أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - من أناشيد الفقر














المزيد.....

من أناشيد الفقر


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali )


الحوار المتمدن-العدد: 5860 - 2018 / 4 / 30 - 19:52
المحور: الادب والفن
    


حين أشتكى فقير للسماء
أنها لم تمنحه رغيف خبز
تداعى الألهة لأجتماع عاجل
وجاء كل منهم بطبق من ذهب
فيه ما يسر الناظرين
وفي لجة أنتظار الكبير الذي يتزعم المحفل
تبخرت بعض الخيرات
على وقع (نخبك أيها العزيز)....
حتى ما أنتهى الأجتماع بقرار واحد
أن أمنحوا ما في أطباقكم لهذا المسكين
لم يك هناك شيء غير بقايا رائحة الخمر المقدس
قال الكبير....
لا بأس..... أيها القوم
أبعثوا بها لعله يسكر
إنها رائحة الجنة المقدسة
فتسكت بطنه من الصراخ
وينام لحين موعد أجتماعنا القادم
وما زال صديقي السائل
ثملا من تلك الرائحة ينتظر صحوة لا يبدو أنها قريبة
أو
يتواعد الأسياد مرة أخرى
لكنه تحول إلى شبح مرعب
من جلد يابس وعظام نخرة...
وإزدادت الألهة فخرا
أنها لبت نداء الأرض بعجالة.....
وها هي ترقص جذلة
أن من في السماء
لم ولن ينسى فقراءها أبدا....
******
صديقي الفقير مات
صديقي الفقير قرر الرحيل
فقد ضاق ذرعا بتخمة الوعود
وصور الجنة التي وعد بها
يوم أمن أن الألهة ستعطيه مكان الرغيف لحم طير وفاكهة
أو قصرا منيف
كان صديقي ذكيا أكثر من ألهته
فقد أبتكر خديعة الموت ليهرب من ضيم
ويسكن تلك القصور الباذخة
وينكح ما طاب له من الحور والولدان
فقد تعود هنا أن ينكح أحلامه الشبقة فقط
وما زلت أنتظر منه رسالة
ليخبرني
عسى أن أكون من اللاحقين به على عجل
كلما مررت بقبر اسأله
متى يحين للميت أن يبعث رسائله للأحياء
فتجيبني حجارة مهملة
حتى ينطق الجبل
أو تلد البغلة حمارا مثلك....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,121,521
- ولادة الإنسان الفطرية بين العقل والإيمان ح1
- ولادة الإنسان الفطرية بين العقل والإيمان ح2
- من مذكرات جندي على ساتر الحجابات....ح1
- أبتهالات في حضرة اليأس
- مسارات الصيرورة المجتمعية ودور القائد الملهم _ مجتمع المدينة ...
- الشخصية العربية وروح التنازع
- ما بين المقدس والمنجس ضاعت القيمة المعرفية للفكرة المثالية.
- الدين والتدين مفهوم دائر بين النكوص والتعارض ح1
- الدين والتدين مفهوم دائر بين النكوص والتعارض ح2
- قضية الحرية والأختيار في التدين ح2
- قضية الحرية والأختيار في التدين ح1
- إشكالية الإنسان بين النزوع الفطري وأستحكامات الوجود المادي ح ...
- إشكالية الإنسان بين النزوع الفطري وأستحكامات الوجود المادي ح ...
- هل الفكر الديني شموليا خارج حدود الزمان والمكان أم إنعكاس لر ...
- هل الفكر الديني شموليا خارج حدود الزمان والمكان أم إنعكاس لر ...
- شذرات فكرية
- هل الفكر الديني شموليا خارج حدود الزمان والمكان أم إنعكاس لر ...
- تكامل الدين والعلم في تكوينية العقل الإنساني وجودا ونتاج
- التدوين وإشكالية المحافظة على النص الديني الأصل كمعيار قياسي
- الفلسفة ووظيفة التغيير


المزيد.....




- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان
- بسبب نملة... فنانة سورية شهيرة تخضع لجراحة
- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...
- -أنتج أفلاما جنسية للجميع .. وليس للرجال فقط-
- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - من أناشيد الفقر