أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - اسيل الجواري - احلى من الشرف مفيش














المزيد.....

احلى من الشرف مفيش


اسيل الجواري

الحوار المتمدن-العدد: 5860 - 2018 / 4 / 30 - 03:47
المحور: كتابات ساخرة
    


____________ احلى من الشرف مفيششششش _____________

" احد المراجع يفتي بعدم انتخاب القوائم العلمانية لانهم كفار ولا يؤمنون باصول الدين .. كما يدعي ...
............................................

#توفيق_ألدقن " كان زعلان جداً من عدم ترشيحه لأداء دور في فيلم الرسالة اللي أخرجه مصطفى العقاد وحذفه من قائمة الممثلين بعد ما كان مرشحه لتمثيل أحد الادوار المهمة ف الفيلم ...

بعد نجاح الفيلم بفترة قام احد رجال الأعمال بعمل حفلة كبيرة للفيلم وكان من ضمن المدعوين المخرج مصطفى العقاد و توفيق الدقن ..

راح توفيق الدقن على الطاولة التي كان يجلس عليها المخرج مصطفى العقاد وبدون تحية قال له : ممكن اسأل سؤال محيرني يا استاذ مصطفى .. لمواخذه هو انا ليه مكنش ليا دور ف فيلم الرسالة وانا فنان مصري ومعروف زي ما انته عارف وسمعتي زي البرلنت؟!

فطلب المخرج مصطفى العقاد من الفنان توفيق الدقن أن يهدأ ويجلس كي يسترسل حديثة معه فرفض الدقن الجلوس وهو ينتظر الاجابة منه امام الموجودين بالحفل..

فقال العقاد: استاذ توفيق انت فنان بارع وهذا امر لايختلف عليه إثنان ولكن تعرف خصوصية الفيلم اسلامي ديني وانت ادوارك يعني فيها الشخص اللعوب الحرامي البلطجي السكير غير الملتزم)..!!…… ..

فرد الدقن بشكل ساخر وكوميدي كالعادة وامام الحضور : والله عال العال يعني انت كنت خايف على سمعة الإسلام مني مش كدة .!!

فقال العقاد : عفواً استاذ توفيق الامر ليس كما تظن

فقال الدقن: اظن ايه يااااأستاذ ما الرسالة وصلت .. يا أخي كنت اخذتني مع الكفار طيب لما انا سئ السمعة وانا راضي .. ولا تكونش خايف على سمعة الكفااااار كمان وانا مش دريان امه عجايب .. هو توفيق الدقن بقى خطر على سمعة المسلمين والكفار كمان طيب حتي خليني ابو لهب ؟!

يقول احد الصحفيين ممن حضر الواقعة إن القاعة ضجت بالضحك واولهم المخرج الراحل مصطفى العقاد .
ولاعاد صاحبنه صارله سنين ساكت عن الحراميه الذي يقنطون تحت عباءة الاسلام السياسي ولحد الان ماطالب بالاموال المسروقه والرواتب الفارهه وجاي يعارض الحركات العلمانيه !! هو العلمانين خطرين بنظر الاسلامين وله ايييييي يكدعان ؟!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,723,383
- تقيم الركاع من ديرة عفج
- قانون اتحاد البرلمانين العراقين
- ومن جديد المتاجره بصوتك الانتخابي
- من تنتخب تاج راسك فكر بغيرك
- حافية القدمين
- رقفاً بالقوارير
- عندما يكون الطبيب بلا ضمير
- الحرب سرقت عمري
- وماتزال العداله عمياء
- اؤلاد السيد حلوهه
- تفعيل المادة 30 من الدستور العراقي
- قواعد السلوك المهني للمحامي
- الخطر القادم حروب مياه
- قوانين قمعيه


المزيد.....




- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...
- هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباط ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور-
- تصريحات مزوار في مراكش تجلب عليه غضب الحكومة: ماقاله غير مسؤ ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - اسيل الجواري - احلى من الشرف مفيش