أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - هيام محمود - Caution guys !! Im courting your women 🌹














المزيد.....

Caution guys !! Im courting your women 🌹


هيام محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5858 - 2018 / 4 / 27 - 21:54
المحور: سيرة ذاتية
    


قصصي عن النساء كثيرة وأَشكرُ ( علاء ) من أَجلِ ذلك . "ألعنُ" دائمًا كل "الأقدار" و "لعناتها" , لكنِّي أُعَزِّي نفسي وأقول على الأقل لعناتها اِستَثْنَتْ عالَمَ الرجال واِقْتَصَرَتْ على عالَمِ النساء .. فَـ ( علاء ) قد أَغْلَقَ كل منافذ عالَمِ الرجال لكنْ .. لا أنا ولا ( تامارا ) اِستَطَعْنَا إغلاقَ أبواب عالَمِ النساء الكثيرة .. لذلك ظَلَّتْ إلى اليوم , مِنْ كلّ النوافذِ والأبوابِ تُطِلُّ ذِكْرَى .. ( أميرة ) .

الأهمّ في وجودِي كلّه أضعُه في تعريفي لنفسي على موقعي الفرعي , مِنْ ضمن هذا "الأهمّ" : ( أميرة ) .. وبالرغم من "يَقيني" أنها لَنْ تقرأَ يومًا , إلا أنّي كَتَبْتُ لَها وعَنْها الكثير وهدفي ( الأوّل ) لم يكنْ دِفَاعًا عن المثليات وإنَّمَا : أَنَا , نَحْنُ و .. هِيَ . قلْتُ أنّي "وقحة وقليلة حياء" عندما تَكلمْتُ عن إيماني بوطني والإيمان وقاحة وقلة حياء بالدرجة الأولى .. مع ( أميرة ) أنا أيضًا "وقحة وقليلة حياء" ولستُ وحدي في ذلك فثلاثتنا "نُؤمنُ" أنها يومًا مَا .. سَتعود ....

لا أظنّ أن هذه ستكون الأخيرة إليها ولا أعلم حقًّا هل فَقدْتُ الأملَ نهائيًّا أم أنّ بَقَايَا منه لا تزال موجودةً في داخلي بما أني لا أزال أكتبُ لهَا وعنهَا .. أرجو ألا تكون هذه الأخيرةَ وإن كانتْ كذلك , فلا أظنّ أن ذلكَ سَيَعْنِي يومًا أني فَقدْتُ الأملَ .. لا أظنّ .. فقَدْتُ ذلك في ذلك الوطن أمّا في غيرِه فحقيقةً لا أظنّ .... ولا أعلمُ ماذا سأَفعلُ بهذا الأمل إذا وُجِدَ وَتَحَقَّقَ يومًا ما وراءه ؟! وهل سيستطيعُ تَغييرَ شيءٍ بعدَ كلّ هذه السِّنِين ؟!

أعلم !! أنّي قُلتُ ( فقَدْتُ ذلك في الوطن ) وقبل ذلك مباشرة قلتُ ( إيماني بوطني ) وأزيد أنَّ ذلك ليس "تناقضًا !" وليس "ناسخا ومنسوخا" بل "وقاحة وقلة حياء" ولا حاجة لي للكذب والتبرير والتلفيق كما يفعل المتدينون عند مُواجَهَتهم بنصوصهم التي تَتَنَاقضُ تناقضًا بَيِّنًا لكلّ مَنْ له ذرة عقل .. لا يُلامون فَهُمْ بلا عقول , مجانين وأغبياء .. مثلي ! مع وطني ومع ( أميرة ) .... الفرق بيني وبينهم أني لا أَضرُّ أحدًا أمّا هُمْ فتُدمِّر وقاحتهم وقلة حيائهم كل شيء .. أُشَبِّهُ نفسي بمن تَعْتَقِدُ في رُكنها بخرافةٍ لطيفةٍ تَحْكيها وأهدافُها كثيرةٌ مِنْ ورائها .. أهمّها ( حبٌّ ) لامرأةٍ مثليّةٍ جنسيّةٍ نَفْتقدُها ثلاثتنا إلى اليوم .

سأعتذرُ من القراء عن اللخبطة التي تُوجَدُ في جلّ كتابتي خارجَ محور العلمانية ؛ المحور الوحيد الذي "ألزَمْتُ" فيه نفسي بِـ "الوضوح" وأَصْدُقُكم القولَ أن ذلك المحورَ أراهُ كثكنةٍ عسكريّةٍ و .. أنا لا أحبُّ العسكر ! .. "ألزَمْتُ" نفسي لأنه ليسَ من طبعي أنْ أَكتُبَ كما يَكتبُ الجميع وبالرغم من خلفيّتي الأكاديمية التي لا علاقةَ لها بالأدب والشعر والقصّة إلا أنِّي ومُنذُ صِغَري لم تَنقطِعْ كتاباتي الحالِمة الغارِقة في عالَمٍ لا يستطيعُ غيري معرِفَةَ "كلّ" أَغْوَارِهِ ..

حقيقةً لا أتعمّدُ تَتْويهَ القارئ , ولا أَهتمُّ في نفس الوقت لكلّ مَنْ أرادَ "1+1=2" :

- قد تكون كتاباتي دعوةً لكلّ قارئ أن يكون "نفسه كما هو" وألا يَتنازلَ عن ذلك لأيِّ أَحدٍ فيُغيِّرَ اِختلافَهُ فيُغيِّبَ وُجودَهُ الحقيقيَّ من أجلِ "لا شيء" فيُسَاهِمَ بذلك ودونَ أن يَشْعُرَ في بقاءِ ثقافةِ البداوة وقُطعانها .

- قد تكون "أنانيّةً" مشروعةً في عَالَمٍ ظالِمٍ لا يَعترِفُ بالفردِ وبوُجودِه فتكون بذلك سخطًا وثورةً على هذا العَالَم .

- قد يكون العامِل الشخصي هو الحَافِزُ الأوّل لها , فمسألةُ "الهويات الجنسية" تَحْكُمُ وجودي كله الذي تُهَدِّدُه أديان البدو وثقافاتهم المُتَخَلِّفة .

- قد تكون "تَحَيُّزًا" "عنصريَّا" منِّي لِـ "جنسي" المُضْطَهَد من الذكورِ .

أو .. وبكلِّ بساطةٍ ..

- قد تَكُونُ ( حُبًّا ) لامرأةٍ أولى موجودة ولِـ .. أخرى غادَرَتْ ولن تَعودَ .... هل في لاوعيي أدعو النساء إلى حُبِّ النساء ؟ لا أعلم .... https://www.youtube.com/watch?v=gfnNn-0rMgk .... لا أستطيع الجزمَ بذلك لكنّي أستطيع تأكيدَ أن ذلك سيكون أَجملَ ما سَأَرَى في عالَمٍ بدويٍّ ذكوريٍّ مَقِيتْ .

***

عندما أكمَلْتُ كتابةَ ما تَقدَّم أَعدْتُ قراءَتَهُ , فَتَذكرَّتُ .. "جاتْ تِكحّلْهَا عمتْهَا" ! .. المُهمّ .. لا أُنْكِر أنّي في كل كتاباتي أكتبُ وكأنّ من سيقرأ قد قرأ ما سبقَ .. أُحاوِل تَغْييرَ ذلك لكني إلى الآن لم أَستطعْ وبِصِدْق .... لا أَهتم .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,218,422,143
- إلى ( أميرة ) : أَفتقدكِ .... نَفتقدكِ !
- الوطن وقاحة وقلة حياء ..
- الأصل الأول للتنوير الحقيقي يا .. ( تنويري / ة ) .
- حبيبتي .. و ( زوجها ) .. 3 .. 1 .. ماما ..
- دردشة سريعة مع الآلهة وأتباعها حول الحب .. سبحانه !
- الإسلاموعروبة = صعلكة .. 4 ..
- حبيبتي .. و ( زوجها ) .. 2 ..
- حبيبتي .. و ( زوجها ) ..
- حبيبتي .. ماما ..
- حبيبتي .. حبيبي .. البحر ..
- الإسلاموعروبة = صعلكة .. 3 ..
- الإسلاموعروبة = صعلكة .. 2 ..
- الإسلاموعروبة = صعلكة ..
- هكذا أحبهما .. وأكثر ! .. 2 ..
- هكذا أحبهما .. وأكثر !
- وطني .. ( علاء ) .. ( تامارا ) ..
- سحقا لماركس ( العروبي ) !
- ( بابا كمال ) ..
- خواطر ..
- من وحي خرافة ( عروبتنا ) المزعومة .. 2 .. أصل الأكذوبة بإيجا ...


المزيد.....




- روسيا... نجاح عملية إنقاذ طلاب محاصرين في مبنى منهار
- قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساع ...
- وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى ا ...
- مادورو يستنفر ضد المساعدات
- إيقاف ببجي خلال ساعات -من أجل الزومبي-
- من الكونغرس إلى البيت الأبيض.. لدعم حراك السودان
- تجارب عربية أربع في -التمديد والتجديد-
- -دنيانا-: بعد ثماني سنوات... ماذا تغير؟
- ترامب يتحدث عن سر خلافه مع الديمقراطيين (فيديو)
- تستعد لمواجهة ساخنة مع ترامب... إليزابيث وارن: يجب أخذ السلط ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - هيام محمود - Caution guys !! Im courting your women 🌹