أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حنان محمد السعيد - الصراع الأبدي














المزيد.....

الصراع الأبدي


حنان محمد السعيد
الحوار المتمدن-العدد: 5854 - 2018 / 4 / 23 - 19:32
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


إنه صراع الخير والشر، صراع قديم قدم الوجود الانساني نفسه، صراع أدم مع شيطانه، وصراع قابيل مع أخيه هابيل، ولكن الأسوأ أن الشر دائما يكون له الغلبة ودائما ما يكون له اليد العليا أو هكذا نرى في مصر!

إن الشر والظلم يجدا مناخا أمنا في مصر وأرضا خصبة حتى أنهما يتضخمان في كل يوم بما لا يدع شبرا في الأرض ولا في السماء يمكن للخير والعدل أن ينفذا من خلاله.

وإذا كنت ممن يختنقون من معايشة الظلم سواء كان واقعا عليك أو على غيرك فستموت في مصر مقهورا محزونا، فأينما وليت وجهك ستجد الظلم والشر يحدقان بك ويفرضان وجودهما على كل منحى من مناحي الحياة، ولن تجد أثرا للخير والعدل فقد انطفئا في نفوس الناس وحل محلهما ضباب أسود لا انكشاف له.

إن كل ما هو خير يشن عليه حربا شعواء لا هوادة فيها، حرب على الجمال والرقي والعدل حرب على الحب وقبول الأخر والمشاركة، حرب على العلم والأدب والفن، حرب على قيم العمل والاجتهاد والتفوق.
لا مكان هنا الا للصوص وللمرضى الساديين وللنرجسيين والسيكوباتيين والمنتفعين والوصوليين والمتسلقين.

هنا يسجن ويقتل ويطارد كل من يريد البقاء لهذا البلد بتاريخه وأرضه ونيله وآثاره وقيمه، ويتولى أرفع المناصب ويحتل الشاشات كل جاهل وفاجر ومفرط ولص!

هنا في كل يوم مصيبة جديدة وفي كل ساعة وجع جديد، هنا أرض لا صاحب لها وبلد لا بواكي عليها، هنا جميع الأفاق مسدودة بالأجلاف معدومي الشعور الذين يفتقدون للشرف والمبادئ وعلى استعداد لبيع كل شئ وأي شئ فهم كأسراب الجراد لا يشبعون ولا يكتفون ولا يتركون خلفهم الا الخراب والجدب.

هنا انتحر المنطق مع أشياء كثيرة، وإذا حاولت إيجاد أي منطق فيما يفعله هؤلاء من تفريط وتدمير أو في صبر الغالبية العظمى من الشعب على هذا الظلم وهذا الخراب فستفقد عقلك لا محالة، لأنك ببساطة في أرض اللامعقول واللامنطق.
هنا يصبح الحل الوحيد لتحافظ على عقلك وعلى انسانيتك أن تهرب من أرض الجنون أو تموت كمدا أو تجن.

لم يترك هذا النظام شيئا يميز مصر أو يجعل منها دولة الا وقضى عليه قضاءا مبرما لا رجعة فيه، حتى بتنا نحسد الصومال ونتمنى لو كنا مثل العراق ويسافر الكثير منا للعمل في ليبيا وغيرها من المناطق التي يصنفها العالم كمناطق خطيرة فليس أخطر مما نعيش فيه من عبث وانهيار.

إن الأمر لا يقتصر فقط على الظلم والفجر وتحكم الفاسدين ولكن الأهم هو سكوت الغالبية العظمى على هذا الخراب وكأنهم تحت تأثير قوة سحرية تتحكم بهم أو كأنهم قد تحولوا الى شعب من الموتى الأحياء.

ان المأساة ليست في ظلم الظالمين ولكن في سكوت المظلومين على هذا الظلم، أو في عقلية العبيد التي صارت مسيطرة على عقول الناس فلا يعرفون حقوقهم ولا يهتمون لما يحمله لهم الغد من خراب، وأين لمن فقد المعرفة أن يكون له رأيا أو وجودا أو يتخذ موقفا!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,040,210
- كيف تصنع شعبا من المجرمين؟
- الغرب يعرف أكثر
- صفقة القرن ويوم الأرض
- الارهابي والمجنون والجريمة الكاملة
- نجاحات النظام
- مذبحة الصحافة
- أحمد خالد توفيق
- الحق المهدور في مصر
- جبلاية القرود
- القبلة المباحة
- الهدف
- ضرب الكفيل زي أكل الزبيب
- الجيفة الطافية على السطح
- قل مصالح دول ولا تقل مؤامرة
- العقل في أرض الجنون
- أكاذيب النظام
- العدالة المستلقية
- بيبي رئيسا
- السيكوباتيون يحكمون
- السجن للشرفاء


المزيد.....




- ترامب ونهاية حل الدولتين: قصة موت معلن
- السيسي والاتحاد الأوروبي.. إيد واحدة
- نابل: فيضانات وضحايا بشرية واحتجاجات وقمع
- القوى السياسية تطالب باصدار قانون للعفو العام الشامل عن قضاي ...
- امانة الاشتراكي تعزي الدكتور عبدالعزيز المقالح بوفاة زوجته
- البنك الدولي يمول مشروعا لدعم الفقراء بالعراق
- -الشيوعي- يحيي ذكرى أسبوع الرفيق المناضل إبراهيم غنوي في حول ...
- نصب تذكاري تخليداً لعملية -أبو النور- البطولية وتحية لجمول‎. ...
- بيان صادر عن لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان
- تحية لـ -جمول- من اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني فرع طرابل ...


المزيد.....

- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حنان محمد السعيد - الصراع الأبدي