أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف الأول من أيار عيد العمال العالمي 2018 المعوقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي - فلاح هادي الجنابي - شرط تحرير الطبقة العاملة الايرانية














المزيد.....

شرط تحرير الطبقة العاملة الايرانية


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5861 - 2018 / 5 / 1 - 22:04
المحور: ملف الأول من أيار عيد العمال العالمي 2018 المعوقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي
    


أکثر طبقة و شريحة من المجتمع الايراني تعاني ظلما فاحشا ليس له حدود من قبل النظام الديني المتطرف للملالي القمعيين، هي الطبقة العاملة التي تسوء أوضاعها عاما بعد عام خصوصا وإن النظام وبسبب من سياساته غير المدروسة و الابعد ماتکون عن العلمية، أصاب و يصيب الطبقة العاملة الايرانية أضرارا کبيرة لايمکن وصفها وإن النظر الى مائدة العامل الايراني بشکل خاص، رغم إن المائدة الايرانية عموما باتت في حالة يرثى لها، فإننا نجدها على أسوأ حال إذ هي تفتقر للأساسيات التي يجب أن تتوفر على المائدة أو إنها قليلة جدا.
الطبقة العاملة الايرانية التي تعاني أغلبيتها من حرمان واضح لکل حقوقها المشروعة التي تکفلها القوانين الدولية و الانسانية، بل وإن عدم وجود ضمان إجتماعي يغطي هذه الطبقة، فإن ذلك يدل على الى أي مستوى وصل إلحاق الضرر بهم، والملفت للنظر إن العامل الايراني الذي يستلم رواتبا و أجورا شحيحة قياسا الى الجهد الذي يقدمه، إلا إنه لايستلم رواتبه هذه بصورة منتظمة بل و في أکثر الاحيان يستلم نصفها، هذا الى جانب الالاف من العمال الذين يعملون بدون عقود رسمية و يتعرضون لأبشع إستغلال، علما بأن هذا الاستغلال يصل الى ذروته عندما يستغل الاطفال و يشغلهم في مجالات صعبة و حتى قذرة کالمزابل لقاء أجور زهيدة جدا.
الاستغلال الذي ليس له من حدود للطبقة العاملة الايرانية أدت و تٶدي الى تحرکات و نشاطات إحتجاجية واسعة النطاق باتت تشکل مصدر قلق للنظام خصوصا وإنها لاتجد لها من حل، ولاسيما وإن إتساع قاعدة العمال المسرحين أو المطرودين من العمل تتزايد يوما بعد يوم حتى صارت مشکلة الطبقة العاملة واحدة من أکثر المشاکل صعوبة و تعقيدا، ولذلك فإن ماقد أکدته السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، في رسالتها بمناسبة يوم العمال العالمي من إن"تحرير الطبقة العاملة في إيران في خطوته الأولى مرهون بإسقاط نظام ولاية الفقيه. وإن سجل هذا النظام، من بداية عمله وحتى الآن، يؤكد هذا المبدأ باستمرار. لأنه سلب جميع الحقوق وحريات العمال بأقصى درجات القسوة."، وقد شرحت السيدة رجوي جوانبا من الظلم الکبير الذي تواجهه الطبقة العاملة حلى يد النظام فقالت في رسالتها بأن"الملالي المزعومون «المعتدلون»، وفي شراكة مع منافسيهم الرئيسيين الأصوليين، فرضوا شركات المقاولات على سوق العمل الإيراني، وذلك بهدف مصادرة جزء كبير من أجور العمال. وتنتمي هذه الشركات إلى قوات الحرس والزمرة المسماة بالاصلاحيين."، ولاريب من إن تأکيد السيدة رجوي على قضية إسقاط النظام مرة أخرى، يأتي لأن هذا النظام غارق في الفساد و ليست هناك من قوانين أو أنظمة تکفل الحقوق المشروعة وسيبقى الوضع على ماهو عليه طالما إستمر، ولهذا فإن الحل ليس للطبقة العاملة فقط وانما لکل الطبقات و الشرائح الاخرى للشعب الايراني، يکمن في إسقاط النظام فقط!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,120,865
- وهم القضاء على رفض و مقاومة الشعب الايراني
- عندما ينسى الملا روحاني نفسه!
- الرفض الشعبي أقوى من قمع الملالي
- عدونا هنا عدونا خامنئي
- وجاء الدور على أفقر شرائح الشعب الايراني
- لابديل عن التغيير الجذري في إيران
- قوة التغيير الصاعدة بوجه نظام الملالي
- الوزارة الاقرب و الاحب للملا خامنئي
- سم السقوط
- الاعدامات المتصاعدة لن تنقذ نظام الملالي من السقوط
- ليس لدى الملالي سوى المزيد من الممارسات القمعية و الاعدامات
- خطوة لابد من تطويرها
- نظام إفقار و تجويع الشعب و قمعه
- الملالي المترنحون بين الرفض و الادانة و العقوبات و الانتفاضة
- اخرجوا من سوريا
- الملالي ينشرون أفکارهم على حساب بيع الاطفال في إيران
- الملالي يقفون وراء مايجري في سوريا
- الموت لخامنئي تحية لرجوي
- إجتماع من دون ورقة التوت!
- هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني


المزيد.....




- داعش ينشر فيديو يزعم أنه لـ-مهاجمي الأحواز- في إيران
- نيران المتصارعين بالعاصمة الليبية تحصد المدنيين
- شهيد بمسيرات العودة وحماس تؤكد استمرارها
- الحوثيون: ميناءا جبل علي وجدّة بمرمى صواريخنا
- الرئيس التركي يؤكد أن العمل في إطار أستانا هيأ الأرضية لتسوي ...
- وزارة الدفاع الروسية تكشف معلومات مفصلة حول كارثة الطائرة -إ ...
- السعودية والجزائر .. توقيع اتفاقية تعاون على مكافحة الإرهاب ...
- رئيس كوبا الجديد يزور أمريكا لأول مرة
- تدمير ذخائر من فترة الحرب العالمية الثانية
- أردوغان يتهم الولايات المتحدة بمواصلة دعم المعارضة الكردية ف ...


المزيد.....

- حول مفهوم الطبقة العاملة / الشرارة
- الإضرابات العمالية في العراق: محاولة للتذكير! - الجزء الأول / شاكر الناصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف الأول من أيار عيد العمال العالمي 2018 المعوقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي - فلاح هادي الجنابي - شرط تحرير الطبقة العاملة الايرانية