أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق إطيمش - نداء ورجاء ...














المزيد.....

نداء ورجاء ...


صادق إطيمش

الحوار المتمدن-العدد: 5859 - 2018 / 4 / 28 - 16:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نداء إلى اهلنا الأحبة في محافظة ذي قار
بناتكم وابناؤكم داخل وخارج الوطن يتوجهون بنداءهم هذا لكم آملين ان يتكاتف الجميع على إزالة العبئ الثقيل الذي ينوء تحته اهلنا رجالاً ونساءً ، شيباً وشباباً منذ سنين طويلة رافقت تسلط دكتاتورية البعث المقيتة التي استمرت على نفس منوالها قوى الإحتلال الغاشم لوطننا ، وذلك من خلال المجيئ بعصابات اللصوص من سارقي خيرات وطننا وناهبي اموال شعبنا . لقد توالت الحكومات التي جاء بها الإحتلال على السير بالبلد نحو الدمار والخراب على مختلف المستويات عبر ممارساتها لسياسة المحاصصات الحزبية والصراعات الطائفية والإنتماءات المناطقية والإصطفافات العشائرية والقومية المتطرفة، متجاهلة بذلك الهوية العراقية ، هوية الوطن التي تنطلق من المواطنة اولاً واخيراً وليس من اية انتماءات اخرى ، رغم احترامنا لهذه الإنتماءات التي لا يجب ان تشكل المعيار الأساسي للإنتماء الوطني .
لقد عشنا جميعاً خلال السنين الطويلة الماضية ، وخاصة منذ عام 2003 ولحد الآن، كثيراً من المآسي والويلات التي يعاني منها اهلنا في محافظتنا وفي كل محافظات الوطن الأخرى. ورأينا جميعاً كيف استطاعت الأحزاب الحاكمة ، سواءً باسم الدين او بإسم الطائفية والعشائرية والقومية المتطرفة ، من تكرار الوجوه الحاكمة التي سرقت خيرات وطننا وذلك من خلال انتخابات مزورة استعملت فيها كل وساءل الكذب والإبتزاز كالتزوير والتهديد والرشاوي وشراء الأصوات، هذه الوساءل التي اداموا بها سرقاتهم ولصوصيتهم حتى يومنا هذا .
إننا نهيب باهلنا الكرام في محافظتنا العزيزة على قلوبنا جميعاً ، محافظة ذي قار مهد الحضارات الإنسانية ، ان يعملوا سوية متكاتفين بكل جد واخلاص على إنهاء هذا الوضع المأساوي والتخلص من عصابات اللصوص الحاكمة وإزاحتها عن مواقع المسؤولية وتبني المرشحين في الإنتخابات القادمة ، التي يجب ان نشارك بها بكثافة واسعة ، من قوائم النهج المدني الديمقراطي والوقوف بكل قوة وثبات واصرار ضد مرشحي الأحزاب الطائفية والعنصرية التي تحاول الإستمرار في سرقة خيرات وطننا باسم الدين او باية مسميات مقيتة اخرى .
إن مرشحي القوى المدنية الديمقراطية هم المدافعون الحقيقيون عن مصالح الشعب وعن عزة وكرامة ووحدة الوطن ، وهم الساعون بكل جد ونزاهة إلى إعمار ما خربته احزاب الإسلام السياسي وحلفاؤها في الحكم طيلة السنين الماضية .
كلنا امل وثقة بان مآثركم التاريخية ونضالكم المشهود له في سبيل الشعب والوطن وكل ما نفتخر به من مساهمات وطنية قدمها اهلنا في محافظتنا العزيزة يشكل الضمان الذي نراهن على انتصاره في الإنتخابات القادمة .
فإلى إكتساح اللصوص والمجرمين من مواقع السلطة في وطننا وفي محافظتنا ، وإلى نصرة ومؤازرة مرشحي القوى المدنية الديمقراطية النزيهة في الإنتخابات القادمة.
الموقعون، مع حفظ الأقاب
صادق إطيمش
عادل محمد حسن
ناصر خزعل
عبد الكريم محسن
وداد عليوي كاظم
زينب عبد الكريم محسن
حسان شلش محيل
انتصار عبد الرزاق السعيدي
طارق حربي
بلقيس حميد حسن
نظال رحمة الله
هند عبد الجليل
صفاء احمد طه
فاطمة الزيدي
علي فهد
زينب عباس آل جريو
شهد اثير عبد الرزاق
موسى غافل الشطري
زهراء حسن عزيز
حمزة عبد الكريم محسن
ليلى رشيد الشمري
ذكرى السعيدي
ليلى جبار البحري
عبد مظهر
رجاء ابو عميمة
علي عبد الحسين
جليل مجيد الصفار
كريمة عيسى





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,156,231,857
- هل صحيح ما يروج له دعاة مقاطعة الإنتخابات البرلمانية في العر ...
- فاجأتنا وفجعتنا يا دانا
- الخطاب الإنتخابي في العراق وقدرة الأداء
- الكفيشي يرتجف على منبره ...
- واحسرتاه
- مع بعض خطباء المنابر واكتشافاتهم - العلمية -
- التحالفات السياسية بين المنظور والمُنتَظَر
- مَن كان منكم بلا خطيئة ..... فليرشح للإنتخابات
- العنف بين المؤسس والمُنفذ
- تكفيريون بلا حدود ... حسن الشمري مثالاً
- كاتلونيا ... كوردستان ... اوجالان
- صراع الديكة ونتف ريش الشعب
- اعداء الشعوب ..... اعداء الأوطان
- حق الشعوب في تقرير مصيرها لا يتجزأ ولا يُهادِن
- وِجهة نظر ...
- مِحَنُ العقل
- هل من امل في تقويم الاحزاب الإسلامية ... ؟
- يرونها صحوة واراها كبوة
- ألأحزاب الإسلامية : معادن صدأت واراق احترقت
- صادق البلادي ... نجم هوى وبريقه يتألق


المزيد.....




- السودان: مقتل طفل وطبيب خلال الاحتجاجات وسط دعوات للمضي في ا ...
- CENTCOM تنشر صورا لإطلاق جيش الكويت صواريخ -سميرج- بتدريبات ...
- صحيفة: الحريري عرقل مسعى باسيل لإعادة سوريا إلى الجامعة العر ...
- كولومبيا إلى العنف مجددا... عشرات القتلى والجرحى في انفجار س ...
- مدرب ليدز مارسيلو بييلسا يعترف بالتجسس على جميع خصوم ناديه
- المغرب بوابة التسلل إلى أوروبا.. إحباط 89 ألف محاولة للهجرة ...
- من متدرب في شركة إلى مدير لها يحقق ملايين الدولارات
- كولومبيا إلى العنف مجددا... عشرات القتلى والجرحى في انفجار س ...
- المغرب بوابة التسلل إلى أوروبا.. إحباط 89 ألف محاولة للهجرة ...
- بازفيد: ترامب وجه محاميه للكذب بشأن برج سكني له بموسكو


المزيد.....

- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق إطيمش - نداء ورجاء ...