏إنهم يعلنون ‏بصراحة أن أهدافهم لا يمكن تحقيقها إلا عن طريق الإطاحة العنيفة بالنظام الاجتماعي السابق ‏‏بأكمله ... فالبروليتاريون ليس ‏لديهم ما يخسرونه إلا قيودهم. بينما أمامهم عالما يربحونه"‏.‏
إن الرأسمالية ، التي حللها ماركس ، والتي أصبحت إمبريالية كما حللها لينين لاحقاً ، لا تزال تمر بأزمة ‏‏اقتصادية عميقة‎ ‎‏ ‏منعكسة‎ ‎‏ على البروليتاريا وشعوب العالم.‏
الرأسماليون يتحدثون عن "الانتعاش" ، ولكن الشيء الوحيد الذي ينتعش هو السباق على الربح والثروة ‏‏والتسلح.‏
بالنسبة الى البروليتاريين والجماهير الشعبية ، لدينا البطالة ، وعدم الاستقرار ، والاستغلال ، والعبودية ‏، ‏والفقر ، وسرقة المواد الخام وموارد الطاقة ، ودمار البيئة والأراضي.‏
ضد هذا الوضع ، يتمرد البروليتاريون والجماهير الشعبية في البلدان الإمبريالية كما في البلدان ‏‏المضطهدة .‏وفي مواجهة تمرد البروليتاريين والشعوب المضطهدة ، يستعمل البرجوازيون الإمبرياليون ‏والطبقات ‏المهيمنة العميلة لها في البلدان المضطهدة القمع والمجازر ‏‎.‎
‏ تصبح الدول دوما أكثر رجعية وفاشية والبروليتاريون والشعوب يقاومون ويطورون كفاحهم وحروبهم ‏‏الشعبية لتأكيد ان الثورة هي الوجهة الاساسية ‏‎.‎
إن البرجوازيات الإمبريالية والدول الرجعية العميلة لها تكثف من حدة الصراعات الإمبريالية ، وتفجر ‏‏حروبا تجارية وحروب ‏‎ ‎مواجهة فيما بينها ، وتنعش الاتجاه نحو حرب عالمية جديدة لتقاسم النفوذ.‏
لا يمكن معارضة الحرب الإمبريالية إلا من خلال تحويلها إلى حرب أهلية ثورية وتطوير حروب شعبية ‏‏على نطاق عالمي.‏
في مواجهة طريق الثورة ، ينشأ داخل الحركة العمالية والشعبية طريق الإصلاحية ، الطريق الذي يتبعه ‏‏التحريفيون والديمقراطيون الاشتراكيون للتشجيع على المصالحة مع الحكومات والدول الإمبريالية ‏‏ولتسهيل تنفيذ خططهم.‏
في مواجهة أزمة الإصلاحية والديمقراطية الاشتراكية‏ والتحريفية ، تتقدم ‏‎ ‎قوى ‏‎ ‎انتخابية شعبوية ‏جديدة ‏في خدمة البرجوازية والدول الإمبريالية ، مستخدمة ديماغوجيا رجعية لتقسيم الجماهير وإلحاقها ‏بعربة ‏الطبقة المهيمنة. وتغذي الشعبوية الفاشية والنازية الجديدة.‏
الشيوعيون والبروليتاريون المتقدمون يعملون من أجل تحويل تمرد الجماهير إلى ثورة ظافرة - ‏‏ديمقراطية جديدة في البلدان المضطهدة من طرف الإمبريالية تتجه نحو الاشتراكية ـ والثورة البروليتارية ‏‏والإشتراكية في البلدان الإمبريالية على طريق الشيوعية.‏
يبني الشيوعيون ، على قاعدة أفكار ماركس ولينين وماو ، المطبقة على الواقع الملموس لكل بلد ، و ‏‏يطورون أحزابا شيوعية ثورية حقيقية جديدة و جبهات موحدة بقيادة البروليتاريا لجميع الجماهير ‏المستغلة ‏والمضطهدة وقوات للكفاح وجيوش ثورية شعبية..‏
‏" يجب على الشيوعيين أن يتحدوا وأن يعززوا وحدتهم ، وبالتالي تحرير صفوف الحركة الشيوعية ‏‏العالمية من النزعات ‏التحريفية الاستسلامية دون الوقوع في نفس الوقت في عقم الثوروية البرجوازي ‏‏الصغير والدوغماتية.‏
لا يمكن بناء الأحزاب الشيوعية إلا في لهيب الصراع الطبقي و في علاقة وثيقة مع الجماهير ، وفقا ‏‏للنضال الثوري الحقيقي ‏من أجل الظفر بالسلطة.‏
بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لميلاد ماركس ، نعلن بقوة:‏
ـ الماركسية - اللينينية - الماوية هي الماركسية في عصرنا! إنها القاعدة الأساسية لوحدة الشيوعيين ‏‏عبرالعالم.‏
‏ـ " بروليتاريي جميع البلدان اتحدوا ! الشعار الكبير الذي أشار إليه ماركس هو الراية الحمراء للأممية ‏‏البروليتارية ، وهو ‏السلاح لبناء أممية شيوعية جديدة.‏
ـ إن مستقبل الشيوعية بين أيدينا.‏

ــــــــــــــــــــــ
‏ ‏
لجنة بناء الحزب الشيوعي الماوي ، غاليسيا ، اسبانيا

الحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان

الشيوعي ‏Nucleus‏ نيبال

الحزب الشيوعي النيبالي (الماوي الثوري)‏

‏ الديمقراطية والكفاح الطبقي ـ انجلترا ، ‏

الحزب الشيوعي الماوي - إيطاليا

الحزب الشيوعي الماوي ـ مانيبور

الرابطة الثورية الماوية - سري لانكا

منظمة العمل الشيوعي - تونس

حزب الكادحين ـ تونس

الحزب الشيوعي الثوري - كندا

الاتحاد ‏Obrera Comunista‏ (الامتيازات) - كولومبيا

صوت العمال - ماليزيا

الحزب الشيوعي الماوي في الهند ( الماوي )‏





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,452,988
- مذبحة في فلسطين
- تونس : مقاطعة الانتخابات
- بيان مشترك في ذكرى أول ماي .
- الهند: مجزرة أخرى.
- المقاومة والحروب الشعبية عبر العالم
- سوريا : بالحرب الشعبية نهزم الحرب الرجعية .
- الحرب الشعبية في مواجهة الحرب الرجعية
- احياء ذكرى وفاة بورقيبة .‎
- لتحرير فلسطين لا بديل عن الحرب الشعبية.
- يوم الأرض والحرب الشعبية.
- بيان حول الاحتلال التركي لعفرين.‏
- نشرة أخبار المقاومة في العالم
- في اليوم العالمي للمرأة : لنتعلم من بطولة افيستا خابورمعنى ا ...
- حرق المدارس والمعاهد في تونس
- مقاطعة الانتخابات البلدية في تونس
- أحلام تركيا الفاشية تقبرها حرب الشعب الكردية ‏.
- الغزو التركي لسوريا وأهمية وحدة الكرد والعرب لإلحاق الهزيمة ...
- بيان حول اسقاط الطائرة الصهيونية .‏
- بيان : مكافحة الجوسسة في تونس مهمة شعبية.
- انتفاض اجتماعي في تونس .


المزيد.....




- 4 نصائح لاختيار العلاج المناسب للعيون الجافة
- أمريكا تفرض عقوبات على تركيا.. وتلوح بالمزيد في حال استمرار ...
- -سباق سيطرة- بين سوريا وتركيا.. وترامب يفرض عقوبات على أنقرة ...
- الحشد الشعبي: ما يجري في سوريا خطير
- بعد السعودية... بوتين في الإمارات اليوم
- فيديو مفبرك لترامب يصفّي فيه خصومه بالسلاح "يعرض في منت ...
- ترامب لأكراد سوريا: أطلبوا من نابوليون بونابرت أن يحميكم
- اليوم السابع: آخر تطورات العملية العسكرية التركية في شمال سو ...
- فيديو مفبرك لترامب يصفّي فيه خصومه بالسلاح "يعرض في منت ...
- ترامب لأكراد سوريا: أطلبوا من نابوليون بونابرت أن يحميكم


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حزب الكادحين - أحزاب شيوعية ماوية : عن أول ماي