أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم القعير - إلى أين تتجه المراكب..؟؟














المزيد.....

إلى أين تتجه المراكب..؟؟


ابراهيم القعير

الحوار المتمدن-العدد: 5853 - 2018 / 4 / 22 - 22:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إلى أين تتجه المراكب..؟؟

إبراهيم القعير

أصبح واضح كل الوضوح هذه المرة سياسات أميركا الخارجية . وقد سرح عنها ترامب قبل عدة عقود في لقاء متلفز اجري معه وهو شاب ...

الهدف الأول لترامب الحصول على المزيد من المليارات بأي شكل من الأشكال . وذلك لتخفيف البطالة في أميركا ولتحقيق برنامجه الانتخابي الذي وعد به شعبه.

الحفاظ على ديمومة مصانع الأسلحة التي شارفت على الإغلاق كما حدث في فرنسا...وبيع اكبر قدر ممكن من السلاح ...وإثارة الفتن التي تؤدي إلى حروب بين الدول لبيع المزيد من الأسلحة. كما حدث بين العراق وإيران ثمان سنوات حرب بيعت فيها بمليارات الدولارات أسلحة.

إبقاء الشرق الأوسط تحت السيطرة الكاملة لما له من فوائد اقتصادية . وإثارة الفوضى الخلاقة . ونشر الفقر والبطالة والجهل.... وتصبح شعوب مستهلكة لإنتاجهم من بضائع وزراعة وصناعة ....

الحروب بالوكالة نيابة عنهم . واستغلال الفقر والبطالة ليتحول الشباب إلى جنود مرتزقة لخوض أي معركة نيابة عنهم . إثارة النعرات الطائفية والعرقية والمناطقية وتكبير حجمها . ودعم سياسة ما يسما تحالفات لتحقيق مأربهم .

حرمان الشعوب من أي طموح أو توجه ديمقراطي أو حر قد يساعدهم في طرح أرائهم بحرية . والخوف من أن يتطور الحوار مما يكشفهم ويكشف أهدافهم . السيطرة الكاملة على الإعلام لتضليل الشعوب. وعدم السماح للإعلام الحر أن ينشأ في المنطقة .

الشعوب تملك العديد من القوى والأسلحة ولكن تشعر بأنها مغيبة تماما . علما بان غاندي هز بريطانيا العظمى واستقلت الهند وهاهي في مصاف الدول المتقدمة رغم كثرة السكان وقلة الموارد.

أذا الشعوب هي التي ليست لديها الرغبة في التحرك والعمل من اجل التحرر والاستقلال.... وهي تملك العديد من القوى والأسلحة القاهرة للعدو الذي تربص بهم . على سبيل المثال بإمكانهم وقف التعامل بالدولار ومحاربة الشركات شركة شركة حتى تدمر .....ونشر الوعي فيما بينهم. وتقوية إرادتهم لتحرر من الظلم والغطرسة من العصابات المجرمة العالمية . أو تحمل الأسوأ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,063,868
- صفحات من 2018 عام القردة والخنازير
- العرب يفقدوا الأمل في المستقبل القريب
- عُتو العدو الصهيوني بلا حدود
- تداعيات قرار القدس.. هدم الأقصى وتشريد الشعب
- اليمن وشعارات سياسية جديدة....
- وجاء دورك يا لبنان...
- سورية بداية حرب أم نهاية حرب
- عصر التعقب الشرس للمواطن
- المعجزات الأربعة أمام الفلسطينيين
- الدبلوماسية الفلسطينية تسحق دبلوماسية العدو الصهيوني
- تصدع في العراق يهز تركيا وإيران
- العواصف العربية هزت الدول لم تهز الأشجار
- الحكومة بين معمول العيد وكعكة الضريبة
- انتشار الجريمة يهدد الاستقرار الاجتماعي والأسري
- لا جديد في الانتخابات في الأردن
- كيف نُفعل المساءلة ....؟؟؟
- هل نودع الجامعة العربية ...؟؟؟
- ثورات الربيع العربي لم تكن ثورات أيديولوجية
- الصهاينة من يصنعون الارهاب
- فلسطين ومعابر الموت ... وأخيرا الإرهاب


المزيد.....




- منها دبي والقاهرة..دليل -لونلي بلانيت- يُعلن عن أفضل 10 مدن ...
- اليمن: عشرات القتلى والجرحى في معارك طاحنة بين الحوثيين والت ...
- الاحتجاجات في العراق: إعفاء قادة عسكريين وأمنيين من مناصبهم ...
- مستشار الحريري: رد فعل المستثمرين الأجانب على الإصلاحات إيجا ...
- شاهد: الأكراد في شمال سوريا محبطون يرمون الجنود الأميركيين ب ...
- شاهد: تواصل الاحتجاجات في تشيلي ووزير المالية يقول إن الوضع ...
- شاهد: اليابان تشهد تنصيب إمبراطورها الجديد
- كوريا الجنوبية تعلن رفع ميزانية التسلح وتدعو جارتها الشمالية ...
- شاهد: خراب في مدينة كاستيليتو دوربا الإيطالية بسبب الفيضانات ...
- احتجاجات لبنان: لماذا اختار بعض العرب النظر إلى أجساد المحتج ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم القعير - إلى أين تتجه المراكب..؟؟