أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رانية مرجية - لقاء مع رئيس الجمعية الارثوذكسية في الرملة المربي فايز منصور مهمة إدارة الجمعية الأرثوذكسية تحقيق الأهداف والغايات وتقدم مجتمعنا والجمعية ومؤسساتها















المزيد.....

لقاء مع رئيس الجمعية الارثوذكسية في الرملة المربي فايز منصور مهمة إدارة الجمعية الأرثوذكسية تحقيق الأهداف والغايات وتقدم مجتمعنا والجمعية ومؤسساتها


رانية مرجية
الحوار المتمدن-العدد: 5876 - 2018 / 5 / 18 - 14:25
المحور: المجتمع المدني
    


الأستاذ فايز منصور غني عن التعريف, انسان حر مناضل ومربي فاضل, ادار العديد من المدارس , بجدارة مهنية وعنفوان , في كل من حي الجواريش الرملة اللد وواحة السلام , يحمل اللقب الأول بموضوعي التاريخ واللغة العربية ,واللقب الثاني في موضوع التربية بدرجة امتياز.
والجدير بالذكر ان بحثه تعدى المائة صفحة , حيث طرح خلاله موضوع عدم المساواة بين جهازي التعليم العربي والعبري وطرح عدة حلول لسد الفجوة بينهما .
إضافة لكل ذلك هو ناشط اجتماعي وسياسي بارز له العديد من المواقف الإنسانية والوطنية . فيما يتعلق بالتعليم السكن وغيرها من أمور جمة باختصار هو معلمنا كلنا.
مثل عرب الرملة بجدارة , في المجلس البلدي لدورتين ونصف الدورة ولأنه يؤمن بجيل الشباب النابض بالحياة والعطاء تنحى طواعية واستمر في خدمة اهل البلد كل أهل االبلد , وليس سرا على احد ان قبل شهرين توجه الكثير من أبناء الطائفة الأرثوذكسية, للأستاذ فايز منصور المعروف بأخلاقه ومبادئه وانسانيته ومهنيته . لتشكيل الجمعية الارثوذكسية بعد أن انتهت فترة الإدارة السابقة ,
وبعد التوجه اليه , ونزولا عند رغبة الكثير من أبناء الطائفة , تم تشكيل إدارة الجمعية بالتزكية ,والجدير بذكره أن بعد الإعلان عن انتخابات الإدارة الجديدة, تمت جلسة التسليم والاستلام بين الإدارة السابقة والإدارة الجديدة ,بحضور لجنة الانتخابات ولجنة المراقبة, وقد تم في هذه الجلسة استعراض القضايا والمهام المنوطة بإدارة الجمعية التي بحاجة ماسة للاستمرار بمعالجتها والاهتمام بها وفي إحدى الجلسات تم انتخابه لرئاسة إدارة الجمعية وتم انتخاب أصحاب الوظائف الأخرى,

كان لي عظيم الشرف الالتقاء بعضو البلدية السابق رئيس الجمعية الارثوذكسية في الرملة مربي الأجيال فايز منصور ومحاورته
- عن مشاريع الجمعية الأرثوذكسية افادنا منصور بما يلي:
إدارة الجمعية الحالية تعمل قصارى جهدها من أجل التحضير للعام الدراسي القادم, حيث يعلم الجميع أن الجمعية هي صاحبة المدرسة الأرثوذكسية الابتدائية والثانوية على حد سواء , يتواجد في المدرستين ما يقارب ال 700 طالب , كما وإننا نقوم بمواجهة التحديات التي نقف أمامها بهذه الأيام وهي التعامل مع تقليصات وزارة المعارف في ميزانيتها للمدرسة أسوة في المدارس الأهلية في البلاد من ناحية. ومن ناحية أخرى العمل على خفض الأجور الدراسية على اهل الطلاب , الأمر الذي يتطلب اجراء تقليص في ساعات التدريس ونفقات المدرسة الأخرى , لكي تتمكن المدرستين من الاستمرار في عملها وتقدمها بتنشئة الجيل الجديد وتخريج الطلاب بأعلى الشهادات.
أما الموضوع الاخر فتنشغل الإدارة الحالية في ترميم المبنى الجديد الذي حصلت عليه إدارة الجمعية مقابل استئجاره لمدة 25 عاما مقابل مليون شاقل للبلدية , والذي يعرف بمبنى قسم الهندسة سابقا والذي كان جناحا للمدرسة الحكومية العربية في الرملة, تكلفة هذه الترميمات ستصل لأكثر من ثمانمائة الف شاقل
حيث سيخصص المبنى للطفولة المبكرة ,وأيضا لاستعمال المدرستين الابتدائية والثانوية, ومن المؤمل ان ينتهي العمل به في نهاية شهر تموز 2018.
وفي الوقت ذاته تعمل إدارة الجمعية على استصدار ترخيص لصف البستان, الذي يعمل منذ تأسيسه بدون ترخيص. والذي يكلف الجمعية حوالي 100 الف شاقل سنويا .
وفي حالة الحصول على الترخيص ستساهم الوزارة في الأجور الدراسية مما يخفف الأقساط على الأهالي.
وأضاف كما تقوم الإدارة الحالية بطلب لتجديد الترخيص للمدرسة الابتدائية, الذي ينتهي مع نهاية هذا العام , ومن المشاريع التي تفكر إدارة الجمعية بتنفيذها فتح مركز ثقافي , ونادي للمسنين ,كما وتم انتخاب لجنة ثقافية من أجل العمل على إثراء الحياة الثقافية في الرملة, وذلك إضافة لأعمال الجمعية التقليدية مثل المعايدة في الأعياد والمشاركة في افراح واتراح الناس زيارة المرضى في المستشفيات.
وحول سؤالنا عن أهم التحديات التي تواجهها إدارة الجمعية
افادنا منصور بما يلي:-
التحدي الأساسي اليوم هو التحضير للسنة الدراسية القادمة مع الاخذ بعين الاعتبار التقليصات التي على الجمعية اتباعها من اجل تقدم ونمو وتطور ورقي المدرسة الارثوذكسية اسواء الابتدائية والثانوية .
وأما الموضوع الاخر الذي ستعمل عليه إدارة الجمعية المحافظة على وحدة أبناء الطائفة وعلى التفاف أبناء الطائفة حول أهداف وغايات الجمعية
وحول سؤال وجهناه له حول الاختلاف بالرأي بين بعض أعضاء الجمعية السابقة مع الأعضاء الحاليين افادنا بما يلي-
الاختلاف بالرأي أمر مشروع وايجابي وهو يوفر التعددية في التفكير ,ولكن الاختلاف بالرأي يجب ان لا يتحول لخصام بين الأشخاص .فهذا امر طبيعي وموجود في المجتمعات الطبيعية وهذا أمر صحي باعتقادي وإدارة الجمعية الحالية تدرس المواضيع المطروحة على بساطها , وتفكر فيها جليا , كي يكون قرارها صائبا. ولكن من الطبيعي ان بعض القرارات لا تعجب بعض الناس ولكن لا يجوز لنا بأي شكل من الاشكال تحويل عدم قبول هذه القرارات الى خلاف شخصي . وبناء على ذلك فنحن مستعدون لتقبل جميع الآراء فنحن مكلفون لخدمة مجتمعنا وكوننا أعضاء في إدارة الجمعية هو تكليف وليس تشريف ,فنحن من الشعب والى الشعب نعود.
وتابع مهمتنا الأساسية في الإدارة الحالية تحقيق أهداف وغايات الجمعية المنصوص عليها في دستور الجمعية والمتعارف عليها منذ عشرات السنين.


وحول سؤالنا عن عدم مشاركة الجمعية الارثوذكسية في احتفال احد يوسف-عيد الرملة
أفادنا بما يلي لقد اتخذت إدارة الجمعية موقفا واضحا لا غبار عليه وذلك بسبب الانتقادات الشديدة على سياسة البطريرك . في موضوع بيع الأوقاف وتسريبها . وقرار اللجنة التنفيذية للمؤتمر الأرثوذكسي والتي تُعتبر الجمعية الأرثوذكسية في الرملة من مؤسسين اللجنة التنفيذية , لقد تعاملنا مع هذا الموضوع بشكل يظهر فيه عدم رضانا واستيائنا وانتقادنا لهذه السياسة .
وإزاء هذا الموقف وتماشيا مع قرارات اللجنة التنفيذية لم يكن من الممكن المشاركة بأحد يوسف


وحول سؤالنا حول الأحداث الأخيرة التي تشهدها المنطقة من افتتاح السفارة الامريكية في القدس وسقوط عشرات الشهداء في غزة افادنا بما يلي-

نحن مع الشعب الفلسطيني. ونعتبر أنفسنا جزء لا يجتزأ من الشعب العربي الفلسطيني ,الذي يتعرض في هذه الأيام لهجمة شرسة , من اجل تصفية القضية الفلسطينية ,وفي اعتقادي أن ما حدث يوم الاثنين الأخير عبارة عن مجزرة بحق أبناء الشعب الفلسطيني في غزة , الذي خرج ليعبر عن حقه الطبيعي والأخلاقي والإنساني بالعودة وفك الحصار عن غزة . انا استنكر وادين هذه الجريمة النكراء التي استهدفت نساء وأطفال وشباب أبرياء





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,057,678
- لقاء صريح مع نائب مدير لواء الشمال الأستاذ عادل خطيب يجب أن ...
- مسرحية يافا ما بين الحاضر والماضي مسرحية المسرحيات
- نحن نحب عائلتنا كيفما كانت: أن نكبر بعائلة مع شقيق معاق
- حلويات الجلاتين - لذيذة، وخطيرة أيضا على الأطفال
- نحن اليوم أقوى
- على الدولة دعم مشروع طلاب متميزين في النقب
- طوبى لريم بنا لأن صوتها لن يموت-
- يوم استكمال وتلخيص لمستشاري برنامج الطريق إلى الأكاديميّة
- مسرحية عباس الفران في مهرجان أيام المنتدى الثقافي
- شادية قدح عملي مقدس لأنني أعمل من أجل بناء الانسان وتطوير ال ...
- أي لعنة حلت علينا
- أفضل ممثلتين للأعمال المسرحية لمهرجان مسرحيد 2017 خولة حاج د ...
- مسرح الحياة الرملاوي يخلد ذكرى الراحل سلمان ناطور
- تخليد ذكرى مربي الأجيال الحاج رأفت دبسي
- تخليد ذكرى مربي الأجيال الحاج رأفت دبسي- بقلم رانية مرجية
- فلم بر بحر وغسيلنا الأسود
- أغلق الملف ولكن..
- مسرحية الزوج العجيب مسرحية كوميدية من الدرجة الأولى
- في رحيل عمتي طيبة الذكر نهى عبد المسيح مرجية
- نريمان وسندس


المزيد.....




- تدبير التبذير بالبندير
- هنغاريا تنسحب من ميثاق الأمم المتحدة للهجرة
- النظام السوري يخضع -نوى- وروسيا تروج لاستقبال اللاجئين
- موسكو تعلن عن تأسيس مركز لاجئين في سوريا
- وفاة 19 شخصا إثر غرق قارب للمهاجرين قبالة شمال قبرص
- وفاة 19 شخصا إثر غرق قارب للمهاجرين قبالة شمال قبرص
- روسيا تعلن عن إقامة مركز في سوريا لمساعدة اللاجئين على العود ...
- مصادر دبلوماسية: اعتقال معارضين أتراك في أوكرانيا بعد اتفاق ...
- موسكو تعلن انتهاء أزمة النازحين السوريين على الحدود الأردنية ...
- وزارة الدفاع الروسية: "إقامة مراكز للاجئين في سوريا لمس ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رانية مرجية - لقاء مع رئيس الجمعية الارثوذكسية في الرملة المربي فايز منصور مهمة إدارة الجمعية الأرثوذكسية تحقيق الأهداف والغايات وتقدم مجتمعنا والجمعية ومؤسساتها