أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - يا راويَ الحروب














المزيد.....

يا راويَ الحروب


سمير دويكات

الحوار المتمدن-العدد: 5871 - 2018 / 5 / 13 - 13:23
المحور: الادب والفن
    


يا راويَ الحروب
سمير دويكات
1
يا راويَ الحروب
أخبرهم بساحات الحروب
وعن رجال الحروب
ورصاص الحروب
ودماء شهداء الحروب
وارض ساحات الحروب
وأطفال الحروب
ونساء الحروب
وشوارع الحروب
وروائح دماء اصحاب الحروب
لعلهم
يعرفون
معنى الاوطان
والفداء لها
لعلهم ينصتون الى صوتها
وضجيجها
وآلمها
ويرون دموع الثكالى
ويشعرون
بمعنى ان تقتل
وتترك وليدا جاء
وقت ان استقرت الرصاصة
في جسد مقاتل
او راسه
او مزقته القنابل
او احرقته نيران الصواريخ
علهم يشعرون
بنقص الماء
وعدم كفاية كسرات الخبز
لعلهم
يقفون دقيقة صمت
لارواح قتلاها
بلا تملق
او استثقال
لعلهم
يقرأون الاسماء عن ظهر قلب
ويستمعون لموسيقاها الحزينة
ويتذكرون النصب السنوي
ويعرفون ان الحروب لها اثمان
2
يا راويَ الحروب
حدثهم
عن برقيات الجنود الى زوجاتهم
وامهاتهم
وآبائهم
واطفالهم الصغار
التي كتبت بدمهم الطهور
وتغير لونها من عرقهم
واستوطن فوقها غبار الحروب
وامتلات باصوات الجرحى
والقتلى
حدثهم
عن ما لا يعرفونه
عن الهزيمة والانتصار
عن الحرية والتحرير
عن الوطن
والاثمان
3
يا راويَ الحروب
اكتب عن ألم يعتصر القلوب
ويضيق به الصدر
وتتعبه دمعات حزينة
وتضمده فرحة العودة
وتقتله اخطار الزعماء
4
يا روايَ الحروب
قل لهم ان الساسة بخير
والجنود ليسوا بخير
وان البلاد للجنود مهر
وللساسة
بذار بلا زرع
5
يا راويَ الحروب
لا تقل للنساء ان اولادهن ماتوا بخطأ
او في غفلة من قائد
او نتيجة نيران صديقة
بل اخبرهم
ان اولادهم ماتوا شهداء
انقياء
اطهار
وانهم احبوا وطنهم
وانهم قدموا انفسهم بلا ثمن
وان الساسة كانوا هناك
والقادة في مقدمة المعارك
وان موتهم سبب حريتنا
وان الاوطان عائدة
منتصرة
6
يا راويَ الحروب
لا تخبرهم
عن مفاوضات اللحظات الحاسمة
ولا عن اوامر الانسحاب
وترك المواقع
ولا عن اثمان الدماء التي سالت
ولا عن جثث الشهداء
ولا عن الخونة واسماؤهم
ولا الجواسيس وافعالهم
قل لهم فقط
عن شدة المعركة
وصلابة العدو
ولحظة الانتصار
وشهامة الثوار
لا توري لهم
اثمان التراجع
وحوارات الجندي مع مراسل البرقايات
فقط اخبرهم
بلحظات الابتسامة
لحظة الموت
والسقوط
برصاص غادر
وقنابل المدافع
7
يا راويَ الحروب
لا تنشد القصص عبر الاعلام
او صحف الزعماء
او الاوامر المغلوطة
او الاصوات المأجورة
او تصريحات الانذال
بل قص عليهم
مواقف الرجال
وصلابة الجنود
وبطولاتهم الخالدة
فالتاريخ ليس لهم
بل لسياسي
اعلن الحرب
وبعث الجنود لمعركة مجهولة
لمواقف له
او لحزبه
او لدعايته الانتخابية
بدولارات العواهر
وسرقات رغيف الخبز
8
يا راويَ الحروب
انشر لهم
لحظات صبر أم
وشوق أب لابنه
وابن لابيه
وصورة دمع لم يفارق العيون
وجسد صار نحيل
ينتظر العودة
ولحظة اعلان وقف الحرب
لا الانتصار
9
يا روايَ الحروب
ارسم لهم غبار الساحات
وازيز الرصاص
ووهج القنابل
والانارات المضيئة
والاشجار الطويلة
والجبال العالية
والكهوف العميقة
والخرائط الخبيثة
والسفن الغارقة
والطائرات المستقيمة
والمعدات الثقيلة
والارواح المغادرة
فالكل ينتظر الحقيقة
10
وبعد انتهاء الحروب
يعود الزعماء بنصرهم المهزوم
وتلملم البلاد جراحها
ويحتفل الشعب باوهامهم
وفقط يبقى الجنود وجثثهم
مدفونون في ارض المعركة
بلا شواهد
او اعلام
انما بذكرى الحرب
وشدة المعارك
ومواقفهم النبيلة
فمن يخبرنا وامهاتهم
وزوجاتهم
انهم هم الانقى
وهم الابطال
وهم اصحاب الانتصار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,835,017
- تأشيرتي الى بلاد العرب
- انا العربي الواقف على حدود غزة
- وان بحثت في سراديب الليل عن مأوى
- يا اصحاب المعالي
- الموساد ولعبة القطط الشريرة
- وليلي بالتنعم طويلا
- يا عمال فلسطين
- القضية الفلسطينية أولوية الحق والجغرافيا
- الحرب بين ايران واسرائيل لن تقع
- التحول في الفكر الاستراتيجي الفلسطيني
- الاسرى الفلسطينيون من جديد
- ولنا في القدس ازيزا
- خمرة ليل
- هون عليك
- الشبيه
- شواهد القبور
- صوت الوطن
- في غزة
- ان كان الحب سر البلاء
- ريحٌ انت يا حبيبتي


المزيد.....




- بالفيديو.. اللاتفي بريديس يهزم البولندي غلوفاتسكي بالفنية ال ...
- -ولد عيشة فقندهار- يجر إنذارا من الهاكا للأولى والثانية وميد ...
- الباميون ينقلون صراعهم الداخلي الى المحاكم
- دراسة: الموسيقى تخفف آلام مرضى السرطان وأعراض أخرى
- فيوري ينهي نزاله أمام شفارتس بالضربة الفنية القاضية (فيديو) ...
- العثماني أمام نساء حزبه: جهات عاد قطَّر بها سقف السياسية تست ...
- بوريطة: المغرب مستعد لفتح صفحة جديدة من التعاون مع السلفادور ...
- أحلام توجه رسالة لمحمد بن راشد
- نصر جديد للمغرب : السالفادور تسحب اعترافها بالجمهورية الوهمي ...
- ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - يا راويَ الحروب