أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - يبقى الخطر في إستمرار نظام الملالي














المزيد.....

يبقى الخطر في إستمرار نظام الملالي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5869 - 2018 / 5 / 11 - 17:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الموقف الحازم التي إتخذه الرئيس الامريکي بالانسحاب من الاتفاق النووي المبرم مع نظام الملالي، أصاب الملالي بالدوار و حالة من الهستيريا فجعلتهم يدلون بتصريحات شديدة اللهجة حيث يهددون و يتوعدون فيها الولايات المتحدة الامريکية وهي بقدر ماتثير قدرا کبيرا من السخرية و الاستهزاء فإنها تدل على التأثير الکبير الذي ترکه هذا الموقف على نظامهم و أصابه بزلزال فقدوا في بداياته و طبقا لحسابات و تقديرات أوساط إقتصادية مطلعة بالاوضاع في إيران، أکثر من 200 مليار دولار، في الوقت الذي کان فيه النظام بحاجة ماسة الى المزيد و المزيد من الاموال لکي يجتاز أزمته الخانقة قبل قرار ترامب، فکيف سيکون الحال بعده؟
نظام الملالي المعروف بکذبه و خداعه و تمرسه فيهما و کونه معروف و مشهور بتملصه و تهربه من إلتزاماته الدولية، شکل برنامجه النووي و برنامج صواريخه الباليستية و قضايا تصديره للتطرف الديني و الارهاب و التدخلات في المنطقة و قمعه و إبادته للشعب الايراني، مجموعة عقدا مستعصية غير قابلة للحل و المعالجة کما أثبت التعامل مع هذا النظام و کما أثبتت التجارب المختلفة، وقد وضعت السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية النقاط على الاحرف و حددت أساس حل الاشکال و مربط الفرس في طريقة و اسلوب التعامل مع النظام عندما أکدت في بيانها الذي أصدرته بمناسبة إنسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، عندما قالت:" الخلاص من الخطر النووي والإرهاب الناجمين عن النظام الإيراني مرهون بالخلاص من النظام برمته. نظام ولاية الفقيه لا وجود له دون الإرهاب والقمع وأسلحة الدمار الشامل."، فهذا هو ديدن النظام و معدنه الحقيقي بل إنه قام و يقوم على أساس التطرف الديني و الارهاب و على أساس الاعتماد على التسلح بأسلعة الدمار الشامل.
المشکلة في النظام نفسه و في إستمراره الذي مثل و يمثل الخطر و التهديد الاکبر للسلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و العالم کما إنه أکبر عقدة بوجه الشعب الايراني خصوصا بعد أن صير من إيران سجنا کبيرا تکتض سجونه بأضعاف طاقاتها و تتصاعد حملات الاعدامات بنسب جنونية، ولذلك فإن السيدة رجوي عندما تشير الى إن أساس الخلاص يکمن بالتخلص من النظام، فإنها تشير أيضا الى رغبة و طموح الشعب الايراني بتغيير هذا النظام جذريا و التأسيس لنظام سياسي يعبر عنه و يکون جزءا من المنظومة الدولية و ليس کقرصان أو قاطع طريق کما هو حال النظام حاليا.
التغيير الجذري في إيران صار هدفا ليس يهم و يعني الشعب الايراني فقط وانما العالم کله وإن هذه المسألة صارت ذات بعد دولي و إنساني ولذلك لابد من دعم و مساندة نضال الشعب الايراني و المقاومة الايرانية من أجل التغيير عبر إسقاط النظام فهو الطريق العملي و الفعلي الوحيد لتخليص العالم کله من شر هذا النظام.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,911,696,094
- الملالي في فوهة المدفع
- نظام يقتله کذبه
- الملالي يترنحون إنها النهاية
- الملالي أعداء الصحافة و کل الانشطة الانسانية
- أعداء البيئة و الحيوانات و کل شئ
- بل سيلقي بهم الى مزبلة التأريخ!
- أکثر شئ يخافه نظام الملالي
- کراهية شعبية لايمکن للنظام إخفائها أبدا
- الکذاب ظريف
- شرط تحرير الطبقة العاملة الايرانية
- وهم القضاء على رفض و مقاومة الشعب الايراني
- عندما ينسى الملا روحاني نفسه!
- الرفض الشعبي أقوى من قمع الملالي
- عدونا هنا عدونا خامنئي
- وجاء الدور على أفقر شرائح الشعب الايراني
- لابديل عن التغيير الجذري في إيران
- قوة التغيير الصاعدة بوجه نظام الملالي
- الوزارة الاقرب و الاحب للملا خامنئي
- سم السقوط
- الاعدامات المتصاعدة لن تنقذ نظام الملالي من السقوط


المزيد.....




- سوريا - إدلب: ابتعاد شبح الحرب لصالح من؟
- مقتل 18 صيادا باستهداف قاربهم قبالة الساحل اليمني
- تحليل- مصير الجهاديين هو المفتاح في نجاح خطة السلام في إدلب ...
- بدء سلسلة من المظاهرات تهدف لإسقاط الرئيس المجري أوربان
- واشنطن: اجتماع في مجلس الأمن حول كوريا الشمالية
- البنتاغون: إسرائيل دمرت منشأة خطيرة لحزب الله
- تحليل- مصير الجهاديين هو المفتاح في نجاح خطة السلام في إدلب ...
- ليفربول ينجو من فخ سان جيرمان
- -أنصار الله- تقصف عسير وتقنص جنديين سعوديين في جيزان ونجران ...
- وكالة -سبوتنيك- تصبح شريكا لصحيفة عربية رائدة


المزيد.....

- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع
- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - يبقى الخطر في إستمرار نظام الملالي