أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شه مال عادل سليم - عاشت ْ( الديمُكتاتوريّة العِراقِيَّة )














المزيد.....

عاشت ْ( الديمُكتاتوريّة العِراقِيَّة )


شه مال عادل سليم
الحوار المتمدن-العدد: 5876 - 2018 / 5 / 18 - 13:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رشَّح الحِزْب الشُّيُوعِيِّ الكُرْدِسْتَانَي فِي السُّلَيْمَانِيَّة ( 5 ) مُرَشَّحين جَمِيعُهُمْ منْ النِّساء وذَلِكَ لإِيمانَ الشُّيُوعِيِّ الكوردِسْتَاني بأهَمِّيَّةُ مُشَارَكَةٌ الْمَرْأَة فِي العَمَليَّة السياسيَّة ولزَيادَةً نِسْبَةٌ المُشاركةً النسويّة في البَرْلَمَانِ العِراقِيَّ الجَدِيدٌ , و لَكِنَّ حدَّثَ مَا لَم يكنُّ في الحُسْبان , فبَعْدَ اِنتِهاء عَمَليَّة التّصويت و إعْلاَنٌ النَتائِج الأوْلِيَة للانْتِخاباتِ , بَدَأَتْ علَى الْفَوْرِ التَّقارير الَّتي تتَحَدَّثَ عَنْ سَّرِقَة الأَصْوات والتَزْوِيرِ وخاصّةً فِي كَرْكُوكُ و السُّلَيْمَانِيَّة,وبَدْأً الجَدَل و النَّقَّاشُ عندما نشَرتْ إحدى المُرشحات الحِزْب الشُّيُوعِيِّ الكُرْدِسْتَانَي فِي السُّلَيْمَانِيَّة عَلَى حِسابها بِموقع التواصلَ الإجتماعيّ (فِيس ُبوك) تَعْلِيقاً سَاخِرآ حوَل النَتائِج الأوّليّة للإنْتِخابات تَقُولُ فيه : صْوتت لي عائِلتي فِي الإنْتِخابات بنَّحْوُ 22 صَوْتًا ، لَكِنَّ أيًا من تِلكَ الأصْوات لَم تظهَر, و فِي لِقائي مع المرشّحة المذكورة أَكَّدْت إِنَّ ( نحو 22 شَخْصاً أدلوا قطعاً بأصْواتِهم لمصلحتِها فِي مَركَزألاِقْتِراع الَّذي بدَوْرِها اِنْتَخَبَت فِيهِ نَفْسهَا ، ومَعَ ذَلِكَ حَصَلَتْ عَلَى 3 أَصْوات فقط) ....!!, وعِنْدَمَا سَأَلْتُهَا ( عَمَّا إذا كَانَ صْوتها قد اُعتبر لاغياً أو باطِلاً بسَبَب خطأ فِي عَمَليّة الاقْتِرَاعِ ) ،أَجابتْ : ( من الْمُسْتَحِيلَ أَنْ يَكُون ذَلِكَ حَصَلَ , لأنني عملتْ خَلاَّل أَشْهَرَ بجَهَدَ وَاضِحٌ وكَبير منْ أُجْل إِعطاء الإرشادات و شَرَحَ قانُون و طَريقة الاقْتِرَاعِ ) .
وخَتَمْت المُرَشَّحٌة حِدِّيثها بقَوَلِها (علَى الرَأْي العام أن يَعْرِف حقيقةً مَا حَصَل في 12 أيّار 2018 ، وسنَقَوم بِكُل مَا وسعَنا فعلهُ لإظهارالحقِيقَةُ ) .
حزّورة إنْتِخابات 2018 : أين صْوتي ؟ : ـ
1 ـ مرشّحة الحِزْب الشُّيُوعِيِّ الكُرْدِسْتَانَي فِي كَرْكُوكُ تتفاجأ بأنّ المَرْكَزالَّذي إِنتخَبها فيه أَهلها وأَقْرِبَائها و أصدِقائها ورِفاقها ومعارٍفها واِنْتَخَبَت فيه نفسَها قَد نالَ (صَفَر أَصْوات )...!
سؤال الحزّورة : أَيَّنَ ذهَبَت تِلكَ أَلأَصْوات ؟

نتحدّث بلغة الأرقام : ـ
قَدَّمَ الحِزْب الشُّيُوعِيِّ العِراقِيَّ خَلاَّل نِضاله ضَدّ أَلأنْظِمَة العِراقِيَّة المُتَعاقِبة 600 شَهِيدٍ (فَقَط فِي مَدينة كَرْكُوكُ) , و لَهُ حاليًا 500 بِيْشمَرْكَةِ قديم (أعْضاء و كَوادِر ) سَاهِموا فِي الثَوْرات الكُرْدية , و700 سَجين سياسيّ شُّيُوعِيِّ سابِق, ولهُ 9 لِجان تَنْظِيمٍية , إضافة إلى لَجْنَة محلية كَرْكُوكُ , و400 كادِر مُتَقاعِد, اُضيف إلى ذَلِكَ (الحُرَّاس والشُّرطة وقُوّات الزيرفاني) التَّابعة للحِزْب فِي كَرْكُوكُ , إِضافة إلَى القَاعِدَةٌ الحزبية و مُؤازِري الحزَبَ ,والسُؤّال هُوَ: أَيَّنَ ذهَبَت أَصْوات هَؤُلاَءِ الَّذِينَ صْوتوا لصالَحَ مُرَشَّح حِزْبهم فِي كَرْكُوكُ ؟ الَيْسَ منْ حَق صاحبَ (صَفَر صْوت) أَنْ يَقُول : يا قَوْم ...! على الأقَلَّ أُعِيدُوا لِيَ صْوتي ...؟!
المفوّضيَّة العليا( المُستَقِلّة ) للإنْتِخابات: ـ
قَالٍ رئيس مَجلِس الوُزراءُ العِراقِيَّ حيدر العبادي : ( إن المفوّضيَّة العليا المُستَقِلّة للانْتِخابات أَبْلَغتْ الحُكومةُ قبل (أُسْبُوعٌ واحِد فَقَط) .. من مَوعِد الإنْتِخابات ، بأنها لَم تَتعاقَدَ مَعَ شَرِكة لفَحْص أجْهِزَة الاقْتِرَاعِ الإلكترونيَة) ...
وهَذَا يَعْني : إِنَّ المفوّضيَّة لَم تكنْ مُسْتَعِدَّةٌ تِماماً لإجراء الإنْتِخابات , وعليه تَتحَمُّلٌ المفوّضيَّة العليا( المُستَقِلّة) للإنْتِخابات (المسؤولية الأكبر) عَنْ الخروقات والتجاوزَات والتزوير و سَرِقَة الأَصْوات الَّتي قَامَتْ بِها بَعِضَ الِقوى السياسيَّة فِي الْعِرَاق و إِقليم كُرْدِسْتَانَ ... !!

أخيرًا :
جَذَب خَبَر نَتائِج الإنْتِخاباتِ العراقية سُّكَّان الأَرْض ، وتقاطر مُمَثِّلي الدُوَل المُتَحَضِّرة
و فِي مُقدمتِهم السيِّد (أنطونيوغوتيريش الأمين العام للأمم المتَّحدة و المُستَشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرَّئيس الأمريكي دونالد ترامب و الرَّئيس الفَرَنْسِيَّ إيمانويل ماكرون , وأَصْحَابَ الجَلالة والْفَخَامَةِ والسُّمُوّ مُلُوكٌ و رُؤَسَاء وأُمَراء الدُوَل العربيَّة ) , إضافةً إلى ( قائِد فَيْلَق القُدْسِ الحاجّ قاسم سليماني ـ الَّذي يُطالِبُ الْأَحْرَار في الأُمَّةُ الإسْلاَمِيَّةُ أَنْ تُسانَدَ العراقيين, بعدَ أَنْ حَرَّرَ اغاي سليماني فِلَسْطِين من النهْر الى البَحْر ) , تقاطر مُمَثِّلي الدُوَل عَلَى العِراق زمراً وأَفراد ليُشَاهِدْوا ثَّمَرَة الإنْتِخابات (الديمُكتاتوريّة) النادِرة ، , هذا الانجاز الَّذِي لَم يَشْهَدُهُ التَّاريخ القديمٌ و الحَدِيث لَهُ مثيلاً ....
وهَكَذَا اِسْتَطَاعَت الحُكومة العِراقِيَّة ألرَّشِيدة والرَّشِيْقَة والمُبَجَّلة تَّجميل وجْه ( الدكتاتوريَة البَعْثِيّة
البشِعة ) ، فِي اِبتِكار جَدِيدٌ يستحقّ أَنْ يُناقش فِي جَميع بَرْلَمَانات الدُوَل المُتَحَضِّرة، ليتَسَنّى لكلِّ البَشَرالإطِّلاع على " الديمُكتاتوريّة " العِراقِيَّة الجَدِيدَةٌ .وذِئابٌها الإلكترونيَة والاِسْتِفادَة مِنها لخِدْمة البَشَريّة...!
عاشت ْ (الديمُكتاتوريّة) العِراقِيَّة...!
عاشت ْ الذِئابٌ الإلكترونيَة المُفْتَرِسَةٌ ...!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,865,898,102
- يسرقون الكحل من العين
- قُم واُفْتَحْ عَيْنَيْكَ يا داناي
- وصية اخي الروحي ( دانا جلال الوندي ) الاخيرة
- عندما تتصارع الفيلة يدفع العشب الثمن
- قمة عربية واحدة ذات رسالة فاشلة
- (عائشة قادر يونس) مدرسة التضحية والصمود
- لماذا تصر قيادة الحزب الشيوعي الكوردستاني على هذا الخطأ ؟
- نداء عاجل الى المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكوردستاني ..
- أنطونيو غوتيريش قال كلمته ولكن ...!
- المناضل الشيوعي المعروف (قادرالملا حوتان )
- جبار حسن ... رحل في شهر الشهداء العظام 3
- جبار حسن ... رحل في شهر الشهداء العظام 2
- جبار حسن ... رحل في شهر الشهداء العظام 1
- الزلزال في عفرين والارتداد في الدانمارك
- رسالة مفتوحة إلى قيادة الحزب الشيوعي العراقي
- رسالة مستعجلة الى هيئة التحقيق والادعاء العام في إقليم كوردس ...
- لا لهولوكوست الكتب ... لا للبلطجة الدينية
- اللواء الركن عبدالكريم خلف يشوه الحقيقة على الهواء مباشرة
- لقاء مع الخبير القانوني الدكتور منذر الفضل الجزء الاخير
- كاوا كرمياني


المزيد.....




- إسرائيل ترفض مقترحات أممية من أربعة نقاط لحماية الفلسطينيين ...
- السعودية: أعداد الحجاج تجاوزت الـ2 مليون من داخل وخارج الممل ...
- طالبان تدعو واشنطن لمحادثات تنهي الحرب
- آمنستي: أندونيسيا تقتل 77 شخصاً خارج إطار القانون تمهيدا للأ ...
- بالفيديو: لحظة انقاذ طفل حديث الولادة من مجرور للصرف الصحي
- انتقادات شديدة لوزيرة خارجية النمسا بسبب دعوتها بوتين لحضور ...
- القوات الحكومية تعلن أسر 19 إنقلابيا خلال تحرير مركز مديرية ...
- معارك ضارية في برط العنان شمالي الجوف والقوات الحكومية تسيطر ...
- المرصد اليمني ينظم ورشة عمل لمناقشة دراسة خاصة بالأمن الغذا ...
- وفاة كوفي أنان.. المسؤول الأممي و-قائد الملايين-


المزيد.....

- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد
- حين يسرق البوليس الدولة ويحوّلها الى دولة بوليسية . يبقى هنا ... / سعيد الوجاني
- حوار حول مجتمع المعرفة / السيد نصر الدين السيد
- التجربة الصينية نهضة حقيقية ونموذج حقيقى للتنمية المعتمدة عل ... / شريف فياض
- نيكوس بولانتازاس : الماركسية و نظرية الدولة / مارك مجدي
- المسألة الفلاحية والانتفاضات الشعبية / هيفاء أحمد الجندي
- علاقة الجيش بالسياسة في الجزائر(1) - ماحقيقة تأثير الجيش في ... / رابح لونيسي
- الملكية والتحولات الاقتصادية والسياسية / تيار (التحدي ) التحرر الديمقراطي المغرب
- إذا لم نكن نحن رسل السلام، فمن إذن؟ سافرت إلى إسرائيل ولم أن ... / إلهام مانع
- أثر سياسة الرئيس الأمريكي ترامب على النظام العالمي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شه مال عادل سليم - عاشت ْ( الديمُكتاتوريّة العِراقِيَّة )