أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - في : مجريات الأنتخابات .. من زاويةٍ نصف مرئية !














المزيد.....

في : مجريات الأنتخابات .. من زاويةٍ نصف مرئية !


رائد عمر العيدروسي

الحوار المتمدن-العدد: 5873 - 2018 / 5 / 15 - 01:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في : مجريات الأنتخابات .. من زاويةٍ نصف مرئية !
رائد عمر العيدروسي
لن نتحدث هنا عن عمليات التزوير والتلاعب بأعداد الأصوات وبطاقات الناخبين وصناديق الأقتراع التي أشارت جهاتٌ رقابية أن جرى استبدال بعضها , فكلّ ذلك وغير ذلك لم يفاجؤنا وكان متوقعاً , ولربما تتكشّف أمورٌ اخرى .
المفاجآة المفاجئة في ظهور اعداد وارقام الأصوات التي حصّل عليها " بعض " المرشحين وبعضهم من القياديين في الأحزاب والدولة , فعموم الجماهير العراقية كانت تتوقّع وتكاد تجزم أنّ " هؤلاء " سوف لن يحصلوا على صوتٍ واحدٍ على الإطلاق ! او قد يحصلوا على اصواتٍ ما لا تتجاوز اعداد اصابع اليدين والقدمين من عوائلهم واقربائهم , ومؤدّى ذلك أنّ " هؤلاء " كانوا فيما مضى من أشدّ والدّ اعداء العراق , وفرّطوا ايّما تفريط بسيادة ومصالح وسمعة الوطن , وحسب التعبير الدارج فأنّ بالكامل وعلناً وتحت الأضواء .!
أمّا لماذا هكذا .؟ وكيف حصدوا اعداد هذه الأصوات الأنتخابية الكثيرة , فأنّ بعضاً او جزءاً من الجمهور من ذوي الأفق الضيّق وممّن يفتقدون الوعي الوطني والوطنية , وممّن آثروا تفضيل المصلحة النفعية الضيقة على المصلحة العامة , فأنهم بذلك قد تسببوا بصعود هؤلاء وعدم التخلص منهم .!
لكنه مهما كان ومهما قد يكن لاحقاً , فليس بالمقدور محاسبة او معاتبة ايّ مواطن على رأيه الشخصي وعلى حقّه الأنتخابي , فقد بات التخلّف الفكري والوطني للبعض وكأنه من الأقدار المفروضة فرضاً على هذا الشعب , ولا ريب فالتخلف بكلّ مستوياته وانواعه فهو آفة كلّ ازمات هذه البلاد .!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,403,307
- انقلاب غير عسكري .!
- ( عيد العمال العراقي ) .!
- الفتلاوي حنان .!
- بعيداً عن يافطات وبوسترات المرشحين
- الأشدّ خطراً من خطورة اقصف التدميري الدولي على سوريا !
- المكوّن ..!
- لعلّها - ثواب - .!!
- تعدد الجبهات كتعدد ازوجات المتضادّات .!
- مداخلة - تداخلية بين العربية والأنكليزية
- نحن والإقليم .. من الزاوية الموضوعية !
- ظريفة .. طريفة .!
- عِنوانٌ لا عنوانَ له .!
- طريفة .. ظريفة ,!
- عراقياً : فرصةُ أمِّ الفرصِ .!
- إعتذار حارّ بحرارةِ بَهار .!
- حديثٌ من داخلِ نفق .!
- حديثٌ غير صحفيٍ في الصحافة .!
- فلوس وَ نُحوس وَ يُبوس .!
- العراق والمطاعم العالمية .!
- !. PLAGIARIZE


المزيد.....




- حماس تندد بمؤتمر البحرين وتنفي تحديد التهدئة بستة أشهر
- تحطم طائرة للبحرية الأمريكية في ولاية كارولينا الشمالية (صور ...
- الحوثيون يعلنون استهداف مطار نجران جنوب غربي السعودية بطائرة ...
- مؤسس هواوي يرد على واشنطن
- تقرير: آلاف الكوريات الشماليات يغتصبن في الصين
- كروس مع الريال لـ 2023
- واشنطن تمهل شركة هواوي ثلاثة أشهر لتصويب أوضاعها في الولايات ...
- منظمة: السعودية تحتجز صحفيين عربيين من شهور
- القنصل العام في سيدني يقيم مآدبة إفطار للجالية المصرية
- النيابة المصرية تقرر الإفراج عن معارضين بارزين رهن التحقيق


المزيد.....

- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- معجم الشعراء الشعبيي في الحلة ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج2 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج3 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج5 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج6 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج7 / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - في : مجريات الأنتخابات .. من زاويةٍ نصف مرئية !