أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نصر الرقعي - وعكة صحية وخاطرة شعرية!؟














المزيد.....

وعكة صحية وخاطرة شعرية!؟


سليم نصر الرقعي

الحوار المتمدن-العدد: 5853 - 2018 / 4 / 22 - 19:53
المحور: الادب والفن
    


سهرتُ الليلَ من هَولِ الرزايا ◇◇ أُحـسُ كأنـنّي عنـد النـهايــة !
تذكـرتُ الشـبابَ وكيف كنـتُ ◇◇ صحيحَ الجسمِ أمتـلكُ قـوايا
وإني اليومَ فـي ضَعفٍ شــديدٍ ◇◇ أرى في شيْبتي وجهَ المَنايا
لجــأتُ إلى الطبيبِ ولم يفدني ◇◇ وهــذا دواؤهُ نَـفَــعَ سِــوايا !!
فأسْلــمتُ لـربِــي كـلَّ امــري ◇◇ هُوَ الأدرى بِـدائِي و دوايـا
لعـلَّ اللهَ يُــشـــفـيـــنــي بِـمَـنٍّ ◇◇ ويُشفي بِرحمةٍ أثرَ الخطايا !
♡♡♡♡
شعر: سليم الرقعي
شفيلد 2018
(*) أصبتُ منذ أكثر من أسبوعين خلت بألام شديدة في البطن لم أجرب مثلها قط في حياتي!!، ولم يشخص الطبيب الحالة بشكل صحيح في الزيارة الأولى ووصف لي دواء زاد من الطين بلة!، فلجأت إلى الاعشاب ولم تجدني هي الأخرى نفعًا!، واتضح لاحقًا أن تلك الآلام نتيجة حموضة حادة ويبدو أنها ستكون مزمنة كمرض السكري ولكن الحمد لله الذي سخر لي الطبيب الذي شخص الحالة بشكل سليم ووصف لي الدواء المناسب وهو حبة أتناولها كل صباح (اسم الدواء لانزبرزول lansoprazole) وكان لها بفضل الله مفعول جيد وسريع في التخفيف كثيرًا من تلك الألام الرهيبة والحمد لله....... وقد جاءت هذه الأبيات وسط تلك المعاناة قبل أن يدلني الله إلى طريق الدواء الصحيح كسبب للشفاء المريح!.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,642,834
- للموت وجوه متعددة !؟
- الغرب وموقفه من الديموقراطية والاخوان المسلمين!؟
- نظرية المؤامرة وأثرها على مجتمعاتنا (1/2)!؟
- حفّار القبور!؟ قصة قصيرة (2/2).
- حفّار القبور!؟ قصة قصيرة (1/2).
- ما الفرق بين النظام وصورة النظام !؟
- فلتذهب دولنا العربية للجحيم!؟
- هل هناك مفاجآت في الانتخابات المصرية!؟
- بحسنها الأثير..غدوتُ كالأسير. خاطرة شعرية
- هل الديموقراطية تعني حكم الشعب أم نيابة عن الشعب!؟
- من ليبيا يأتي الجديد!.من القائل ومتى!؟
- رحيل العبقري المُقْعد الذي حلّق بعقله حتى الثقوب السوداء!؟
- العقلانية هي الحل !؟
- العقلانية والليبرالية وواقعنا الاجتماعي والثقافي!؟
- كي لا يكون عيد الحب عيدا للخب!!
- أمازلتَ يا قلبُ ترجو رضاها!؟
- آآخ من الاسترالية !؟
- التطرف الإسلامي بين الدور الإيراني والدور السعودي!؟
- الحل الإنفصالي في اليمن وليبيا هل يحقق الإستقرار!؟
- حزب النور السلفي يؤيد انتخاب السيسي!؟


المزيد.....




- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نصر الرقعي - وعكة صحية وخاطرة شعرية!؟