أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هيام محمود - سين جيم ..














المزيد.....

سين جيم ..


هيام محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5865 - 2018 / 5 / 5 - 19:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


س : ما الفرق بين من يُفرِّق بين الإسلام والعروبة وبين اليهودية والصهيونية ؟
ج : كالفرق بين النبيذ والخمر .. بين بن لادن والظواهري .. بين داعش والنصرة والحشد .. بين مرسي والسيسي .. بين صدام وعبد الناصر .... بين آل ضبّ وآل جراد .

س : لماذا يُفرض عليك إما أن تكون مع إسرائيل أو مع فلسطين ؟ إما مع الرأسمالية أو مع الشيوعية ؟ إما مع بدو الصحراء أو مع إيران ؟
ج : 1 - أنتَ بدويّ / 2 - أنتَ مستعمَر / 3 - أنتَ مولى تابع لأسيادك .

س : ما هي وظيفة رجال الدين ؟
ج : خيانة كرامة الإنسان والأوطان .. في أوطاننا الأمر مُختلِف عن كل العالم : صناعة شعوب بدوية عبيد لبدو الصحراء أيْ "قمّة" الخيانة .

س : ما الفرق بيني "أنا" [ الكاتبة ] وبين كل من تقول عنهم أنهم "منافقون" و "كذبة" ؟
ج : أصول وواقع

الأصول : الأول والأهم والذي ( تجهله ) الغالبية الساحقة من كل هؤلاء : العروبة .
الواقع : أنا لا أعيش من قلمي + أنا "حرّة" 100 % ولا أعرف إلا لونين إما أبيض وإما أسود إما أتكلم وأقول "كل شيء" وإما أخرس .

س : أنا لا أعرف أيّ شيء عن الماركسية .
ج : نصيحة للتفكير وقاعدة لا تُناقش

النصيحة : تخيل أن الألمان "سقطت" عندهم المرسيدس و "تقريبا" تنازلوا عنها وتجاوزوها , هل ستصنع أنت مرسيدس أحسن منهم ؟

القاعدة : كل شيء فيه ( ذرة ) عروبة سيكون فاسدا لا محالة والماركسية في بلدك "العربي" - الإسلامي تنطلق من عنترة وتأبط شرا لا من ماركس ولينين .

س : هل هناك أمل ؟
ج : تخيل أن اِبنك "غبيّ" ومستواه أقل بكثير من المتوسط , أيْ سيرسب لا محالة .. إذا ظل عندك "أمل" في نجاحه , يكون خطؤك شنيعا لأنك لم تقبل الواقع الذي لا يتطلب منك أيّ جهد لترى حقيقته ..

أيْ ..

"الأمل" موجود مع الإسلام الذي سيصبح كغيره من القاذورات مجرد اسم فارغ المحتوى .. لكن "الأمل" مفقود مع العروبة التي لا ولن تتجاوزها شعوبنا ما لم يُقضى بالكلية على الماركسية العروبية ولاستحالة ذلك ستبقى العروبة إلى الأبد والعروبة = إسلام دون طقوس تعبدية لإله في السماء لكن لإله يأكل الضب والجراد في الصحراء .

أيْ ..

الملام الأول على تخلف بلدك وشعبك هم كل جماعة اليسار و .. لا لوم على الإسلاميين فهم غير محسوبين أصلا .. بل اللوم يكون على من عنده "شوية" عقل ومنطق .

س : بصراحة .. المثليين لا مشكلة عندي معهم لكني .. وبصراحة أتقزّز عندما يخطر ببالي ماذا يفعلون ...
ج : ولماذا يخطر ببالك ماذا يفعلون أصلا ؟ هل يخطر ببالك ماذا يفعل البابا والماما ؟ اِبنك وبنتك وأخوك وأختك وبقية العائلة مع زوجاتهم وأزواجهم ؟ .. كفاك نفاقا فأنت "بصراحة" .. عندك مشكلة كبيرة معهم ولا تنسى أن تلاحظ أنهم لا مشكلة عندهم معك بل أنت من عندك المشكلة ..

س : نحن لسنا "عربا" .. نحن ماذا إذًا ؟
ج : لنكن أبناء اليوم لا أبناء الماضي .. "سوريا" جميلة بمفردها ولا حاجة لنا لإلصاقِ لقبِ البدو بها .. المشكلة ليستْ فينا بل في من غصبًا عن التاريخ والجغرافيا يُريدُ أن ينسبنا للصحراء .. ألا تَكفي "مصر" ليُزْعَم أنها "مصر البدوية" ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,222,325,514
- Imagine .. دقيقة .. 2 ..
- Tragedy .. توضيح سريع ..
- Tragedy ..
- Imagine .. دقيقة ..
- آه يا عراق .... 2 ..
- آه يا عراق ....
- قلب مجنون , عقل غبي و .. نقطة نظام !
- Amor para todos !
- Mother .. I want to .....
- Caution guys !! I’m courting your women 🌹 .. 2 ..
- أَنَا وَأَنْتْ : ( Les jeux sont faits! ) ..
- Morena te quiero ..
- عن الحوار المتمدن وعن هيأة الحوار : من الآخر وبإيجاز ..
- Coming out .. 7 ..
- Coming out .. 5 ..
- Coming out .. 6 ..
- Coming out .. 4 ..
- Coming out .. 2 ..
- Coming out .. 3 .. ( العروبة الألف والمثليّة الياء ) ..
- Coming out ..


المزيد.....




- هل يعود تنظيم -الدولة الإسلامية- بعد انهيار -دولة الخلافة-؟ ...
- واشنطن بوست: الفاتيكان بحاجة لتقديم أكثر من الأفكار والصلوات ...
- ليبراسيون: الكنيسة الكاثوليكية تختنق بأكاذيبها
- الخارجية الإيرانية: السعودية «عراب الإرهاب التكفيري» في المن ...
- باحث إسلامي: هناك رغبة لدى شباب الإخوان في التمرد على قيادات ...
- قرب الجامع الأزهر.. مطاردة ثم انفجار يوقع قتيلين وجرحى من ال ...
- الرئاسة الفلسطينية تندد بالإجراءات الإسرائيلية في المسجد الأ ...
- الرئاسة الفلسطينية تندد بالإجراءات الإسرائيلية في المسجد الأ ...
- مصر... إرهابي يفجر نفسه بجوار الجامع الأزهر بوسط القاهرة
- حاخام يهودي يكشف ما قاله ملك البحرين قبل 3 سنوات بشأن إسرائي ...


المزيد.....

- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هيام محمود - سين جيم ..