أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رضا شهاب المكي - حقائق اهملها -الواقعيون-














المزيد.....

حقائق اهملها -الواقعيون-


رضا شهاب المكي

الحوار المتمدن-العدد: 5860 - 2018 / 4 / 30 - 15:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



1. منذ الازل لا يدفع الفاتورة الا الفقراء:
- دفعوا فاتورة الثروة لما كانوا عبيدا ولما كانوا اقنانا ولما كانواعمالا ماجورين.
- دفعوها من عرقهم وكرامتهم وحياتهم لتستقر الكنويتة في جيوب الاثرياء.
- بنوا الحضارات المتعاقبة فاسندت القابها الى الاسياد الاغنياء.
- صنعوا الامجاد في الرياضة وهم من شباب الاحياء المعدمة فعادت الالقاب الى الاثرياء. هل من اسم واحد من بين ابناء الاثرياء صار بطلا؟ لا اعتقد ذلك فالبطولات جهد وتعب وشقاء وصبر والم وعناء عاشه الفقراء ولا يقدر عليه من اضاع عمره بين السيارات الفخمة وعواصم الملاهي...لا يقدر عليها من انتفخت اوداجه وتشحمت مفاصله وكبرت مؤخراته.
- سهروا الليالي بين دخان كثيف وطعام قليل وغطاء خفيف ليفتكوا النزر القليل من النجاح في المدارس والجامعات التي تعد فيها شروط النجاح على مقاس غير مقاسهم.
- هكذا عاش الفقراء حطبا ووقودا لنار تحرق اجسادهم و تدمي قلوبهم وتنزل بردا وسلاما على الاثرياء.
- ولما يغضب الفقراء تواجههم جيوش من النشاشين الجبناء اللذين يقتاتون من فتات موائد الاثرياء بخطاب "العقل" "وشرعية الصندوق" "وضاغطات الانتقال" التي تبيح حرية العنف وشرعية الاعتقال.
- ولما يتمسك الفقراء بغضبهم يتدبر الاغنياء وسائل الفتنة بينهم حتى تشتد حرب داخل الفقراء يخرج منها الاغنياء بغنائم جديدة.
2. منذ الان يصبح من اوكد الضرورات ان يوقف الفقراء حربهم على بعضهم البعض وان يوجهوا قواهم للخلاص من نير الاغنياء من اجل تشكل مجتمعي وسياسي جديدين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,275,852
- الدولة السياسية والجماعة الدينية
- صراع الخارطة السياسية الان في عيون الجوقة.. حقيقة ام زيف متب ...
- علامات الانهيار وعجز الاليات القديمة على صنع البدائل
- تركيبة الجوقة ومن في حكمها... او دولة الجسم الغريب....
- منافسة ام احتكار...صورة مثبتة ام سيرورة تاريخية.
- بعض من القول في ثنائية الموقف السياسي من ناحية والخطاب السيا ...
- بعض من القول في ثنائية الموقف السياسي من ناحية والخطاب السيا ...
- بعض من القول في مقولة -الحزب اليساري الكبير- وما اثارته من ر ...
- محاكمات راس المال للراسماليين..شواهد من الحرب العالمية الثان ...
- ا- ماكرون..بطل الاصلاحات او اصلاحات المكر والماكر....عينات..
- قراءة اولية في حكومة ا- ماكرون..
- ا-ماكرون..الدروس الاولية...بعد الخطوة الاخيرة
- ماكرون..الخطوة الاخيرة ....
- يمين..يسار..لا يمين لا يسار..
- بوادر دروس العصر الجديد
- ستّ سنوات بدأت بتعطّل الثّورة وإنتهت بتعطّل الجوقة
- في الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص: قطاع الصحة نموذجا
- التعطل داخل النظام الراسمالي يلازمه تعطل لاغلب قوى اليسار
- بعد الاستحواذ على الثروة التوحش الرأسمالي يستحوذ على الدولة ...
- حذاري...


المزيد.....




- ترامب: سنبقي على مجموعة من قواتنا في سوريا
- بريطانيا: رئيس مجلس العموم يرفض التصويت على اتفاق بريكسيت مج ...
- وزير الدفاع الأميركي: لا انسحاب في افغانستان على غرار سوريا ...
- تونس: قيادي القاعدة الذي قتل الأحد جزائري و"خطير جدا&qu ...
- استياء من تعليقات في مواقع التواصل على متظاهرات لبنان
- أولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل -شهيد الشهامة-
- بعد أربع سنوات.... القضاء الفرنسي ينتهي من التحقيق في تفجيرا ...
- وزير الدفاع الأميركي: لا انسحاب في افغانستان على غرار سوريا ...
- تونس: قيادي القاعدة الذي قتل الأحد جزائري و"خطير جدا&qu ...
- شاهد.. هكذا تحتفل سيوة المصرية بـ-ليالي الصلح والحصاد-


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رضا شهاب المكي - حقائق اهملها -الواقعيون-