أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - عندما ينسى الملا روحاني نفسه!














المزيد.....

عندما ينسى الملا روحاني نفسه!


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5859 - 2018 / 4 / 29 - 16:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


" ترمب مجرد تاجر ومشيد للأبراج ولا يفقه في السياسة"، هکذا وصف الملا روحاني الرئيس الامريکي وهو يستطرد ليخاطبه بالقول: "أنت مجرد تاجر لا تفقه بعالم السياسة، إن مشكلتنا اليوم هي أننا نواجه ساسة لا يدركون أبعاد تصريحاتهم وقراراتهم"، ويبدو إن الملا روحاني يتکلم وکأنه نابغة و فطحل و أحد جهابذة السياسة، ونسي عمامته التي تقف على قمة رأسه کالقلعة وهي تفصح حقيقة کونه مجرد ملا وليس أي شئ آخر!
هذا الملا الجاهل، ينسى أو يتناسى بأن الرئيس الامريکي محاط بجيش من المستشارين و الخبراء في مختلف المجالات، وهو لايتخذ قراراته إلا بعد مشاورات مطولة و دراسة عميقة، وإن الکثير من القرارات التي إتخذها أثبتت هذه الحقيقة، وإن النقد الذي يوجهه الملا روحاني لترامب تثبت و تؤکد جهله بهذا الصدد، وإن موضع الالم و مکمن المشکلة التي يعاني منها الملا روحاني من ترامب ليست مرتبطة بجهله في السياسة کما يدعي بل إن العکس هو الصحيح تماما، وانما ترتبط بموقفه من نظام الملالي عموما و من الاتفاق النووي خصوصا الى جانب موقفه الايجابي من إنتفاضة الشعب الايراني و تإييده لها.
الملا روحاني و نظرائه من الملالي الدجالين الدمويين الذين لايفقهون شيئا سوى القمع و القتل و السرقة و النهب و إرتکاب المجازر، لاندري أين هي درايته الفذة في السياسة وأين هم الساسة الرشيدون لنظامه الدجال الذي يقود الشعب الايراني من مصيبة سوداء الى أسوء منها؟ وإن تتبع تأريخ نظامه القمعي الملئ بالقرارات الخاطئة والابعد ماتکون عن الحکمة و المنطقة بل وحتى عن علم السياسة نفسها، دليل على جهل هذا النظام بعلم السياسة جملة و تفصيلا.
الرفض الشعبي واسع النطاق الذي يواجهه نظام الملالي و الملا روحاني نفسه وبالاخص خلال الانتفاضة الاخيرة التي هتف الشعب فيها بالموت له شخصيا، يعني إنه رجل فاشل ولاسيما وإنه في ولايته الثانية، وإن سعي الشعب من أجل التغيير الجذري والذي تجسد بکل وضوح خلال الانتفاضة الاخيرة التي قادتها ولازالت منظمة مجاهدي خلق، هو بسبب فشل هذا النظام سياسيا و إقتصاديا و إجتماعيا و فکريا وإنه ليس مؤهلا لکي يقود الشعب الايراني.
الملا روحاني الذي مل الشعب منه و من نظامه و من وعوده و عهوده الکاذبة، يمر حاليا بمرحلة صعبة جدا ولايعرف کيف الخلاص و النجاة من عواقبها ولذلك فإنه يسعى لإلقاء تبعات فشل و إخفاق نظامه و ذاته شخصيا على الآخرين!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,922,524,387
- الرفض الشعبي أقوى من قمع الملالي
- عدونا هنا عدونا خامنئي
- وجاء الدور على أفقر شرائح الشعب الايراني
- لابديل عن التغيير الجذري في إيران
- قوة التغيير الصاعدة بوجه نظام الملالي
- الوزارة الاقرب و الاحب للملا خامنئي
- سم السقوط
- الاعدامات المتصاعدة لن تنقذ نظام الملالي من السقوط
- ليس لدى الملالي سوى المزيد من الممارسات القمعية و الاعدامات
- خطوة لابد من تطويرها
- نظام إفقار و تجويع الشعب و قمعه
- الملالي المترنحون بين الرفض و الادانة و العقوبات و الانتفاضة
- اخرجوا من سوريا
- الملالي ينشرون أفکارهم على حساب بيع الاطفال في إيران
- الملالي يقفون وراء مايجري في سوريا
- الموت لخامنئي تحية لرجوي
- إجتماع من دون ورقة التوت!
- هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني
- غيمة نظام الملالي تمطر کوابيسا على رؤوسهم
- الملالي يتقهقرون و ليس الريال الايراني


المزيد.....




- من مغنية بوب إلى ناشطة إنسانية وسفيرة سياحية.. من هي ريانا؟ ...
- إيران: قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري في الأهواز
- سفيرة أمريكا بـUN تتحدث عن تحركات قاسم سليماني في العراق
- قتلى في هجوم على عرض عسكري في جنوب غرب إيران
- روحاني يتحدى: واشنطن ستواجه نفس مصير صدام ولن نتخلى عن الصوا ...
- -قتلى- في هجوم مسلح على عرض عسكري بمدينة الأهواز جنوب إيران ...
- قتلى في هجوم على عرض عسكري في جنوب غرب إيران
- روحاني يتحدى: واشنطن ستواجه نفس مصير صدام ولن نتخلى عن الصوا ...
- سلفاكير بالخرطوم لمتابعة تنفيذ اتفاق سلام جنوب السودان
- طرابلس الغرب تنزف والرئاسي يطلب تدخلا دوليا


المزيد.....

- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - عندما ينسى الملا روحاني نفسه!