أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جمشيد ابراهيم - الانشغال بالماركسية في 2018














المزيد.....

الانشغال بالماركسية في 2018


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5871 - 2018 / 5 / 13 - 02:43
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


الانشغال بالماركسية في 2018
الذي ينشغل بماركس في 2018 و يكرس وقته للماركسية بدلا من التطورات و التحديات العصرية الحالية عليه ان لا يتعجب اذا بقى عالقا في الوحل لانه لا يفهم الطبيعة البشرية و لا يعرف بان جنة الاديان و الماركسية تبقى و لحسن الحظ حلما. تعني الجنة التي يحلم بها الانسان موته المحقق. لا يستطيع الانسان العيش في الجنة التي تنعدم فيها الاستغلال و المنافسة و الغش و الكذب و الخدعة ففيها لا يحتاج حتى الى التفكير.

نعم خلق الانسان ليكافح و ينافس و يعارض و يكذب و يغش ايضا الى جانب فضائله لكي لا يتوقف دماغه عن التفكير - خلق لكي يحشر في الجهنم - اعنى وادي الجهنم العبري كرمز للتحديات و المشاكل التي يواجهها فهي افضل مكان له لانها تشكل تحديا مصيريا حتميا يحاول فيها التخلص منها بشتى الوسائل و لكن المصيبة هي انه اذا تحققت احلامه في الخلاص و دخل جنة ماركس و الاديان فعندها تنتهي سفرة الحياة ليموت من جديد.

الانسان الذي يولد في اسرة ثرية هو في جنة على الارض و لكن الجنة تعوده على الكسل - يولد الثراء السعادة و المال و الغباء و التخمة لتتدهور صحته بالتدريج و يولد الغباء الفقر و لكن الفقر لا يضر بالصحة و الفكر دائما فهو ايضا محرك للذكاء و الذكاء للثراء لتتكرر الدائرة الشريرة. لاحظ ايضا غباء اولاد العائلات المالكة و ابناء الدكتاتوريين و ابناء الاثرياء. فعندما يتخلص العمال من ارباب العمل لا يتغير شيء سوى الادوار - هذه هي طبيعة البشر - الحاجة ام الاختراع فاين الحافز اذن؟
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,224,404,287
- تحول الاسلام الى خدعة ثانية
- حروب العواذل
- الحمام من المهنة الى الغرفة
- غرابة ليس
- تجاوز الحدود
- سركيس الارمني و كمپ ارمن في بغداد
- لاني انا السبب
- هل يمكن تشغيل السيارات بالصلاة؟
- الاسواق هي السبب
- ضمة الام/الاخت و فتحة الاب/الاخ
- تقطيع العالم
- الدين و الظلام
- لكل ذوق رب
- خلايا الدماغ و التقاليد الدينية / الدنيوية
- رفع الغموض عن المسلم
- فلسفة اللحية
- باطنية المسيحية و ظاهرية الاسلام
- جدارة القيادة الكوردية
- مسرح الالعاب السياسية
- العودة الى يوم الحشر


المزيد.....




- الهيئة التعليمية في كلية الحقوق 4 رفضت تكليف مدير للفرع خلاف ...
- سعدات لمادورو: معركة فنزويلا هي معركة كل الأحرار والشرفاء في ...
- متضامنون مع شعب فنزويلا - فليسقط تدخل الولايات المتحدة والات ...
- تضامن فلسطيني مع فنزويلا في كوبا
- السودان.. إطلاق سراح أكثر من 2430 معتقلا منذ اندلاع الاحتجاج ...
- الهيئة التعليمية في كلية الحقوق 4 رفضت تكليف مدير للفرع خلاف ...
-   قمع مسيرة 20 فبراير2019 للأساتذة المفروض عليهم التعاقد
- آلاف المتظاهرين في عدة مدن فرنسية تنديدا بمعاداة السامية
- تضامن فلسطيني مع فنزويلا في كوبا
- تنفيذ حكم الإعدام بحق 9 متهمين في قضية مقتل النائب العام


المزيد.....

- منظمة / موقع 30 عشت
- موضوعات حول خط الجماهير من أجل أسلوب ماركسي لينيني للعمل ا ... / الشرارة
- وحدانية التطور الرأسمالي والعلاقات الدولية / لطفي حاتم
- ماركس والشرق الأوسط 1/2 / جلبير الأشقر
- أجل .. ماركس كان على حق ! / رضا الظاهر
- خطاب هوغو تشافيز / فيدل كاسترو
- أزمة اليورو: هل هي بداية النهاية؟ / جاك هالينسكي فيتزباتريك
- ملاحظات حول - القضايا الإقتصادية للإشتراكية فى الإتحاد السوف ... / شادي الشماوي
- الرأسمالية المعولمة ومناهضة التبعية والتهميش / لطفي حاتم
- فلاديمير لينين.. النظرية والممارسة / إيان بيرتشال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جمشيد ابراهيم - الانشغال بالماركسية في 2018