أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - كاظم الموسوي - تحية إلى نبيلة منيب














المزيد.....

تحية إلى نبيلة منيب


كاظم الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 5853 - 2018 / 4 / 22 - 22:12
المحور: حقوق الانسان
    


تحية الى نبيلة منيب
الرفيقة نبيلة منيب، الامينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد في المغرب، وركن اليسار المغربي، كتبت على صفحتها على الفيسبوك بعد حضورها جانب من محاكمة نشطاء حراك الريف، تدوينة مؤثرة تحت عنوان: “الحرية لا ينعم بها إلا الأحرار و لو كانوا خلف قضبان الظلم”. فسارعت “الودادية الحسنية للقضاة” إلى إصدار كتاب غير معنون يتضمن عبارات تمس بشكل واضح بحرية التعبير، وتهديدات مباشرة للأمينة العامة للحزب. وبمجرد اصداره لوحده اشارة سلبية واضحة ومحاولة تكميم افواه وعودة لما كان في زمن القمع والاستبداد.
تحت عنوان او هاشتاغ؛ اوقفوا العبث، دعوة لكل المناضلين والمناضلات في البلاد اعلان تضامنهم الكامل مع الرفيقة منيب دون قيد او شرط ضد غضب الجمعية القانونية واي اجراء ظالم او ارتكاب غاشم.
وامام هذا الاعتداء على حرية التعبير واستقلالية القضاء والتذكير بسنوات الجمر والرصاص تتضامن احزاب اليسار والديمقراطية والشخصيات الثقافية والنقابية مع كل ما ورد في تدوينة الرفيقة، وفي الوقت ذاته تقف معها ضد بيان الودادية المتعسف.
كما ان الدعوة الى اطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين واجراء محاكمات عادلة بنزاهة وشفافية ومقاضاة المجرمين الذين مارسوا انتهاكات لحقوق الانسان وكرامته مطلب مشروع يتوجب تنفيذه. ولعل كلمات الرفيقة المناضلة الامينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد تذكر القضاة ومن وراءهم بان تحقيق العدالة والحرية والكرامة للشعب الشقيق في المغرب هو مهمة من مهمات النضال الوطني التحرري وواجب ضحى من اجله الشعب المغربي وقواه الحية، كما ان التهديد والتخويف لن يثني المناضلين عن الكفاح الوطني.. وفي صفحات التاريخ دروس وعبر.
كل التضامن مع الرفيقة منيب وتحية لها ولكل قوى اليسار والديمقراطية والتقدم في المغرب ووطننا العربي، من اجل وطن حر وشعوب سعيدة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,877,105
- في محنة بعض زملاء المهنة
- ملايين العرب بلا غذاء كاف
- الفقر في بلاد الرافدين
- في لندن مؤتمر يبحث في تدهور أوضاع العراق المائية والصحية
- في ذكرى المناضل الراحل صباح جواد
- غصن الزيتون المغمس بالدم
- نبيل رجب في البحرين
- انتفاضة الشعب السوداني وضرورة التغيير
- كلمات من دفتر الاحوال... (15)
- اخبار مؤسفة من الكويت
- في وداع اليساري المشاغب
- ما بقي من -داعش-.. واخطاره
- كلمات من دفتر الاحوال... (14)
- كلمات من دفتر الاحوال... (13)
- العراق: ماذا جناه ما سمي بالاستفتاء؟
- كلمات من دفتر الاحوال...( 10)
- بعد خمسين عاما ..لماذا نتذكر جيفارا؟
- الصراع الأمريكي - الروسي على -داعش- في منطقتنا
- كلمات من دفتر الاحوال...(9)
- كلمات من دفتر الاحوال.. (8)


المزيد.....




- روسيا اليوم: عودة جماعية للمواطنين السوريين النازحين إلى مدي ...
- الرئيس الشيشـاني يعرض كبار مساعديه للتعذيب والاعتقال في تصفي ...
- فنزويلا تنضم إلى مجلس حقوق الإنسان الدولي
- مكتب غوتيريش: عدم إصدار واشنطن تأشيرات للدبلوماسيين يؤثر على ...
- فرنسا تصدر مذكرة اعتقال دولية لقادة -داعش-
- مراسلتنا: عودة جماعية للمواطنين النازحين إلى عين العرب
- الأمم المتحدة تصف شهر سبتمبر بالاكثر دموية هذا العام
- ناشط يمني: الإفراج عن معتقلي ثورة 11 فبراير خطوة إيجابية لحل ...
- 10 ملايين يورو من فرنسا إلى كردستان العراق للتعامل مع اللاجئ ...
- -الأمم المتحدة- تدين -قمع ناشطين سياسيين- في مصر


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - كاظم الموسوي - تحية إلى نبيلة منيب