أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسين عجيب - رواية مضادة _ سوريا 2020 القسم الثالث ، الفصل الثاني















المزيد.....

رواية مضادة _ سوريا 2020 القسم الثالث ، الفصل الثاني


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 5863 - 2018 / 5 / 3 - 10:04
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


القسم الثالث ، الفصل الثاني ... ( الاختلافات النوعية والكمية )

كتبت على صفحتها ، (هي ) :
" عاشت أم كلثوم لتغني ،
وما تزال أم كلثوم تغني وتعيش "
كنت معتادا على تلميحاتها ، الغامضة أحيانا ، والغريبة أيضا .
....
في حياة كل شخص أو حادثة ، وأكثر ، يصعب تصديقها لو وردت في رواية أو فيلم .
أكتفي بتسميتها (هي) واحيانا ... اكتفي ب " ة " ، وقد كتبت لها ديوانا عنوانه " ة " سنة 2000 .... وكأن السنوات الكثيرة التي عبرت ، كانت فكرة وحلم ،
أسمع صوت خطواتها ، بسمتها ، رائحتها ، بهجة حضورها وضحكتها ....
" سريعا مروا ، كأنهم لم يمروا " .... هكذا كتب سعدي يوسف يوما .
....
2 / 5 / 2018
لا أحد يستطيع أن يخدع سوى نفسه .
وقد ت _ينجح بذلك في حالات مؤقتة وعابرة ، سرعان ما يعلو الضجيج والألم النفسي ، صوت الضمير المذنب .
اليوم ، رامي نشر على صفحته :
يعبر الناس الطريق كما لو في الحلم ...
ليلة أمس ، الأشجار المكسورة أنزلت العاصفة على الأرض .
....
الزمن مشكلة العقل .
طريق السعادة أو الشقاء ، يمر في العقل أولا .
اتجاه العقل يتحدد بكيفية فهم الزمن .
في اللحظة يصير الماضي ، وكل لحظة تتكرر التجربة عبر كل كائن حي ومعه .
الغد يصير اليوم ، واليوم يصير أمس ، والأمس يصير إلى الأمس الذي سبقه...
للزمن ثلاث حالات مختلفة تماما ، أولها الغد وهو توقع واحتمال ( الوجود بالقوة ) ، وثانيها الحاضر المحسوس والمدرك ( الوجود بالفعل ) ، وثالثها الذاكرة الجديدة ( الوجود بالزمن ) .
وهي _ متسلسلة 1 غد 2 يوم 3 أمس ..._ مادة الاختلاف الكمي والنوعي :
_ الاختلاف الكمي مزدوج ، بين اليوم والغد وبين اليوم والأمس أيضا ( انفصال _ اتصال) .
_ الاختلاف النوعي ، فقط بين الأمس والغد ( انفصال تام ) .
ومع ذلك ، الاعتقاد المشترك بالعكس تماما ، الاتجاه من الماضي إلى الحاضر !
وتلك هي خدعة الحواس المشتركة ، التي تقاوم كل معرفة حقيقية ( علمية ) للواقع .
وهذا ما اكتشفته من خلال الكتابة ، وعبر هذه السلسلة ، قبلها كنت مع الحشد ومنه .
الغريزة والعقل متناقضان ، هذا واقع إنساني ، معروف منذ عدة آلاف من السنين .
وهو مصدر الجدل ومحوره : ما هو الحل المناسب لهذا التناقض ؟!
....
الجدل ، والانتقال من الثرثرة والتعبير الغريزي ، إلى الانتباه _ بالتزامن مع تحديد الموضوع واتجاه الكلام وأدواته وحدوده _ يتصل بسقراط ودعوته الشهيرة ( اعرف نفسك ) ، والأهم في هذا النص " القول بعبارة ثانية " الجملة المفتاحية ، الت تمثل العتبة بين الثرثرة والكلام .
كلامنا يعيدنا إلى الأمس ، ودور الشعر وبقية الفنون والآداب النقيض .
تجاوز " المقاومة " ورد الفعل الغريزي تجاه الجديد ( الغد ) ، القادم بشكل آلي وحتمي .
الغريزة تعيدنا إلى الأمس ، والوعي ( الجديد ) يرفعنا إلى الغد .
هذه جدلية سقراط ، في بدايتها الساحرة .
وعنه ينقل تلميذه الأشهر أفلاطون : الدهشة أصل الحكمة والمعرفة .
....
العادة والطقس _ هويتنا المشتركة والمفردة أيضا ... الفرد والمجتمع ؟!
العادة طقس فردي .
الطقس عادة اجتماعية .
الجدل والتفسير الدائري وجهان لعملة واحدة ، الفكر السحري والمنطق الصوري .
كيف يمكن الانتقال من الفكر الفلسفي ( الجدلي ) إلى الفكر العلمي ( التجريبي ) ؟!
_ أنت الطريق .
التدخين والصلاة _ عادة أم طقس ؟
" فويل للمصلين " الآية القرآنية الكاملة ، كما هي في القرآن الكريم _ طبق الأصل .
_ التدخين صلاة جماعية ( مفردة ) بين المدخنين .
_ الصلاة عادة فردية ( مشتركة ) بين المصلين .
هذا فهمي وتجربتي ، غير المتواضعة ، في التدخين والصلاة معا .
....
الصيام فكرة ، وخبرة أكثر تعقيدا ، ويتعذر فهمها من الخارج .
الصيام والتدخين ؟!
علاقة ما تزال غير واضحة ، ما تزال خبرتي محدودة ... يأتي وقتها ، ربما .
....
هامش ... وملحقات
1
خلاصة ما سبق ...
للكلام 3 مستويات وأطوار :
_ الثرثرة ، قاع الكلام ، تفاخر ومبالغات أو صراخ وأنين ، نرجسية وغرور وعدم تمايز .
_ الجدل ، فن الكلام ، تحديد الاتجاه والأدوات والزمن .
_ الحوار علم الكلام ، وعي وإدراك طبيعة الزمن ( الحدود والاتجاه )
الغد مصدر اليوم ، هذه بديهية ، يمكن اختبارها بشكل ثابت وبلا استثناء .
الأمس مصدر الأمس الأسبق ، ... سلسلة بسيطة وواضحة تجريبيا .
اليوم مصدر الأمس ، وليس الغد _ عليك البدء بهذه الفكرة _ الخبرة ، ...
أو لن تفهم _ي ، ( لأنك في مكان وزمان وهمي ) _ عليك الخروج إلى الواقع _ الحاضر
1 مشاعرك مسؤوليتك .
2 مشاعرك مسؤوليتك .
3 مشاعرك مسؤوليتك .
4 مشاعرك مسؤولية... ( هم ) .
....
2
معنى الجدل ، والعلاقات الزمنية : الكمية والنوعية ؟
التحولات المزدوجة من الكم إلى الكيف والعكس ، محور الجدل الفلسفي الكلاسيكي .
لأعترف بصراحة وشفافية ، لم الفوارق الكمية والنوعية ، إلا خلال هذا النص .
واعتقد أنك تشبهني _ي
في نص سابق ، كتبت عن الخلايا الجذعية ، وأنها الاكتشاف الأهم ويشابه اكتشاف الكهرباء والطاقة ودوران الأرض والعجلة ، وغيرها من المعارف الانقلابية . التي يصير ما قبلها مختلفا بشكل نوعي ( وليس كمي فقط ) عن ما بعدها .
" اليوم مصدر الأمس ، والغد مصدر اليوم " الفكرة خلاصة فهمي لثورة الخلايا الجذعية .
ما الفارق بين التحولات الكمية والنوعية ؟
في الرياضيات ذلك سهل ومعروف منذ القدم ، العدد والرقم ؟
أغلبنا لا يميز بين العدد وبين الرقم ، وذلك بسبب سوء التعليم والاستخدام العشوائي للمصطلحات والخاطئ بالتأكيد . في العلم كل غموض أو تشويش خطأ .
العلم والوضوح وجهان لعملة واحدة . ( موقفي الشخصي : الشعر والعلم أيضا ) .
الرقم مصلح محدد ، وثابت من عشر وحدات ( 0،1،2،3،4،5،6،7،8،9
العدد مفهوم مطلق ، ومتحول .... لانهائي سلبا أو إيجابا .
العلاقة بين الأرقام كمية فقط .
وما بعد العدد 10 ( عشرة ) ، تبدأ العلاقات النوعية ، تشمل الكم والنوع معا .
مثال ثاني للتوضيح : العلاقة بين الأيام والشهور مثلا .
العلاقة بين الأيام كمية فقط .
العلاقة بين الأيام والشهور نوعية ( وكمية أيضا بالطبع ) .
النوعي يتضمن الكمي والعكس غير صحيح .
( الكمي جزء من النوعي _ ببساطة ، كما أن 1 جزء من 3 مثلا ، والعكس غير صحيح ) .
....
يتعقد الأمر أكثر في الواقع الموضوعي _ الخارجي : ما العلاقة بين الحجر ونظام الحكم في بوركينا فاسو أو كندا ... واي علاقة اعتباطية أخرى .
حدد قدماء الفلاسفة الاختلاف بين مستويين : نوعي أو كمي .
المثال السابق اختلاف نوعي ، يشمل الكمي ويتجاوزه .
التنوير الروحي منذ عدة آلاف من السنين ، يقف ضد هذا التمييز ويعتبره مصدر الخطأ .
أكثر من ذلك ، الفصل بين الذات والموضوع يعتبر مصدر الشرور ومختلف أشكال المعاناة .
في القرن التاسع عشر من خلال ماركس وقبله هيجل ، اعيد الاعتبار للموقف النقدي من العلم ، ومع القرن العشرين انتصر المنطق الجدلي على المنطق التعددي ، بواسطة العلم هذه المرة والفيزياء الحديثة بالتحديد بمساعدة اينشتاين وزملائه ، ثم تجدد مع ستيفن هوكين في زمننا .
المكان والزمان نفس الشيء ، ... هما في الأصل عنصر واحد ، مفرد !
هذا موضوع شيق ومشوق ، لكنه مركب ومعقد للغاية ، ولا أعرف كيف أعبر عنه بوضوح وبساطة _ بدون تناقض _ ومن خلال تفكير وتعبير متناغم ، وصحيح لذلك اعود لتكملة فكرة العلاقات النوعية والكمية ...
مثال الخلايا الجذعية ، النجاح في إعادة الخلية الحية إلى وضع سابق !
ما يعني عمليا ، العودة في الزمن ...إلى الفترة السابقة !؟
خلايا الجسم ، قبل أن تنقسم وتتنوع ...كان التعدد في واحد ، وكان الواحد يحوي الكثير .
هذه هي الحلقة المفقودة بين العلم والفلسفة والتنوير الروحي ، كيف حدث الانتقال الثلاثي .. من واحد إلى اثنين إلى كثير !؟
وهي المعضلة المزمنة بين الجدل والحوار ؟!
_ موقف التنوير الروحي سلبي فقط ، نيرفانا.... " الجوهر إناء فارغ "
_ موقف الفلسفة ، عدم التناقض ، الحلقة المشتركة بين الأخلاق والقيم .
_ موقف العلم التجربة والبرهان ، مع رفض الاستثناء .
....
3
ما هو الفارق بين الاختلافات النوعية والكمية ؟!
ما هو الفارق بين دماغ الانسان وبين صخور البازلت ؟
_ الجواب المنطقي ، الفارق بينهما زمني ، دينامي وتطوري .
هل هو كمي أم نوعي ؟
_ الفرق بين الاختلافات النوعية أو الكمية زمني فقط .
قبل مليار سنة _ لم تكن الحياة قد ظهرت إلى هذا العالم _ كان الوجود أحادي البعد ، مفرد .
ونعود مباشرة إلى جدلية الدجاجة والبيضة ... حيث 3 أنواع من الحلول :
1 _ النكوص إلى وضع سابق ، وإنكار الواقع الحاضر .
2 _ قفزة الثقة _ إلى الغد... هذا ما أحاول فعله
3 _ إدارة الأزمة ، مع الانكار وبقية الحلول الفصامية ، بين الزمان والمكان أولا .
الانتقال من الأحادية إلى الثنائية حدث مع الأسلاف والآباء ، وتحقق بالفعل .
حل معضلة الجدل _ قضية هذا القرن _ مشكلتنا ؟!
الزمان طاقة المكان ( محوره وجوهره ) ، والمكان صورة الزمان ( شكله وكتلته ) ....
ذلك هو حدس اينشتاين وهوكين .
.... ربما لم انجح في صياغته ، بشكل منطقي وجميل ، لكن بالمقابل لم افشل بعد ؟!
....
" كل قراءة إساءة قراءة " ...جاك دريدا وصل إلى قاع اليأس وقعره ،
كيف يكتب الانسان جملة مغلقة ، مصمتة وكتيمة إلى هذا الحد !
_ تشبه عبارة رالف رزق الله _ العنوان ( مدخل إلى التعاسة ) .
....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,717,447
- مقدمة القسم الثالث _ سوريا 2020 رواية مضادة
- سوريا 2020 _ القسم الثاني مع الهوامش والملاحظات
- القسم الثاني ، الفصل الثاني سوريا 2020
- سوريا 2020 رواية مضادة ، القسم الثاني
- سوريا 2020 الجزء الثالث مع فصوله والهامش
- سوريا 2020 الجزء الثالث ، الفصل الثاني
- الجزء الثالث الفصل الأول من رواية مضادة _ سوريا 2020
- مقدمة الجزء الثالث من رواية مضادة _ سوريا 2020
- الجزء الثاني وملحقاته _ سوريا 2020
- رواية مضادة _ سوريا 2020 , ملحق الجزء الثاني
- رواية مضادة ...سوريا 2020 ج2 الفصل 2 _3
- سوريا 2020 _ الجزء 2 الفصل 1
- ملحق الجزء الأول... رواية مضادة _ سوريا 2020
- الفصل السادس وهوامشه ، رواية مضادة _ سوريا 2020
- مقدمة الفصل السادس ، رواية مضادة _ سوريا 2020
- سوريا 2020 _ الفصل الخامس مع الهوامش
- الفصل الخامس _ سوريا 2020
- ملحق الفصل الرابع _ سوريا 2020
- الفصل الرابع _ سوريا 2020
- سوريا 2020 _ الفصل الثالث مع الهوامش


المزيد.....




- الانتخابات الأوروبية 2019: أبرز 8 نقاط لما حدث في أوروبا ليل ...
- الخارجية القطرية: السعودية تدعو قطر لحضور القمتين العربية وا ...
- الانتخابات الأوروبية 2019: أبرز 8 نقاط لما حدث في أوروبا ليل ...
- الخارجية القطرية: السعودية تدعو قطر لحضور القمتين العربية وا ...
- الجيش اليمني يتهم -أنصار الله- بحشد قوات ضخمة في الحديدة
- الدوحة: أمير قطر تلقى رسالة من العاهل السعودي
- مسنان أميركيان يتخرجان من الثانوية
- رمضان في النوية.. عادات متوارثة
- مرضى السكري معرضون للإصابة بالكبد الدهني
- المحاربون القدامى يحيون -يوم الذكرى-


المزيد.....

- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسين عجيب - رواية مضادة _ سوريا 2020 القسم الثالث ، الفصل الثاني