أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل شاكر الرفاعي - نعم ذهبت للتصويت














المزيد.....

نعم ذهبت للتصويت


اسماعيل شاكر الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 5871 - 2018 / 5 / 13 - 23:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نعم ذهبت التصويت

1 -
ليس امام الشعوب العربية التي صادر الطغاة خبزها وكرامتها من طريق غير طريق التداول السلمي للسلطة عبر دورية الانتخابات .
البديل عن هذه الاستراتيجية ، استراتيجية مضادة ميلشوية مسلحة ترود شوارع المدن والقرى وتنصب سيطراتها : تحاكم الناس على الهوية ، وتطيح بروءوسهم قبل ان تصادر النزر اليسير الذي يملكون .

2 -
تقول وقاءع احداث الحروب الأهلية في العراق وسوريا واليمن وليبيا بان هذه الميلشيات المتصارعة لا تستطيع إدامة وجودها من غير حليف خارجي يدعمها ، لكن بشرط ان تكون حمالة أهدافه الى الداخل العراقي ، واهم أهدافه : ان لا تقوم دولة في العراق .
مهمة البرلمان القادم الاولى : تتمثل بنفي شرعية الوجود عن هذه العصابات اللاوطنية .. فانا لا اصدق بان أياً من القواءم الفاءزة تملك قدرة بناء دولة عصرية عادلة وهي ترعى فصاءل شعبية مسلحة ، اذ لا تكون الدولةدولة من غير ان تكون سيدة الموقف في تشريع القوانين وفِي تنفيذها .. من غير ان تستعيد القوى السياسية الفاعلة سيادة الدولة التي خطفتها ( بتاكتيكات معروفة ) هذه الميليشيات ، فان تشريعات البرلمان القادم ستدور على سطح الأزمة الشاملة التي تعصف بالعراق ، لا في عمقها ومعالجة جذورها التي يتشابك فيها امتلاك السلاح من قبل الميليشيات والعرف العشائري الذي حل محل القضاء ومحاكم الدولة .

3 -
في هذه الدورة الانتخابية ، امتنعت نسبة عالية من الناخبين عن التصويت : وهذه دلالة على ان الناخب العراقي بدا يشعر بآباء وشمم ، بان صوته ليس جسراً لعبور أشباه السياسيين الملتصقين بحيوانيتهم وغراءزهم ، الذين حرموه من التمتع بخيرات بلاده الكثيرة .

4 -
من هذه الدورة الانتخابية يمكن للمراقب ان يوءرخ لولادة ناخب عراقي يعتز بصوته كما يعتز بذاته ، ناخب بدا يعي بان صوته مسوءولية اخلاقية ووطنية ، وهذه نقطة تحول في الوعي السياسي للناخب ، لقد تمزقت في وعيه السياسي : الأغطية الدينية التي كان يتجلبب بها الحرس القديم ، وبدا يدرك بوضوح بان السياسة نشاط وممارسة بشرية ، تركز على تلبية حاجات المجتمع وإيجاد الحلول للتحديات التي تواجهه ، اما المقدس الديني فهو قادر على حماية نفسه والدفاع عنها ، ولا يحتاج الى احزاب وميليشيات مسلحة : اضرت بالمقدس الديني وبحاجات الناس في ان معاً .

5 -
وسط مناخ شرق أوسطي محتدم بالصراعات المسلحة وغير المسلحة : حرب أهلية مستمرة في سوريا ، وفِي ليبيا ، وغزو السعودية لليمن وهي تتحين الفرصة المناسبة لغزو محمية قطر بعد ان غزت البحرين ، تصاعد لهيب الأزمة مجدداً حول برنامج ايران النووي وحول نشاطها الإمبراطوري في الدول العربية ، صراع إمبراطوري متصاعد بين السعودية وإيران يتخفى بثياب الطاءفية الكاذبة ، راح ضحيتها اليمن ، انبعاث الحمية السلطانية العثمانية لدى فرع حزب الاخوان المسلمون الحاكم في تركيا بقيادة اردوغان .. وسط هذا البركان الذي ينفث حقداً وكرهاً ودماءاً ، تجيء الانتخابات العراقية لتذكر المحيط الإقليمي بوجود اُسلوب اخر للصراع يمكن من خلاله تصريف الصراعات الداخلية الناشبة او التي قد تنشأ ...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,857,394,243
- هل سأذهب للتصويت في هذه الدورة الانتخابية
- هل سأذهب للتصويت في هذه الدورة الانتخابية ؟ الجزءالثالث والأ ...
- هل سأذهب الى للتصويت في هذه الدورة من الانتخابات
- هل سأذهب للتصويت في هذه الدورة الانتخابية ؟
- مومياء
- الجزء الثاني من ذكرى الاحتلال والسقوط
- هاذا الكتاب.. في السيرة النبويه لهشام جعيط
- في ذكرى الاحتلال والسقوط
- قسوة الجمهوري : ترمب و( قسوة ) عامر بدر حسون
- عبد الباري عطوان وفضيحة ادانة السلوك الفردي
- تآكل هيبة الخضراء كسلطة
- تسليع (النضال)
- الفلوجة .... الى -عامر بدر حسون
- احتجاجات في بغداد ترجمة اسماعيل شاكر الرفاعي
- بين الثورة والأصلاح
- جورج طرابيشي
- عن السيرة الذاتية للدكتور صلاح نيازي
- ليس رثاء / الى محسن الخفاجي
- المالكي والتحدي الطائفي
- المالكي وحكم التاريخ / 1


المزيد.....




- إيران تلزم مواطنيها بارتداء الأقنعة في الأماكن العامة مع است ...
- ما هي المراحل العامة لتطوير اللقاح بحسب مراكز السيطرة على ال ...
- مسلحون مجهولون يغتالون هشام الهاشمي الخبير في الجماعات الجها ...
- رئيس حزب تركي معارض يطلب من الكاظمي تعيين وزير تركماني
- الرئيس الموريتاني السابق مدعوّ للمثول أمام لجنة برلمانية يوم ...
- الرئيس الموريتاني السابق مدعوّ للمثول أمام لجنة برلمانية يوم ...
- الكاظمي يامر باعفاء قائد الفرقة الأولى بالشرطة الاتحادية من ...
- الداخلية تصدر بيانا بشأن مقتل هشام الهاشمي
- القضاء : تشكيل هيئة تحقيقية قضائية تختص بالتحقيق في جرائم ال ...
- قتلى وجرحى في انفجار جديد يضرب العاصمة الإيرانية طهران


المزيد.....

- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير
- سيرة البشر / محمد سعيد
- ثورات الربيع العر بى بين النجاح والفشل- التجربة المصرية / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل شاكر الرفاعي - نعم ذهبت للتصويت