أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - كذبه اسمها المقاومه الشعبيه .. اوقفوا اراقة الدماء














المزيد.....

كذبه اسمها المقاومه الشعبيه .. اوقفوا اراقة الدماء


سهيله عمر

الحوار المتمدن-العدد: 5872 - 2018 / 5 / 14 - 18:21
المحور: مقابلات و حوارات
    


كذبه اسمها المقاومه الشعبيه .. اوقفوا اراقة الدماء

لم اشأ ان اسمي مقالي هكذا، لولا سيل الدماء الذي بدا اليوم فوقع اكثر من 20 شهيد حتى كتابيتي مقالي تحت مسمى المقاومه السلميه الشعبيه.

لقد استند الى المقاومه الشعبيه الى مقاومه مانديلا في جنوب افريقيا. لكن الذي لم يذكر ان احتلال البيض لجنوب افريقيا لم يكن بالصوره التي تحتلنا بها اسرائيل. البيض في جنوب افريقيا لم يشردوا الشعب الافريقي منها وتعايشوا معهم، على عكس اسرائيل التي تنظر لنا بمنظور امني ولا تقبل العيش معنا بسلام وتقيم الحواجز والمعابر لمنع مجرد ان نزور اراضينا التي نهبت منا. البيض والسود في جنوب افريقيا اليوم يعيشون معا كشعب واحد لا يوجد أي خلافات بينهم، بل تجد ان السود هم الذين يتعاملون بعنصريه مع البيض. هل هذا ممكن مع احتلال صهيوني عاتي لا ينظر الينا الا بمنظور امني انه يجب ان نشرد ونجوع ونلغى من الوجود ليشرع استيلائه لنا. وانا عشت فتره في جنوب افريقيا واعرف العلاقه جيدا بين السود والبيض بينهم، توجد الحواجز النفسيه والكبر بينهم، لكنهم متعايشون بدون هواجس امنيه او عنصريه بينهم.

اذكر ان الجهاد في الاسلام لم يكن يوما الا بجيوش مسلحه، وليس من خلال مدنيين عزل.
• االرسول لم يواجه قط الكفار الا بفرسان المجاهدين. ولم يكن يتوجه لمعركه، الا هو يعلم انه سينتصر به. وحتى لدى هجرته من مكه، لم يرسل المسلمين الا لملك الحبشه المسيحي وكان يعرف ان قلبه يحمل الرافه ولن يتعرض لاذى للمسلمين. وعندما عاد مكه، عاد بقتال ومعارك استسلم بها الكفار.
• فلسطين حررها القائد نور الدين الزنكي والقائد صلاح الدين الايوبي، لكن بعد وفاة صلاح الدين الايوبي تولى على القدس ومصر والشام ابناءه واقاربه من بعده، وضاعت القدس مجددا من خلال تسليم احد ابناء اخيه ( الكامل ابن العادل اخو صلاح الدين الايوبي) القدس للصليبيين، ثم حررت مجددا على يد نجم الدين الايوبي. وهذه احدى النتائج السلبية للجهاد عندما ينتهي بالرغبة بالسيطرة للعائلة او الحزب فتضيع كافة انجازات الجهاد العظيمة. وهذا ما حدث في غزه فصرنا بعدما كنا نقاوم الاحتلال نقاوم الصراع على السلطة.
• عندما سقطت القدس وفلسطين بيد الصليبيين عملوا بها المجازر التي اسقطت الالاف من الشهداء بدون رحمة. وفلسطين لم تتحرر من الصليبيين بانتفاضه شعبيه ولم يحمل الشعب الاعزل يوما عبأ تحرير بلاده من محتل غاشم مسلح بكافة انواع اسلحة الدمار، لكن تبنى تحرير فلسطين قائدان عظيمان يتبعان الخلافة العباسية وهما نور الدين الزنكي و صلاح الدين الايوبي اعدا جيوشهما لمواجه الصليبيين وتعامل صلاح الدين الايوبي مع الصليبيين بمعاملات عاديه مع انهم محتلون على اساس ان في شريعة الحرب يتوجب التعامل مع المحتل الاقوى بالوضع القائم لتسيير الامور حتى حسم الصراع. وتم عقد هدن طويلة معهم. وكانت تحرر فلسطين والشام مدينه مدينه في المناطق التي يتواجد فيها الصليبيون، بل كان يتم تقاسم المدن بين المسلمين والنصارى خلال مراحل الصراع مع الصليبيين. على سبيل المثال في صلح الرملة الشهير بين صلاح الدين وريتشارد قلب الاسد: الساحل للنصارى وباقي فلسطين للمسلمين، هدنه مؤقته 3 اسنين و3 اشهر ويزور النصارى الاماكن المقدسة شرط اعداد صغيره وليست كبيره.

اناشدكم من هذا المنبر ان تحفظوا دمائنا. اتمنى من رئاسه السلطه الفلسطينيه الاعلان عن بدا صفحه جديده مع حماس وان تعلن رفع العقوبات عن قطاع غزه وقدوم الحكومه لقطاع غزه لممارسه مهامها ودمج المؤسسات والموظفين بدون شروط تعجيزيه تحت مسمى التمكين.واقترح تعيين وكيل وزاره تابع للحكومه في كل وزاره منعا للاشكاليات القائمه بسبب عدم توافق الوزراء ووكلاء حماس. نحن شعب واحد لا يفرقنا احزاب. واتمنى من حماس الاستجابه لمبادرات السلطه وعدم تعريض ارواح الابرياء للخطر باجتياح الحدود مع اسرائيل
هل من مستجيب

sohilaps69@outlook.com






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,167,480
- مسرحيه الرواتب كما اراها
- لغز عدم تنفيذ قرار الرئيس بصرف الرواتب في اجتماعات المجلس ال ...
- يا معشر الاعلاميين والصحفيين والفصائل والنشطاء.. هل استقنعتم ...
- حول تسامح فخامه الرئيس الفلسطيني وازمه الكهرباء
- لغز اغتيال الشهيد فادي البطش
- الا يمكن ان يكون اهل غزه هي الجهه المسئولوه عن نكبه الهجوم ع ...
- سبدي الرئيس الفلسطيني .. خدعتك الدول العربيه في شعبك
- يا شركة الكهرباء للتوزيع .. هل يوجد في قطاع غزه من يطيق ذل ا ...
- كيف تطالب السلطه بالتمكين الامني وقد قاعدت كافة افراد الاجهز ...
- الى السيد عزام الاحمد .. احفظوا حقوق موظفي السلطه في غزه
- ترى ما سر صمت قاده فتح وحماس والفصائل عن قطع رواتب السلطه
- بعد وقوع كارثه قطع الرواتب ..من الالف للياء
- قبل وقوع الكارثه .. من الالف للياء
- رسائل ياسر مرتجى مع استشهاده:
- لم ياتي باجل المصالحه الا قناه الاقصى
- لا يوجد مبادره من اي طرف لتخفيف حاله الاحتقان في الشارع الغز ...
- تعقيبا على خلافات المركز الاعلامي لجامعه النجاح مع الصحفيين ...
- هل تكون جمعه الكاوتشك هي جمعه اقتحام السياج مع اسرائيل؟
- لا تلوموا الناس فقد ابدعوا بمسيره العوده .. فالتقوموا بدوركم
- مسيره اللاعوده


المزيد.....




- بالصور.. إليك القصص المخفية عن رعاة البقر السود في أمريكا
- المغرب.. ميناء طنجة يصبح الأكبر على سواحل البحر المتوسط
- اتفاق بين وزراء مالية دول مجموعة السبع على ضرورة ردع فيس بوك ...
- خبراء التغذية ينصحون بالإقبال على تناول الخضروات دائما
- ترامب يكثف الهجوم على أربع نائبات ديمقراطيات بالكونغرس
- سمكة التنين مطلوبة في قبرص سواء نافقة أو مشوية مع الأرز
- الخارجية السعودية تحذر رعاياها من تلاعبات مالية واحتيالات ال ...
- نتفليكس تفقد 130 ألف مستخدم.. ماذا يحدث؟
- قصة الأغنية السياسية -الأكثر ثورية- في التاريخ المعاصر
- -دواعش- من إسرائيل


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - كذبه اسمها المقاومه الشعبيه .. اوقفوا اراقة الدماء