أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زكريا كردي - ماذا بَعْد .. ؟!














المزيد.....

ماذا بَعْد .. ؟!


زكريا كردي
الحوار المتمدن-العدد: 5851 - 2018 / 4 / 20 - 01:13
المحور: الادب والفن
    


إلى جانب اسْتغراقنا شبه التّام ، في هذا الكمّ الهائل من اللغو في وسائل التواصل الاجتماعي ، وسباتنا العميق في المقاهي الثقافية الافتراضية ، وغرَقنا - المؤسف - في بحورٍ التملّق وبلاهة المُجاملات ، و اصرار بعضنا على اجترار التعابير الجاهزة و استمراء رغوة الكلام المُكرّر ..
إلا أننا - وبرغم كل هذا الألم الذي نعايشه - مازلنا نهتم فقط بافتعال الضجيج الوجودي الأعمى لا أكثر ، حيث نسعى بدأبٍ عنيد إلى الملاحظات الجوفاء ، و نهبّ بإندفاع أرْعَن للتصادم مع همزات الآخرين ..
وقد نَسْتلذّ حيناً بحمَاسة الحوار الطفولي بين مجهولين أخرقين ، يهرُفان بما لا يَعرفان ، ونهفو إلى إدّعاء التفاصح والمبارزة حول أفكار صغيرة تافهة ، أو نجاهر بالحرص على المُشاكلة المهذبة ، حول تُرّهات بيانية ميتة ومسائل أدبية سطحية ، ليست بذات قيمة أو جدوى ..
غافلين عنْ أيّ جديد معرفي ذو أهمية ، ومُتغافلين عن الجوهر الفاعل في فهم حقائق هذا الواقع المضطرم ، الذي يلفّ وجودنا من كل حدبٍ وصوب ..
وغارقين تماماً في وهم عالمٍ مأمول ، لم و لن يوجد - في تقديري - أو يكون ، إلا عبر امتلاك أفهامنا القدرة على التّجريد ، والجرأة على استيعاب أذهاننا هذا الحاضر ، الفوّار علينا في كل لحظة بجديد ، و الكرّار علينا دوما بتفاصيله التافهة ، و كذلك المُمْتد بمداهُ أمام بصائرنا البسيطة المخدوعة ، وأبصارنا الشاخصة إلى أحايين ماضية ، هي أبعد مما نُدْرك بكثير ، و أقصى مما نظنّ أو نعي ...
تُرى أما آنَ لنا أن نسألَ أنفسنا : وماذا بعد .. ؟!
للحديث بقية ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,867,926,087
- ليس بعيداً عن السياسة ..
- لا تُصَدْقي أَنّي كَبُرْت ..
- لا علْم إلاّ بالكليّاتْ
- تِجَارَةُ الجَهْل لا تَبورْ ..
- أوهام ديمقراطية .. (2)
- أوهام ديمقراطية .. (1)
- هموم فيسبوكية ..2
- في رِحَابِ الإيمَان ..!
- بالحِكْمَةِ والمَوْعِظَة الحَسَنَة ..
- هموم فيسبوكية..!
- نحن نعاني من أزمَةُ نصْ لا أزمَةُ شخص .. !
- أَخي المُؤْمِن : لا تَتَفَلْسَفْ ..(3)
- أخي المُؤْمنْ : لا تَتفَلْسَفْ ..! (2)
- أخي المُؤمنْ : لا تَتَفَلْسَفْ ..!
- في غور تلك ال أنا .. ( نص نثري )
- الحل أنْ نفهمَ أولاً ..
- أفكار حول القيم الأخلاقية ..(1)
- تَسَاؤلات مشروعة ..!
- مملكتي ليست في هذا العالم
- منْ سَرْدِ الذّاكِرَة ..!


المزيد.....




- مصر.أدب الرسائل:رسالة الرفيقه عبير الصفتى الى ابنتها وروحها ...
- يُصدر قريبًا «صوت الغزالي وقِرطاس ابن رشد» للباحث والناقد ...
- مفتي تترستان يتحدث إلى الصحفيين عن حجاج روسيا
- وفاة الفنان المصري ناجي شاكر مصمم عرائس -الليلة الكبيرة-
- الترجمة في الحج.. 80% لا يتحدثون العربية
- صدور العدد الجديد من مجلة -إبداع- عن الهيئة العامة للكتاب
- الممثل الكوميدي الأمريكي جيم كيري يعلق على هجوم الحافلة المد ...
- قصيدة( ستالين) الساخره للشاعر الروسي الكبير- أوسيب ماندلشتام ...
- نيك جوناس وبريانكا شوبرا يؤكدان خطوبتهما
- شاهد.. بوتين يرسم على سيارة الوزيرة العروس النمساوية تهنئة ب ...


المزيد.....

- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زكريا كردي - ماذا بَعْد .. ؟!