أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الملالي يترنحون إنها النهاية














المزيد.....

الملالي يترنحون إنها النهاية


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5867 - 2018 / 5 / 8 - 17:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


کل ماتجده و تراه في کل مکان من إيران، کبشر و حتى کبيئة و طبيعة، تلعن نظام الملالي و تلعن اليوم الاسود الذي صادروا فيه الثورة الايرانية عن مسارها و جعلوا من إيران و شعبها مجرد وسيليتين لتحقيق الهدف المشٶوم ببناء إمبراطورية دينية متطرفة، ذلك إن هذه الامبراطورية التي هي في الاساس مشروع مشبوه من کل الاوجه وهو يهدف في النهاية الى توسيع النظام القمعي و العمل على فرضه على شعوب المنطقة.
هذا المشروع القمعي الاجرامي الذي کلف الشعب الايراني الکثير الکثير و جعله يعاني الامرين من جراء ذلك کما أصبح مصدر خطر و تهديد إستثنائي على السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و العالم، لابد من الإشارة و التوقف عند الجهود المستمرة و الدٶوبة التي بذلتها و تبذلها المقاومة الايرانية من أجل فضح هذا المشروع و شرح الآثار و التداعيات السلبية له على مختلف الاوضاع في المنطقة خصوصا أثناء التجمع العام الذي تقيمه المقاومة الايرانية کل عام، وبقدر ماکانت لهذه التجمعات تأثيرات إيجابية ملموسة على الشعب الايراني من حيث توعيته و إرشاده و تحصينه ضد ألاعيب و أکاذيب و خدع النظام، فقد لعبت دورا مشابها على بلدان المنطقة و العالم ولاسيما عندما نجحت في إماطة اللثام عن المعدن الردئ الحقيقي للنظام.
نظام الملالي الذي قام و خلال 40 عاما من تأسيسه، بنشر سمومه يمنة و يسرة و قام بقلب الحقائق و تحريفها و تشويهها و أوجد أوضاعا و أمورا سلبية لم تکن موجودة من قبل أبدا، لکن وبسبب النضال المستمر و الدٶوب للمقاومة الايرانية و بقائها متصدية للنظام، فإنها نجحت في قلب الطاولة على رأس النظام و جعل العالم کله على بينة من المخططات المشبوهة للنظام، ولاريب من إن النظام صار اليوم في وضع محرج و صعب لأن الجميع قد عرفوه على حقيقته، وإن العالم صار اليوم لايبقى مکتوف الايدي أمام مخططاته وانما هناك تحرك واضح و ملموس ضد مخططاته ورغم إنه لايزال دون المستوى لکنه مع ذلك ظهرت تأثيراته واضحة على النظام.
الترنح يظهر واضحا اليوم على نظام الملالي من وطأة الضربات الداخلية و الاقليمية و الدولية الموجهة له وهو اليوم يبدو في أضعف حالاته و أوضاعه، وأکثر شئ يٶثر على النظام و يرعبه هو تصاعد دور و مکانة و حضور المقاومة الايرانية داخليا و إقليميا و دوليا و النظر إليها و التعامل معها کبديل سياسي ـ فکري قائم للنظام، وهذا البديل إستمد و يستمد قوته و إستمرار دوره و تأثيره من شعبيته ذلك إنه يجسد آمال و تطلعات و أهداف الشعب الايراني، ومهما يکن فإن نظام الملالي اليوم يبدو في أيامه الاخيرة وإن ترنحه هذا سيقود به الى الانهيار ولايمکن أبدا أن يستعيد توازنه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,784,325
- الملالي أعداء الصحافة و کل الانشطة الانسانية
- أعداء البيئة و الحيوانات و کل شئ
- بل سيلقي بهم الى مزبلة التأريخ!
- أکثر شئ يخافه نظام الملالي
- کراهية شعبية لايمکن للنظام إخفائها أبدا
- الکذاب ظريف
- شرط تحرير الطبقة العاملة الايرانية
- وهم القضاء على رفض و مقاومة الشعب الايراني
- عندما ينسى الملا روحاني نفسه!
- الرفض الشعبي أقوى من قمع الملالي
- عدونا هنا عدونا خامنئي
- وجاء الدور على أفقر شرائح الشعب الايراني
- لابديل عن التغيير الجذري في إيران
- قوة التغيير الصاعدة بوجه نظام الملالي
- الوزارة الاقرب و الاحب للملا خامنئي
- سم السقوط
- الاعدامات المتصاعدة لن تنقذ نظام الملالي من السقوط
- ليس لدى الملالي سوى المزيد من الممارسات القمعية و الاعدامات
- خطوة لابد من تطويرها
- نظام إفقار و تجويع الشعب و قمعه


المزيد.....




- ماذا تعرف عن -المدن المحرمة- في روسيا؟
- المهرة اليمنية للسعوديين: احذروا استفزاز القبائل
- ترامب: سأصبح -أسوأ عدو- لبوتين في هذه الحالة
- وصول 22 حافلة من أهالي كفريا والفوعة إلى معبر العيس بريف حلب ...
- وصول 10 حافلات تقلّ سكانا من الفوعة وكفريا بعد ما احتجزهم مس ...
- الرئيس الصيني: الإمارات نموذج مثالي للعالم العربي
- الإمارات تحتفي بزيارة شي جينبينغ.. وبن راشد يغرّد بالصيني!! ...
- القضاء الإسباني يتخلى عن طلب تسليم بويجدمون
- تأجيل توقيع اتفاق لتقاسم السلطة بجنوب السودان
- تعرف على مسلمي خوي الصينيين، أبناء -مكة الصغرى-، المهددين بف ...


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الملالي يترنحون إنها النهاية