أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد صبري ابو ربيع - الحزن يكحل العيون














المزيد.....

الحزن يكحل العيون


عبد صبري ابو ربيع

الحوار المتمدن-العدد: 5853 - 2018 / 4 / 22 - 12:35
المحور: الادب والفن
    


الشوارع فيها أساً وفيها مواويل
وأسراب القطا وبيــاعي المناديل
ومـــاجستير حقوق عاطلٌ وعليل
ومنظفٌ يرى نفسه ذليل
بكالوريوس آداب بوجه جميل
والتي تطرق الأبواب
علــى الجنبيـــن تميل
جيوبٌ فارغةٌ وعامل يستميل
أبواب الدوائر مغلقة
إلا بـــــــدولارٍ عميل
يا أيها الليل يا ليل المهابيل
الفجرُ مختــبئٌ والليل طويل
والشعب مبتلــى من جيل إلى جيل
الذهب تحت أقدامه والمكسب قليل
والبعض يستجدي أتعبتهم الأقاويل
وصغارٌ كالعصــافير تعلموا التمثيل
دفعوهم والمواعين خالية واللعاب يسيل
وكم من أنثى خريجة تحترق
اضناها المستـحيل
عليلٌ يا وطني عليل
الحزن يكحل العيون
والبعض تكحله حسنــــاءٌ وأكليل
حرامٌ والله يا وطني هذه الأفاعيل
الصمـــت آخـــــره انفجار وتقتيل
يوماً ترميهم بحجــارة من سجيل
تطلع الأقمار والفجر جميل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,525,362
- طريقها الخطرُ
- اذكروني
- وطني قمر
- أنا رهين عينيها
- أنا لي قلب
- هل اكتفيتم ؟
- الانتظار
- لا زلت أفكر
- ذات العيون الحارقه
- ردي هذا التردي
- الربيع أنتِ
- سر ابتسامتي
- سيدة الأزهار
- سقوف من صفيح
- وتحت خمارها
- واهٍ يا وطن
- طگ بطگ
- أنا أبن العراق الأبي
- ردي كما كنتِ
- سطور العشق


المزيد.....




- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة
- دومينغو ضيفا على RT عشية إحيائه حفلا موسيقيا كبيرا بموسكو (ف ...
- عبد النبوي يثير جدلا داخل البرلمان


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد صبري ابو ربيع - الحزن يكحل العيون