أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - إضافات رائعة بعث بها الاستاذ محمد محمود















المزيد.....

إضافات رائعة بعث بها الاستاذ محمد محمود


أحمد صبحى منصور
الحوار المتمدن-العدد: 5851 - 2018 / 4 / 20 - 00:56
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إضافات رائعة بعث بها الاستاذ محمد محمود

مقدمة :
1 ـ الأغلب أن يأتينا وافدون لموقعنا يطلبون التسجيل ويوافقون على شروط الموقع ، ولكنهم يحملون أوزار التراث ، وبدلا من أن يقرأوا ويتعلموا وينظفوا عقولهم من رجس التراث تراهم يندفعون بتعليقات تدل على أنهم يريدون مجرد الكتابة وإثبات الذات . وهم فعلا يثبتون ذواتهم وما هم عليه . لا وقت لدينا لنعلمهم ، ومسيرتنا العلمية التى تتقدم الى الأمام لا يمكن أن تتوقف بالنقاش مع من يخالف ديننا ، ويريد فرض دينه علينا . ننصحه بأن يقرأ كثيرا لنا ليتعلم ، فليس لدينا وقت لكى نخلو به ( خلوة شرعية ) لنعلمه . بعضهم يطيع ، ويتوقف عن التعليق ، ونأمل أن يقرأ ويتعلم . بعضهم تأخذه العزة بالجهل ، فيكتب مهاجما بالإثم والعدوان فنضطر لطرده من الموقع . بعضهم ينسحب فى أدب وهدوء ، وهذا نرسل له تحية من القلب ، فله دينه ولنا ديننا ، وموعدنا أمام الواحد القهار جل وعلا ليحكم بيننا فى الدين يوم الدين فيما نحن فيه مختلفون .
2 ـ أقلية ضئيلة تأتى الى موقعنا تطلب التسجيل ، تقبل شروط النشر ، ثم يبدأون بالتعليق فننبهر بتعليقاتهم ، ونشكرهم ونقوم بترقيتهم كُتّابا ، ونفتح لهم صفحة يكتبون فيها . ونسعد بهم ولا نزال ، وهم زينة الموقع ، ولا يزالون .
3 ـ واحد فقط يرسل لى تعليقاته عبر الموقع بصورة شخصية ، وليس مسجلا فيه . وتعليقاته رائعة . أدعوه هنا ليسجل نفسه ليقوم بالتعليق مباشرة ، ثم نرقيه كاتبا . هو يكتب تحت إسم ( محمد محمود ) .
4 ـ تحية منى للاسناذ محمد محمود . أنتظر أن يسجل نفسه وأن ينضم الى أسرة أهل القرآن . أكرمه الله جل وعلا .
أولا :
أنشر تعليقاته مع بعض تصرُّف :
قال الاستاذ محمد محمود
1 ـ ( " إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وإنه لكتاب عزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد. " د.احمد منصور ..... هذا عن القرآن فقط . فماذا عن غير القران الكريم مثل الاحاديث والتفسير وغيرها من الكتب المقدسة عند المسلمين في زماننا .... لأن الله جل وعلا لم يفرط في كتابه من شي ...... ما فرطنا في الكتاب من شي .....)...
--------------------------------------------------
2 ـ ( " ولو نزلنا عليك كتابا في قرطاس فلمسوه بأيديهم لقال الذين كفروا إن هذا إلا سحر مبين " ...... لماذا الكفار في جميع عصور الانبياء عليهم السلام حين تاتي لهم كتب ربانية او معجزات من عند الله جل وعلا ينسبونها الى السحر ...... هل كانوا لا يميزون بين الواقع والخيال وبينهم من العلماء والأدباء والمفكرين والفلاسفة في زمانهم... )
--------------------------------------------------
3 ـ ( بما ان الفكر الوهابي يجيز لولي الامر قتل ثلث شعبه ..... اذنً بشار الأسد النصيري بحسب الفكر الوهابي ولي امر يجوز له قتل ثلث الشعب ..... ولا حساب عليه في الدنيا ولا الاخرة ..... اين الفكر الوهابي عن قول الله جل وعلا : " ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ....")..
--------------------------------------------------
4 ـ ( هل يوجد عالم من علماء الوهابية او الاخوان او الرافضة ضحى بماله ونفسه وابنائه من اجل القتال في سبيل الله او نصرة مظلوم ؟ انظر الى الترف والفلل والجامعات التي يدرس فيها ابناؤهم والماركات العالمية التي يلبسونها ....... حرام على ابنائهم التضحية وحلال على ابناء المسلمين هذا هو فكرهم وعقليتهم ).......
--------------------------------------------------
5 ـ ( سؤال ما الذي قدمه الفكر الوهابي والاخواني والرافضي غير قتل المسلمين وتدمير بلدانهم وهدر اقتصادهم واتلاف البنية التحتيه للبلدان العربية ؟ ثم ما الذي استفادته الامة من هؤلاء ...؟؟؟ هل خدموا الامة بعلم او بصناعة او ابتكار او بناء او بتبليغ دين الله جل وعلا كما في كتابه العزيز ...... ام خدموا اعداء الاسلام باضعاف الامة وتقسيمها؟ )
--------------------------------------------------
6 ـ ( " فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون " الكتاب الوحيد الذي جاء من عند الله جل وعلا على رسوله الكريم القران الكريم ... وكان يكتبه بيده اكتتبها فهي تملى عليهم بكره واصيلا ولم يكتب غيره أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله ...... من مفهوم الاية الكريمة ان كل كتاب فى الدين غير القران الكريم باطل يريدون ان يشتروا به ثمنا قليلا ، مهما كان الكتاب الذي ينسبونه الى الله جل وعلا ، وقد حذرنا الله جل وعلا منها ..)..
7 ـ ( " قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا ." الله جل وعلا اوحى لرسوله ان الجن استمع له وهو يرتل القران الكريم ..... فما كان من نفر الجن إلا أن امنوا بالقران وبلّغوا به قومهم ، وكانت دعوتهم لدين الله جل وعلا بالقران .... لو كان رسول الله عليه السلام يتلو غير القران لتحدثت الجن لقومهم عن كتاب اخر غير القران الكريم . )
--------------------------------------------------
8 ـ ( الله جل وعلا له الحق وحده في التحريم والتحليل والتفسير والفتوى وتاويل الاحاديث وعلم الغيب ..... لماذا نجد تلاميذ الشيطان يفترون على الله الكذب و يتبعون خطوات الشيطان ويقولون على الله ما لا يعلمون .... . ألم يقرأوا قول الله جل وعلا : "ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا " ، "ويستفتونك في النساء قل الله يفتيكم فيهن . " ، " يستفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة . " ، " وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث . " ، " قل أرأيتم ما أنزل الله لكم من رزق فجعلتم منه حراما وحلالا . " ، " ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام .." ؟؟ )
--------------------------------------------------
9 ـ ( " محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم " اين الرحمة بين علي ومعاوية ؟ وعلي وطلحة والزبير ؟ و علي واهل النهروان وبالعكس ؟ ثم ابو بكر وعمر مع سعد بن عبادة وغيره من الذين لم يبايعوا ؟ ثم ابو بكر وخالد مع ابن نويرة وجماعته الذي لم يرتد ولم ينكر الزكاة ؟ اين الرحمة بينهم ؟ وهم كانوا اشداء على بعضهم البعض ؟ واين هم عن قول الله جل وعلا " ليغيظ بهم الكفار ." )
--------------------------------------------------
10 ـ ( كان المنافقين يكذبون على رسول الله عليه السلام حين يخرجون من عنده وينسبون له اقوالا غير القران الكريم : " ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير الذي تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا : فامرنا الله جل وعلا بان نكشف كذبهم من القران حين نتدبره ولم يامرنا بكتاب او مصدر اخر غيره ، لان رسولنا الكريم لم يتكلم بغير القران . قال الله جل وعلا : " وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقرآن غير هذا أو بدله." )
11 ـ ( " الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ "..الاية الكريمة تتحدث ان الله جل وعلا انزل القران الكريم لنبيه عليه السلام واوحى له القران الكريم...الآية اختصرت كل خلاف حول النزول والوحي ، وأنه هو القران الكريم . وامرنا بإتباع ما انزل الله جل وعلا . وقال جل وعلا : "اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء.." هل يوجد ايه كريمة تتحدث عن وحي آخر يجب أن نتبعه ؟ )
12 ـ ( الكتاب الوحيد على وجه الارض الذي لا يوجد فيه اختلاف ابدا او اخطاء هو القران الكريم ، لانه من عند الله جل وعلا : " أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ". اذا نظرنا الى الكتب التي يقدسها البشر ويقولون هي وحى من عند الله جل وعلا ـ مثل الكتاب المقدس (العهد القديم التوراة والجديد الانجيل ) وكتب الحديث الستة البخاري ومسلم وغيرها من الكتب المقدسة عند الطوائف والاديان ـــ تجد الاختلافات والتناقضات والاخطاء في الصفحة الواحدة .)
--------------------------------------------------
13 ـ ( في مقالاتك عن المسكوت عنه من تاريخ الخلفاء الراشدين. لم تتكلم عن علي ابن ابي طالب حين اصبح خلافه مع معاوية على المناصب وكل واحد منهم اراد الملك والثروة وتوريث الابناء مثل يزيد والحسن والحسين ...." ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة . " والسؤال د.احمد منصور بارك الله فيك وفي اهلك بالخير .... هل يحق لعلي و معاوية اخذ من بيت مال المسلمين وانفاقه في حروبهم الشخصية .... واين علي ومعاوية عن قول الله جل وعلا : " ولا يسرف بالقتل " ؟ وماذا استفادت الأمة من حروبهم الشخصية؟؟ واذا لم تكن حروبهم علوا في الارض وفسادا فما هو الفساد ؟
--------------------------------------------------
14 ـ ( " أم يقولون افترى على الله كذبا فإن يشأ الله يختم على قلبك ويمح الله الباطل ويحق الحق بكلماته إنه عليم بذات الصدور ." اذا كان يوجد وحي اخر غير القران الكريم الذي حفظه الله عز وجل :" إنّا نحن نزلنا الذكر وإنّا له لحفظون " فماذا عن الاحاديث وفيها الضعيف والموضوع والمرفوع والمعلق ؟ وهم يعتبرون هذه الاحاديث وحيا من عند الله جل وعلا .، فلماذا لم يتدخل الله جل وعلا ويمحو الباطل ويحقق الحق في هذه الاحاديث ويحفظها كما حفظ القرآن الكريم ؟ أى إنها ليست وحيا من الله جل وعلا حتى يحفظها الله جل وعلا . ) -----------------------------------------------
أخيرا
1 ـ موقع أهل القرآن إنطلق عام 2006 بجهد تطوعى ، ولا يزال صامدا برغم قلة الامكانات ومحاولات الاختراق ومحاولات تدميره . خصومنا يحاولون حجبنا والتعتيم علينا بما لديهم من إمكانات ، ولكن حجتهم داحضة ، هم فقط يكررون ويجترون مثل الأنعام عفن التراث ، وأصبح شيوخهم مسخرة ومضحكة فى فضاء الانترنت . يفشلون فى مواجهة موقعنا الوحيد البسيط محدود الإمكانات ، هذا مع أن معهم آلاف المواقع ومئات الجامعات والكليات والمراكز البحثية والدعوية والقنوات الفضائية . وظهرت مواقع وظهر كثيرون ينقلون عنا وينسبون لأنفسهم إجتهادنا . ونحن نسعد بهذا ، لأن هدفنا أن ينتشر التنوير الاسلامى بأى طريق ، ولأننا ننتظر الأجر من رب العزة جل وعلا يوم القيامة . ونحن نرجو لقاء الله جل وعلا فى اليوم الآخر . ونرجو أن يجعلنا رب العزة جل وعلا شهداء على قومنا وعصرنا . هذا هو غاية ما نتمنى .
2 ـ برغم قلة إمكاناتنا أصبح موقعنا يجذب اليه عشرات العقول المستنيرة التى تريد الاصلاح السلمى . ومنهم الاستاذ الفاضل الذى يكتب تحت إسم ( محمد محمود ).
3 ـ شكرا له جزيلا ، مهما كان إسمه .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,927,762,615
- البغى بغير الحق والبغى بالحق
- الاستكبار بغير الحق ( 2 من 2 )
- الاستكبار بغير الحق ( 1 من 2 )
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين : الكتاب كاملا
- (الذين كانوا ( مع ) النبى محمد عليه السلام )
- لا يمكن أن تُرضى الله جل وعلا وتُرضى أيضا أغلبية البشر
- الخيبة والخسران بين الدنيا والآخرة
- نصحا للفلسطينيين : أخيرا ... وماذا بعدُ ؟
- نصحا للفلسطينيين للمرة الخامسة : قولوا : ( لا ) .. للحنجورى
- نصُحا للفلسطينيين للمرة الرابعة : ضحايا الحنجورى
- نُصحا للفلسطينيين للمرة الثالثة : من هو المتخصص فى التهجير ا ...
- مرة ثانية : نصحا للفلسطينيين ..أفيقوا أيها الناس !!
- عن ختان الذكور المسلمين فى برلمان ايسلندة
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين : ختاما :
- رحلتى الى إسرائيل وفلسطين : ( 5 ) نُصحا للفلسطينيين
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين ( 4 ) : نُصحا لاسرائيل :
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين ( 3 )
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين ( 2 )
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين : ( 1 )
- حوار أحمد صبحى منصور مع جريدة العرب


المزيد.....




- بطريرك القسطنطينية يعد بمنح الكنيسة الأوكرانية استقلالها قري ...
- تنظيم -الدولة الإسلامية- ينشر تسجيلا مصورا لثلاثة يرتدون زيا ...
- حكم جديد بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان في مصر
- وزير خارجية ليبيا السابق يفاجئ الجميع... ويكذب سيف الإسلام ا ...
- مصر: السجن المؤبد بحق 66 متهما من الإخوان المسلمين بينهم مرش ...
- حكم جديد بالمؤبد على مرشد الإخوان
- حكم جديد بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان في مصر
- حكم جديد بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان في مصر
- الاستشهاد عند الأقباط: الهوية الذاتية وقت الاضطهاد
- المؤبد لـمرشد الإخوان و64 آخرين... والمشدد لـ 65 متهما


المزيد.....

- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - إضافات رائعة بعث بها الاستاذ محمد محمود