أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - ما صنع الحداد بين روحاني والحرس الثوري














المزيد.....

ما صنع الحداد بين روحاني والحرس الثوري


صافي الياسري
الحوار المتمدن-العدد: 5855 - 2018 / 4 / 24 - 13:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما صنع الحداد بين روحاني والحرس الثوري
الحرس – لن نلتزم بالبقاء داخل الحدود الايرانيه **
صافي الياسري
الحرس الثوري الايراني بالتماهي مع طرح خميني وسياسته في تصدير الثورة الغى حتى هويته الوطنية وانتماءه لايران مستبدلا تسميته بتسمية حرس الثورة الاسلامية مؤسسا لمهمة استعمارية لا تحدها حدود
والحرس الثوري مدعوما بخامنئي ،هو السلطة الحقيقية في ايران ورئاسة الجمهورية التي يشغلها روحاني ليست الا منصبا شكليا بلاصلاحيت وهو ليس منصبا فخريا حتى لذا فان تصريحاته لا تعدو ان تكون اكثر من هواء في شبك يسفهها الحرس متى شاء وعلى سبيل المثال انه وعلى الرغم من تشديد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، قبل أيام، في "يوم الجيش الإيراني" على أن بلاده تريد علاقات أخوية وقوية مع دول الجوار
وترفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وإشارته إلى أن "الحوار هو السبيل الوحيد للسلام في المنطقة" إلا أن الحرس الثوري الإيراني يؤكد خلافاً لما صرح به الرئيس بأنه لن يلتزم بالبقاء في الحدود الإيرانية.
لأميرال علي فدوي قائد القوة البحرية للحرس الثوري الإيراني في فقد قال امقابلة له مع موقع "جماران" الناطق بالفارسية، الاثنين، إن "أنشطة الحرس الثوري ليست محدودة بإيران" مشيراً إلى أن قوات الحرس تقاتل حالياً آلاف الكيلومترات خارج الحدود الإيرانية"، موضحا أن الاسم الحقيقي لهذا الجهاز العسكري هو "جيش حرس الثورة الإسلامية" دون أي لاحقة أخرى، رافضاً بذلك لاحقة اسم "الإيراني".
وبرر الأميرال فدوي تواجد قوات للحرس الثوري في بلدان أخرى خاصة بسوريا والعراق قائلاً: "إن حراسة الثورة الإسلامية لا تعني حراسة بلد واحد فقط وجغرافيا واحدة وحكومة واحدة (إيران)، مضيفاً: "إن اسم جيش حراس الثورة الإسلامية لا يحمل أي لاحقة، حتى اسم إيران غير موجودة في هذا الاسم وهذه هي تعليمات الإمام (خميني) فهو سماه لأول مرة باسم جيش حراس الثورة الإسلامية لأن الثورة الإسلامية لا تنحصر في جغرافيا محددة واليوم تشاهدون القلوب تتبع نفس سياق الثورة الإسلامية والحرس الثوري حاضر في كل مكان لحراسة الثورة الإسلامية".
"
ومنذ انتصار الثورة الشعبية في إيران وسرقتها من قبل خميني توترت العلاقات بين النظام الجديد الذي استلم الحكم في عام 1979 على أنقاض النظام الشاهنشاهي ودول الجوار نتيجة لرفع شعار تصدير الثورة وكانت الحرب العراقية الإيرانية التي استمرت لثماني سنوات من أبرز نتائج محاولات التحريض على الثورة في دول الجوار.
كما أشاد قائد القوة البحرية للحرس الثوري الإيراني بتواجد القوات الإيرانية في سوريا والعراق ودعم طهران للميليشيات في اليمن ولبنان وبرر ذلك بـ"ضرورة الدفاع عن الثورة الإسلامية".
وحول تواجد القوة البحرية للحرس الثوري في المياه الدولية قال "نحن متواجدون منذ القدم في مياه الخليج وبحر عمان وفي المستقبل ينبغي أن يكون لنا تواجد في المياه الدولية".
ولمح الأميرال فدوي إلى تصريحات حسن روحاني الأخيرة التي انتقد الحرس الثوري بشكل غير مباشر، فرد عليه قائلاً: "كلما أستطيع أن أقوله هو أن الحرس الثوري جهاز ثابت ومستقر، لكن الآخرين يأتون ويذهبون وخلال فترة حضورهم القصير على الساحة قد يصرحون ببعض الأقاويل ولكن الحرس الثوري يتصرف وفقاً لأهداف الثورة وحراستها ومن المؤسف أن يتحدث بعض الاصدقاء في الداخل ويكررون بعض الأحيان ما تقوله أميركا التي تحمل أعلى درجات العداء للحرس الثوري".
وكان الرئيس الإيراني أشاد في كلمة له بمناسبة يوم 18 أبريل يوم الجيش الإيراني بعدم تدخل القوات في الشؤون السياسية، الأمر الذي اعتبره المتابعون للشأن الإيراني بمثابة إشارة واضحة وغير مباشرة للحرس الثوري وتنديداً بتدخله في الشؤون السياسية الداخلية والخارجية الإيرانية.
وقال روحاني: "رغم أن الجيش يفهم السياسة بشكل جيد إلا أنه لم ينجر إلى اللعبة السياسية وظل ملتزماً بوصية الإمام بالكامل. فاليوم لا نجد اسم لقادة الجيش في أي فساد وهذا يؤكد نقاء وطهارة وخلوص جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية"، وفق قوله.
يذكر أن هناك قوتين عسكريتين رئيسيتين في إيران، الأولى تتكون من الجيش النظامي الكلاسيكي الذي يضم قوة برية وجوية وبحرية، والقوة الثانية هو "جيش حراس الثورة الإسلامية"، المعروف باسم "الحرس الثوري الإيراني" الذي يضم هو الآخر قوات برية وبحرية وجوية وهاتان القوتان إلى جانب سائر المؤسسات والأجهزة العسكرية تشكل القوات المسلحة الإيرانية التي تخضع لقيادة المرشد الإيراني علي خامنئي بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية".
وكان الحرس الثوري أصدر بياناً على خلفية تصريحات روحاني واصفاً إياها بـ"المدمرة لصفوف الوحدة وناشرة للفرقة وناكرة للمعروف".
وأنهى فدوي مقابلته بالقول: "في الحرب المقدسة (العراقية الإيرانية) كنا نحارب العدو في مدينة خرمشهر (المحمرة) وفي عقر بيوتنا، ولكن اليوم نحارب العدو آلاف الكيلومترات بعيداً عن حدودنا".





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,097,521,736
- ديبكا وطبول حرب الاستنزاف الايرانية
- اين الديمقراطية في الاعتداء على المرشح علي الامين ؟؟ ** الام ...
- ردا على التساؤل العام عراقيا وعربيا ودوليا من سيحتل كرسي رئا ...
- على خلفية غارة تيفور الاسرائيلية ووعيد ايران بالرد ترجيحات ح ...
- على خلفية غارة تيفور الاسرائيلية ووعيد ايران بالرد الحرس الث ...
- المرأة الايرانية تحت سياط الملالي بين الحرمان والاعتقال والا ...
- على خلفية غارة تيفور الاسرائيلية ووعيد ايران بالرد ** التهدي ...
- ايران والاتوستراد الشيعي من طهران الى بيروت والبحر الابيض ال ...
- الهزيمة تدفع الملالي لاستجداء التفاوض بعد احلام العصافير بال ...
- هل يمكن القول ان عام 2018 هو عام الحرب الايرانية – الاسرائيل ...
- الموقع الايراني المالي بين العواصف والتحولات بالارقام
- كتابات حول توقعات الرد الايراني على قصف اسرائيل قاعدة تي فور ...
- الفجوة بين الاجر وكلفة العيش في ظل ولاية الفقيه ** الارقام ا ...
- الانتفاضة الشعبية الايرانية جنى دعوات الاحرار وقادتهم لهذا ا ...
- هل من قيمة لقرارات القضاء الايراني ؟؟
- الضربة والسياسة الاميركية – هل تغير شيء ؟؟
- بوتين وروما الثالثه
- في مجلس الامن مشروع قرار متعدد الاوجه حول استخدام الاسلحة لك ...
- انهم يقتلون الفلاحين والعمال جوعا اصفهان الثائرة تحت الحكم ا ...
- تداعيات الضربة في يومها الاول


المزيد.....




- الحريري يأمل في تشكيل حكومة لبنانية جديدة بنهاية العام
- الروسية ماريا بوتينا تعترف بالتآمر ضد الولايات المتحدة الأمر ...
- ترامب: لم أوجه مايكل كوهين على الإطلاق لينتهك القانون
- مصر تقدم عرضا رسميا لاستضافة نهائيات كأس الأمم الأفريقية 201 ...
- مصدرو اللحوم في البرازيل يعارضون نقل سفارة بلادهم في إسرائيل ...
- الحريري يأمل في تشكيل حكومة لبنانية جديدة بنهاية العام
- الروسية ماريا بوتينا تعترف بالتآمر ضد الولايات المتحدة الأمر ...
- استحواذ بثوب حماية.. السعودية تسعى لإنشاء كيان دول البحر الأ ...
- بعد ترحيب السعودية... إيران ترحب بنتائج المحادثات اليمنية في ...
- بعد المصافحة التاريخية... الإمارات تتحدث عن التزامها مع السع ...


المزيد.....

- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - ما صنع الحداد بين روحاني والحرس الثوري