أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - عندما ينسى الملا روحاني نفسه!














المزيد.....

عندما ينسى الملا روحاني نفسه!


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5859 - 2018 / 4 / 29 - 16:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


" ترمب مجرد تاجر ومشيد للأبراج ولا يفقه في السياسة"، هکذا وصف الملا روحاني الرئيس الامريکي وهو يستطرد ليخاطبه بالقول: "أنت مجرد تاجر لا تفقه بعالم السياسة، إن مشكلتنا اليوم هي أننا نواجه ساسة لا يدركون أبعاد تصريحاتهم وقراراتهم"، ويبدو إن الملا روحاني يتکلم وکأنه نابغة و فطحل و أحد جهابذة السياسة، ونسي عمامته التي تقف على قمة رأسه کالقلعة وهي تفصح حقيقة کونه مجرد ملا وليس أي شئ آخر!
هذا الملا الجاهل، ينسى أو يتناسى بأن الرئيس الامريکي محاط بجيش من المستشارين و الخبراء في مختلف المجالات، وهو لايتخذ قراراته إلا بعد مشاورات مطولة و دراسة عميقة، وإن الکثير من القرارات التي إتخذها أثبتت هذه الحقيقة، وإن النقد الذي يوجهه الملا روحاني لترامب تثبت و تؤکد جهله بهذا الصدد، وإن موضع الالم و مکمن المشکلة التي يعاني منها الملا روحاني من ترامب ليست مرتبطة بجهله في السياسة کما يدعي بل إن العکس هو الصحيح تماما، وانما ترتبط بموقفه من نظام الملالي عموما و من الاتفاق النووي خصوصا الى جانب موقفه الايجابي من إنتفاضة الشعب الايراني و تإييده لها.
الملا روحاني و نظرائه من الملالي الدجالين الدمويين الذين لايفقهون شيئا سوى القمع و القتل و السرقة و النهب و إرتکاب المجازر، لاندري أين هي درايته الفذة في السياسة وأين هم الساسة الرشيدون لنظامه الدجال الذي يقود الشعب الايراني من مصيبة سوداء الى أسوء منها؟ وإن تتبع تأريخ نظامه القمعي الملئ بالقرارات الخاطئة والابعد ماتکون عن الحکمة و المنطقة بل وحتى عن علم السياسة نفسها، دليل على جهل هذا النظام بعلم السياسة جملة و تفصيلا.
الرفض الشعبي واسع النطاق الذي يواجهه نظام الملالي و الملا روحاني نفسه وبالاخص خلال الانتفاضة الاخيرة التي هتف الشعب فيها بالموت له شخصيا، يعني إنه رجل فاشل ولاسيما وإنه في ولايته الثانية، وإن سعي الشعب من أجل التغيير الجذري والذي تجسد بکل وضوح خلال الانتفاضة الاخيرة التي قادتها ولازالت منظمة مجاهدي خلق، هو بسبب فشل هذا النظام سياسيا و إقتصاديا و إجتماعيا و فکريا وإنه ليس مؤهلا لکي يقود الشعب الايراني.
الملا روحاني الذي مل الشعب منه و من نظامه و من وعوده و عهوده الکاذبة، يمر حاليا بمرحلة صعبة جدا ولايعرف کيف الخلاص و النجاة من عواقبها ولذلك فإنه يسعى لإلقاء تبعات فشل و إخفاق نظامه و ذاته شخصيا على الآخرين!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,055,835,549
- الرفض الشعبي أقوى من قمع الملالي
- عدونا هنا عدونا خامنئي
- وجاء الدور على أفقر شرائح الشعب الايراني
- لابديل عن التغيير الجذري في إيران
- قوة التغيير الصاعدة بوجه نظام الملالي
- الوزارة الاقرب و الاحب للملا خامنئي
- سم السقوط
- الاعدامات المتصاعدة لن تنقذ نظام الملالي من السقوط
- ليس لدى الملالي سوى المزيد من الممارسات القمعية و الاعدامات
- خطوة لابد من تطويرها
- نظام إفقار و تجويع الشعب و قمعه
- الملالي المترنحون بين الرفض و الادانة و العقوبات و الانتفاضة
- اخرجوا من سوريا
- الملالي ينشرون أفکارهم على حساب بيع الاطفال في إيران
- الملالي يقفون وراء مايجري في سوريا
- الموت لخامنئي تحية لرجوي
- إجتماع من دون ورقة التوت!
- هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني
- غيمة نظام الملالي تمطر کوابيسا على رؤوسهم
- الملالي يتقهقرون و ليس الريال الايراني


المزيد.....




- الحوثيون يقولون إنهم سيوقفون الهجمات الصاروخية على السعودية ...
- ظهور لوحة مسروقة لبيكاسو في رومانيا بعد ست سنوات
- الحوثيون يقولون إنهم سيوقفون الهجمات الصاروخية على السعودية ...
- ظهور لوحة مسروقة لبيكاسو في رومانيا بعد ست سنوات
- توقعات لأفضل وظائف عام 2028!
- إجلاء أكثر من 7 آلاف شخص في إيطاليا بسبب قنبلة قديمة
- بوتين وأردوغان يناقشان في اسطنبول العلاقات الثنائية والقضايا ...
- عودة القواعد الروسية إلى كوبا تبعث الرعب والقلق في قلوب الغر ...
- الكويت: علاقتنا بسورية مجمدة وليست مقطوعة
- الملك سلمان يلقي خطابا حول سياسات السعودية الداخلية والخارجي ...


المزيد.....

- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - عندما ينسى الملا روحاني نفسه!