أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسام محمود فهمي - عقليةُ القتلِ ...














المزيد.....

عقليةُ القتلِ ...


حسام محمود فهمي

الحوار المتمدن-العدد: 5861 - 2018 / 5 / 1 - 22:01
المحور: المجتمع المدني
    


منذ فترة كادت سيدة فاضلة أن تفقد حياتها لما أصابها سمٌ محرم دوليًا، يوزع حكوميًا، أثناء تصديها لمن يُلقونه في الطريق قتلًا للكلاب. انعدمت كل الحلول الرحيمة ولم يتبق سوى القتل بالسم المحرم دوليًّا!! للأسف هذا النهج الدموي العاجز قَصُرَ عن معرفة كيف يتصرف العالم المتحضر مع مشكلة الحيوانات الضالة، فاختصر الطريق بالسم ومفيش مانع بعض من المارة كبارًا أو صِغَارًا!! وكما امتنعت استراليا عن تصدير المواشي لمصر بسبب المعاملة اللإنسانية في المجازر فسيجِد أيضًا باب قتل الكلاب بوحشية. هذا الأسلوب لا يقتصر فقط على الكلاب في الشوارع، لكنه أيضًا بخاطر بعض إدارات الكليات، التي تتباهى باختيار أفضل السموم لقتل الكلاب في الحرم الجامعي!! ما هي الرسالة بالله عليكم؟! هل هذا بتفكير علمي؟! وهل يؤتمن تربويًا وأكاديميًا على عقول تنمو؟!

في الدول المتقدمة توجد مشكلة غزلان وثعالب ودببة ضالة وأحيانًا تماسيح تعبر الطرق والسريعة منها، وهو أمر شديد الخطورة، لكن لم يتطوع أحد بمجرد التفكير في قتلها!! وجدوا الحل في اللافتات على الطرق لتحذير قائدي السيارات؛ لم يفكروا في سلوك الحيوانات بمنطق الحيوانات إنما بمنطق البشر، وفرضوا عقوبة على من يتعدى عليها. من يقتل الكلاب عندنا يبوسها عندهم ومن يُلقي القمامة من الشبابيك عندنا يجمعها وأكثر عندهم!! العجيب أن عندنا من يدافعون عن قتل الكلاب وأيضًا بنطوعية يتفلسفون، شوفوا البني أدمين أولًا!! طب لا مؤاخذة ما علاقة هذا بذاك؟! ولماذا تُربط كل المشاكل ببعضها للتهرب من حلها؟ وهل تدفع الكلاب ثمن سوء معاملة البشر لبعضهم؟!

هناك من يعذبون الكلاب وكأنها لا تَشعر!! قتل الكلاب تدخل فيه أيضًا خرافاتٌ تُعشش بأعماقِ عقولٍ فيها الجهل وفيها من لم يشفع له تعليمه. القتل أسهل الحلول، لكنه منتهى العجز عن التفكير، والأخطر أنه تكريس لمبدأ اللجوء للقتل باعتباره حَلالًا للمشكلات !!

ما هي الرسالة التي يتمُ إيصالُها للعالم؟ دولةٌ غيرُ رحيمةٍ وشعبٌ قاسٍ؟ لا قانون ولا غيره.

سبق أن تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صورة لضابط شرطة رحيم أنقذ كلبًا من الاحتراق، هل ينتشر هذا المسلك؟ وإذا كان القتل حلًا، هل يُقتل أيضًا أطفال الشوارع؟ في البرازيل فعلوها ...

‏www.albahary.blogspot.com
‏Twitter: @albahary





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,722,960,860
- كرامةُ الوزراءِ
- عالم فيسبوك الافتراضي
- هنيئًا لك يا أبو صلاح ...
- تراخيص عربات الفول ثم المقاهي .. الآن؟!
- اختراعُ العجلةِ ... في كليات الهندسة
- .. لأول مرة في التاريخ
- ‏هل يقفُ المسلمون في صفِ أنفسِهم؟
- إحنا فين .. واليونسكو فين؟
- ‏على كُرسي .. كيف؟ ولماذا؟
- السيدُ وزيرُ التربيةِ والتعليمِ .. هل تَكرَهُ الدولةُ أصحابَ ...
- وزارة التعليم العالي .. لجان منه فيه
- هو واللواءُ .. والأستاذُ المتفرغُ
- تعديلُ الدستورِ .. بثمنِه
- نحن كذابون .. لماذا؟
- إرعوا مريم ...
- أخاديد 25 يناير
- تيران وصنافير .. الكياسة والفطنة والملاءمة
- ‏التجربة الفنزويلية ...
- ‏نظام الثانوية العامة المقترح .. إبن من؟
- هل سيكون زمن عربات الفول والمقاهي؟؟


المزيد.....




- تركيا تطلق اللاجئين على أوروبا
- أكاديمية العلوم الروسية تقدم شكوى للأمم المتحدة ضد منظومة مو ...
- بالفيديو.. الجزائريون يتظاهرون للأسبوع الـ54 مطالبين بالإصلا ...
- استخدام تركيا لورقة اللاجئين.. ابتزاز مالي أم ضغط سياسي؟
- غوتيريش: الأمم المتحدة تستعد لإرسال بعثة إنسانية إلى شمال غر ...
- هذا التطبيق يساعد ذوي الاحتياجات الخاصة على تكوين صداقات جدي ...
- لاجئ فلسطيني ضحيّة - تجار العمل- في اليونان
- تركيا تفتح الحدود وأوروبا تنتظر موجة جديدة من اللاجئين
- بلغاريا تنوي إرسال ألف عسكري إلى الحدود مع تركيا لمنع تدفق ا ...
- الجزائريون يتظاهرون للأسبوع الـ54 مطالبين بالإصلاحات (فيديو) ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسام محمود فهمي - عقليةُ القتلِ ...