أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حنان محمد السعيد - أين الله؟














المزيد.....

أين الله؟


حنان محمد السعيد
الحوار المتمدن-العدد: 5867 - 2018 / 5 / 8 - 11:20
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


لقد أصبح هذا السؤال يطاردني أناء الليل وأطراف النهار وفي كل لحظة ومع كل ظلم وقهر اراه وأحسه وأسمع به على مدار اليوم، فمنذ سنوات وأنا أدعو الله أن يمنحني السلام وأن يصرف عني وعن كل مظلوم ومقهور شر من يؤذينا فلا أجد الا المزيد من الظلم ولا أجد الا المزيد من القهر!

عندما أرى حالة الروهينجا اتسائل أين الله؟ وعندما أرى الحال على أرض فلسطين اتسائل أين الله؟ وعندما تقع عيني على أحد ضحايا النظام المصري من مسجون أو مريض أو مطارد أو مقتول اتسائل أين الله؟
أين الله فيما يحدث في سوريا وفي العراق وفي ليبيا من نزيف يومي، أين الله فيما يحدث على أرض اليمن من مجاعات وقتل وانتهاكات؟

لماذا لا يتدخل الله لوقف كل هذا الظلم؟ لماذا الغلبة دائما للمجرمين وناهبي القوت والقتلة والذين ماتت ضمائرهم؟

أعلم أن مثل هذا السؤال سيجر علي سخطا واسعا من محتكري الدين والذين نصبوا أنفسهم متحدثين باسم الاله على الأرض، ولكن لماذا لا نسمع أصواتكم ولا نرى منكم هذه الحمية لنصرة مظلوم والضرب على يد ظالم؟
لماذا أنتم دائما في صف القوي تبررون له جرائمه وتلومون الضحية وتطالبوه بالموت في صمت لأن صرخاته وأناته تزعجكم وتنغص عليكم متعتكم؟

إن الظالم الذي يمتلك السلاح والقضاء والاعلام ويمكنه أن يفعل ما شاء له من جرائم وهو آمن من المحاسبة لن يرتدع إلا بتدخل الهي فقد عزت نصرة الحق بين البشر، والمظلوم المقهور الذي لا يجد له ناصرا سيكفر بالحق والعدل والأخلاق والضمير وكل معاني الخير والانسانية ما لم يكن هناك بصيص من الأمل أمام عينيه يبشره بعودة الحقوق.

ولكن تمر السنوات فلا الظالم يجد من يردعه فيزيد من غيه وجبروته واجرامه ولا المظلوم يجد له ناصرا فيزيد همه وقنوته وقد ينتهي به الحال مجرما أو قاتلا أو منتحرا.

لا نريد عدالة باردة ومتأخرة للغاية وبلا معنى كالتي لاقاها السفاح الكرواتي سلوبودان برالياك بعد سنوات طويلة من ارتكابه لجرائمه، فمثل هذا النوع من العدالة لا يردع ظالما ولا يشفي غليل مظلوم.

إن المجرمين هم من يتحكمون بكل شئ الآن، يقولون ما يشاؤون ويفعلون ما يشاؤون ينتهكون الحقوق ويمارسون أبشع الجرائم في أمان تام من المحاسبة بعد أن سلحوا أنفسهم بطبقات وطبقات من الوصوليين والنفعيين والذين هم على استعداد لبيع أي شئ وفعل أي شئ في سبيل المال والنفوذ.

أين أنت يا الله؟ نريد عدالتك .. نريد منك آية تطمئن قلوبنا وترشدنا الى أن الحق والخير والنوايا والأعمال الطيبة هي التي تبقى وهي التي تفوز، وأن ذلك يحدث في الواقع وليس فقط في نهايات الأفلام والروايات.

أين أنت يا ألله؟ نريد منك اشارة .. بارقة أمل .. فحتى الأنبياء سألوك أن تهبهم ما يثبت قلوبهم ونبيك ابراهيم سألك أن تريه كيف تحيي الموتى حتى يطمئن قلبه .. ونحن لسنا الا بشر غلبنا طول القهر والظلم وتسلط علينا أرذل خلقك وغلقوا في وجوهنا سبل العيش وحرمونا أبسط حقوقنا في الحياة.
أين أنت يا الله؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,794,739,880
- قل احتلالا ولا تقل تحالفا
- طريق الاستبداد
- الغرق في شربة ماء
- الصراع الأبدي
- كيف تصنع شعبا من المجرمين؟
- الغرب يعرف أكثر
- صفقة القرن ويوم الأرض
- الارهابي والمجنون والجريمة الكاملة
- نجاحات النظام
- مذبحة الصحافة
- أحمد خالد توفيق
- الحق المهدور في مصر
- جبلاية القرود
- القبلة المباحة
- الهدف
- ضرب الكفيل زي أكل الزبيب
- الجيفة الطافية على السطح
- قل مصالح دول ولا تقل مؤامرة
- العقل في أرض الجنون
- أكاذيب النظام


المزيد.....




- الجيش الليبي ينعى قائدا كبيرا.. وحفتر يتوجه إلى درنة
- كم مجرم حرب نازي ما زال على قيد الحياة؟
- 16 قتيلا بتفجير سيارة مفخخة في أفغانستان
- تعلم الروسية بطريقة سهلة مع ناستيا سفيب
- حركة خمس ونجوم وحزب الرابطة يبحثان تشكيل الحكومة الجديدة في ...
- تباهى به بوتين.. صاروخ روسي يفشل في تجارب عديدة
- مشجعو الزمالك يطالبون عبر مواقع التواصل بمدير فني أجنبي لفري ...
- طلب فلسطيني للمحكمة الجنائية الدولية بالتحقيق في -جرائم- ارت ...
- حركة خمس ونجوم وحزب الرابطة يبحثان تشكيل الحكومة الجديدة في ...
- الضغط والقلق يصنعان أهم القرارات في حياتك


المزيد.....

- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر
- الحوار العظيم- محاكاة في تناقض الإنجاز الإنساني / معتز نادر
- سلسلة الأفكار المحرمة / محمد مصري
- في التفسيرات البيولوجية لتقسيم الأدوار الإجتماعية على أساس ا ... / محمود رشيد
- في مفهوم السلطة / مي كمال أحمد هماش
- قيم النظرية البراجماتية ردا على البروفيسور اربان / رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حنان محمد السعيد - أين الله؟