أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ادم عيد - طوائف الأديان - الطرق التي لا تؤدي لمعرفة الله














المزيد.....

طوائف الأديان - الطرق التي لا تؤدي لمعرفة الله


ادم عيد
الحوار المتمدن-العدد: 5876 - 2018 / 5 / 18 - 07:47
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



هل الأديان بشكلها الحالي هي نفس الأديان كما كانت عند بدايتها الأولي؟
اراهن اي منكم ان يفتح الكتاب المقدس ويأتي لي ولو بأصحاح او بكلمة واحده من فم المسيح او احد تلاميذه او رسله قالوا فيها ان الأرثوذكسية هي الطائفة الصحيحة ومل دونها باطل، او ان الكاثوليكية هي الطريق الصحيح للتواصل مع الله وكا دونها الباطل، هاتوا لي اصحاح يقال فيه ان البروتستانتية هي الطريق الصحيح.
هاتوا لي بمقوله قال المسيح فيها انه تنقسم المسيحية الي بضع وسبعين طائفة كل اتباعهم في بحيرة النار والكبريت حيث صرير الأسنان ماعادا الأرثوذكسية؟
اراهنك عزيزي القارئ ان تأتي لي بهكذا كلام وكلنا يعرف انك لن تجد!!

في البداية كانت المسيحية بسيطة وجميلة بدون اي تعقيدات لم تكن دين كانت رسالة خلاص وطريق للحياة
قال المسيح علي هذه الصخرة ابني كنيستي ولم تكن الصخرة حجر او صخرة حقيقية بل كان يضع يده علي بطرس اي انه استثمر في البشر لا الحجر
لم يقل المسيح لتلاميذه تحكموا في البشر كيف يأكلون ومتي يأكلون وماذا يأكلون ومتي ينامون مع زوجاتهم؟!!!!
بل قال لتلاميذه اذهبوا وتلمذوا اذهبوا وبشروا!!

اين بعض الكنائس ودعوني اضرب مثل بالأرثوذكسية من هذا الكلام فهم لا يتلمذوا ولا يبشروا واذا طرق احدهم بابهم كي يعرف المسيح ابلغوا امن الدولة والشرطة عنه اما خوفا وأما لموائمات وتوازنات حتي يعيد نفس الجهاز اي مسيحي ذهب للأسلام الي الكنيسة مرة اخري!!

وعلي الجانب الأخر تجدهم اخترعوا دين جديد دين غريب عن السمو الأخلاقي لرسالة المسيح دين متشدد دين مليئ بما يثقل كاهل البشر
فتجدهم يصوموا حوالي 280 يوم في السنة ولن تجد ل 95٪ من هذا الصيام اي اثر في الكتاب
تجدهم يمنعوا البشر من ممارسة الجنس مع زوجاتهم او اذا مارسوة يذهبوا ليأخذوا الأذن من ابونا القسيس!!

تجد سر الأعتراف هذه الكارثة وأم الكوارث مدخل الشيطان والأبتزاز الجنسي والمالي ولن اطيل فهذا السر يحتاج مقال منفصل...

تجدهم متشددين مع البشر والفقراء في مسألة الطلاق والزواج الثاني اما الأغنياء وأولاد وبنات واقارب ومعارف الكهنة فالابواب مفتوحة علي مصراعيها امامهم للطلاق والزواج...

تجد كهنة الأرثوزكس يكفرون باقي الطوائف تحديدا الأنجيليين، اذا عرف ان احدهم يحضر انجيلي تغلق ابواب الكنيسة امامه ويتم اهانته واذا اراد الزواج فلن يجد كنيسة ارثوزكسية ليتمم فيها مراسم زواجه!!

اصبح الدين ملك خاص وشخصي لبضع مئات البشر يتحكمون في رقاب الملايين لصالحهم الخاص، قبل ان يتم رسم هذا القسيس او ذاك تجده ضعيف البنيان فقير لا حول له، وبعد سنوات قليلة تجد كرشه يسبقه في السلام عليك تجد اسطول من العربيات الحديثة بخلاف ملايين في البنوك وعقارات في ارقي الأماكن، وكله من فضل ربي!!

هاتوا لي ايه يقول فيها المسيح لتلاميذه انه تسعيرة اتمام الزواج كذا وكذا وتأجير القاعات كذا وكذا والي ممعهوش مايلزموش!! لن تجد!

لماذا الطوائف؟
قولا واحدا لأن البشر نفوسهم مختلفة مشاربهم شتي وعندما يتولي امر الدين ضعاف النفوس وعندما تختلط السياسة بالدين ينتج عنهم الطوائف.

كيف اتي الدين الأرثوذكسي الي الوجود
مثلما اتي الدين الكاثوليكي تماما
فكلا منهم وليد ثقافته وحضارته وطبيعة تفكير رجاله الأوائل وناقلوه.

لماذا الطوائف كلها علي خطأ؟
لأن كلا منهم يري انه يحتكر الله ويقلل من شأن باقي الطوائف
فمثلا صديق عزيز قال لي انه اعجب بفتاة انجيلية وهو ارثوزكسي فلما اخبر والدته قالت له: اذا وافقت ان تتعمد ارثوزكسيا فتزوجها اما اذا رفضت فلا زواج من هؤلاء الكفار.! "حدث بالفعل

صديقة اخري قالت لي ان والدتها الأرثوزكسية قالت لها لن تسمح لها بالزواج من شاب انجيلي فهذه الأم تربت وترعرعت علي مقولات تقلل من شأن الانجيليين وتسميهم الذئاب الخاطفة....حدث بالفعل
اختم بهذا المثل..
انت ايها القارئ الواثق تماما انك ولدت علي الطائفة الصحيحة عندما كنت طفلا بعد ولادتك وكان ابويك ينتمون للطائفة الأنجيلية وقامت امرأة تنتمي للطائفة الأرثوزكسية باختطافك لانها لا تلد وأخذتك الي مدينة اخري وقامت بتربيتك علي عقيدتها واصبحت شاب ارثوزكسي متحمس لطائفتك جدا وتكره باقي الطوائف وفجأة ظهر ابويك الحقيقيين واثبتوا بتحليلات الحمض النووي انك تنتمي اليهم الي هذه العائلة الأنجيلية وذهبت مع ابويك الاصليين بعد ان تم القبض علي امك المزيفة الخاطفة وقالوا لك لنذهب الي الكنيسة هل ستذهب معهم؟ هل ستراهم ذئاب خاطفة؟
كيف ستنظر الي الطائفية وقتها؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,110,588,251
- الشعب المتدين بطبعه!!
- الحرب الأمريكية المرتقبة علي سوريا ومسمار جحا
- الحرب الأمريكية المرتقبة علي سوريا ومسمار جحا
- عنزة ولو طارت - خليفة المسلمين محمد صلاح!
- قبلة يهوذا - قراءة اخري للتاريخ
- الشعراوي امام دعاة التطرف - الذئب الذي تقمص دور الحمل
- مشكلة الطلاق الكنسي - النصوص وتعنت الكهنوت
- كيرلس عامود الدين - جرائم القديس
- المشير والرئيس - هل قدم الرئيس صديقه قربانا عن خطاياه؟
- الكنيسة القبطية - مغارة اللصوص
- اغتيالات دولة الرسول - التاريخ الأسود
- كنتي ملكة قبل الأسلام فأصبحتي ...............!
- الأسلام مابين جامعة الأزهر والجامعة الأمريكية في القاهرة!
- المستحيلات الثلاثة: الغول والعنقاء والمسلم المعتدل!
- خدعوك فقالوا ... جمعة مباركة!
- الشروط العمرية لإزلال مسيحيو الشرق - التاريخ الأسود للأسلام
- بشرية القرأن - مبحث في تناقضات كتاب المسلمين المقدس ج2
- القدس لهم وليست لنا - بديهيات
- بشرية القرأن - مبحث في تناقضات كتاب المسلمين المقدس ج١
- ليذهب الوطن الي الجحيم


المزيد.....




- السلطات الفرنسية تغلق مدرسة "سلفية" غير قانونية في ...
- السلطات الفرنسية تغلق مدرسة "سلفية" غير قانونية في ...
- جولة طعام في أحد أكبر الأحياء المسلمة بالصين
- بومبيو يدعو الرئيس المنتخب -للكنيسة الأوكرانية الجديدة- احتر ...
- نيابة مصر تحيل شرطيا للمحاكمة العاجلة لقتله مسيحيين اثنين في ...
- السيسي يُحْيي التراث اليهودي في مصر
- ??الرئيس السوداني يؤكد موقف بلاده الثابت تجاه قضايا الأمة ال ...
- ليبيا... سيف الإسلام الأقوى شعبيا وفق الاستطلاعات
- إغلاق مدرسة سرية -سلفية- في فرنسا
- ملك الأردن: -سنحمي المقدسات الدينية في القدس من منطلق الوصاي ...


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ادم عيد - طوائف الأديان - الطرق التي لا تؤدي لمعرفة الله