أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - عدونا هنا عدونا خامنئي














المزيد.....

عدونا هنا عدونا خامنئي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5858 - 2018 / 4 / 27 - 17:32
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


منذ تأسيس نظام الملالي في إيران، عمل و يعمل هذا النظام و بمختلف الطرق على التأکيد على إن عدو الشعب الايراني مايصفه بالاستکبار العالمي و أمريکا و اسرائيل بالاضافة الى السعودية، ولا المقاومة الايرانية عموما و منظمة مجاهدي خلق خصوصا، ويبدو و بعد أربعين عاما من هذا التأکيد، إن الشعب الايراني قد تأکد له من إن عدوه أمامه في إيران، وهو الملا خامنئي کبير الدجالين و المرشد الاعلى لنظام الملالي.
الاوضاع الوخيمة التي مرت و تمر على الشعب الايراني، لم يکن سببها الاعداء الخارجيون کما يسعى نظام الملالي و دجالهم الاکبر للتأکيد، بل إنها و کما صار معروفا هو الملالي أنفسهم الذين تسببوا في إيخال الاوضاع الايرانية الى هذا المفترق الخطير، فأمريکا أو إسرائيل أو السعودية وغيرها من البلدان، لم تنهب المليارات من أموال الشعب الايراني، کما إنها لم تقم بإجبار الملالي على التدخل، کما إن منظمة مجاهدي خلق لاتجلس على 195، مليار دولار کما هو حال الملا خامنئي.
الشعب الايراني و بفضل النضال الدؤوب و المستمر لمنظمة مجاهدي خلق، صار على علم و إطلاع کامل بکل الجرائم و الاإنتهاکات الفظيعة لهذا النظام و بالفساد المستشري فيه و عمليات السلب و النهب للأموال العامة، خصوصا وإن المعلومات التي کشفتها و تکشفها التقارير و البيانات الصادرة عن المنظمة، کانت من الدقة بحيث لم يتمکن نظام الملالي من دحضها و تکذيبها، وقد صار واضحا و جليا للشعب الايراني من أن عدوه في داخل إيران و هو الملا خامنئي و نظامه المعادي للإنسانية، وقد جاءت إنتفاضة 28، ديسمبر/کانون الاول 2017، ليؤکد الشعب الايراني من إن عدوه الحقيقي و الاساسي هو نظام الملالي بعينه وإن کل المآسي و المصائب التي لحقت به و کل الجرائم و المجازر التي تم إرتکابها بحقه، إنما کانت على يد هذا النظام وليس الاعداء الخارجيين و الوهميين کما صورهم و يصورهم النظام کي يشاغل الشعب من جانب و يتهرب من مسؤولية الجرائم التي إرتکبها بحقه.
نظام الملالي وبعد کذبة العدو الخارجي التي أخفى ورائها کل جرائمه و مجازره و سرقاته و فساده الذي يزکم الانوف، تبين من إن ليس هناك من عدو لدود ألحق أکبر الاضرار بالشعب الايراني کما هو الحال معه، وهو مايعزز من مواقف منظمة مجاهدي خلق ضد هذا النظام و تأکيداتها المستمرة بکونه أکبر عدو للشعب الايراني و إن الاضرار التي ألحقها بالشعب الايراني فادحة الى الحد الذي ستمتد تأثيراتها على الاجيال القادمة و لأعوام طويلة، خصوصا عندما نعلم بأن مئات المليارات قد تم هدرها و صرفها في مجالات لم تفد الشعب الايراني بأي شئ، ولهذا فإنه لم يعد هناك من سبيل أمام الشعب الايراني و منظمة مجاهدي خلق، إلا إسقاط النظام و تغييره جذريا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,923,178,286
- وجاء الدور على أفقر شرائح الشعب الايراني
- لابديل عن التغيير الجذري في إيران
- قوة التغيير الصاعدة بوجه نظام الملالي
- الوزارة الاقرب و الاحب للملا خامنئي
- سم السقوط
- الاعدامات المتصاعدة لن تنقذ نظام الملالي من السقوط
- ليس لدى الملالي سوى المزيد من الممارسات القمعية و الاعدامات
- خطوة لابد من تطويرها
- نظام إفقار و تجويع الشعب و قمعه
- الملالي المترنحون بين الرفض و الادانة و العقوبات و الانتفاضة
- اخرجوا من سوريا
- الملالي ينشرون أفکارهم على حساب بيع الاطفال في إيران
- الملالي يقفون وراء مايجري في سوريا
- الموت لخامنئي تحية لرجوي
- إجتماع من دون ورقة التوت!
- هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني
- غيمة نظام الملالي تمطر کوابيسا على رؤوسهم
- الملالي يتقهقرون و ليس الريال الايراني
- الملالي يعترفون بکراهية الشعب الايراني لهم
- الفساد في بيت الملا خامنئي نفسه!


المزيد.....




- أئمة في طاجيكستان يجمعون تبرعات لترميم تمثال القائد الشيوعي ...
- أئمة في طاجيكستان يجمعون تبرعات لترميم تمثال القائد الشيوعي ...
- مرشح اليمين المتطرف في البرازيل يتوقع الخروج من المستشفى نها ...
- مغني راب مسلم يلغي حفلين بباريس بسبب اليمين المتطرف
- التحالف الشعبى يحذر من التوجهات العدوانية الامريكية لتصفية ...
- Moha Oukziz// Nous étions à la fête de l-Humanité 2018
- المسيرات الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يوم 23 شتن ...
- وقفة للشيوعي واتحاد الشباب الديمقراطي رفضاً لزيادة الضرائب ا ...
- «الديمقراطية «تحيي شهيد جمعة «كسر الحصار» في قطاع غزة والجرح ...
- هتلر ولينين وجها لوجه في الانتخابات البلدية في البيرو!


المزيد.....

- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - عدونا هنا عدونا خامنئي