أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - خطوة لابد من تطويرها














المزيد.....

خطوة لابد من تطويرها


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5850 - 2018 / 4 / 19 - 17:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليس هناك من غبار على الموقف المبدأي الواضح للشعب الايراني من التدخلات السافرة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في سوريا بشکل خاص و بقية بلدان المنطقة بشکل عام، وإن إنتفاضة عام 2009 و إنتفاضة 28، ديسمبر/کانون الاول الماضي، قد أکدا ذلك عندما طالب الشعب النظام بإنهاء تدخله في سوريا و بلدان المنطقة و الالتفات الى أوضاع الشعب المتدهورة عوضا عن صرف الاموال الطائلة في مغامرات مجنونة للدفاع عن نظام الديکتاتور الاسد.
أما موقف المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، والذي يعتبر ممثلا لنضال و تطلعات کافة شرائح و طبقات و أطەاف الشعب الايراني، فقد أکد هو الاخر من خلال بياناته و أدبياته و بصورة مستمرة على رفض هذه التدخلات رفضا قاطعا داعيا ليس الى إنهائها وانما الى التصدي الحازم و الصارم لها من جانب بلدان المنطقة و العالم على حد سواء.
القصف الکيمياوي الاجرامي الاخير لدوما من جانب نظام الديکتاتور السوري، ليس بشأن يخص هذا النظام لوحده بل إنه يخص قبل ذلك النظام الايراني لأنه هو بالاساس من وقف الى جانب طاغية دمشق و مده بمختلف أنواع الدعم و المساندة لکي يقتل و يذبح أبناء الشعب السوري و يستمر النزيف السوري، بل وحتى أن التدخل الروسي قد جاء بالاساس بناءا على طلب النظام الايراني وإن کل تطور سلبي و إجرامي دموي في سوريا، يعتبر نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المسؤول الاول عنه للأسباب التي شرحناها.
ولاريب من إن إدانة السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية بقوة القصف الكيمياوي الإجرامي على دوما في الغوطة الشرقية وقتل الأطفال والنساء دون رحمة کما جاء في بەان خاص صادر عنها و تأکيدها من إن النظام الإيراني هو المسبب الرئيسي للحرب والمجازر في سوريا وجرائم مثل قصف دوما بالكيمياوي الذي جرح ضمير الإنسانية، وتشديدها من إن على العالم أن يتخذ اجراء عمليآ صارما لوضع حد لجرائم حرب ترتكب بحق الشعب السوري. يمکن إعتباره أفضل طريق و سبيل للتعامل مع تمادي النظام السوري في إجرامه، ذلك إن عدم التصدي للمجرم و معاقبته و کذلك التصدي لشرکائه الذين يتسببون في مساعدته على إرتکاب الجرائم کما هو الحال مع موقف النظام الايراني في سوريا، من شأنه أن يدفع المجرم لإرتکاب ماهو أفظع و أشنع من ذلك بالاضافة الى إن ذلك سيساعد غير من المجرمين للسير على خطاه الدموية وبهذا السياق فإن الضربة الصاروخية التي تم توجيهها للنظام السوري هي خطوة في الاتجاه الصحيح ولکنها بحاجة الى المزيد من التطوير.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,914,251,680
- نظام إفقار و تجويع الشعب و قمعه
- الملالي المترنحون بين الرفض و الادانة و العقوبات و الانتفاضة
- اخرجوا من سوريا
- الملالي ينشرون أفکارهم على حساب بيع الاطفال في إيران
- الملالي يقفون وراء مايجري في سوريا
- الموت لخامنئي تحية لرجوي
- إجتماع من دون ورقة التوت!
- هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني
- غيمة نظام الملالي تمطر کوابيسا على رؤوسهم
- الملالي يتقهقرون و ليس الريال الايراني
- الملالي يعترفون بکراهية الشعب الايراني لهم
- الفساد في بيت الملا خامنئي نفسه!
- نظام تلاحقه اللعنات و تحاصره الازمات
- الحجب و التعتيم و القمع هو کل مافي جعبة الملالي
- الفتنة في بيت مروج الفتنة
- وإنتهى عهد صفع ملالي إيران
- الازمة التي ستخنق نظام الملالي
- جمهورية الشعارات
- الشعب الايراني عرف سر البلاء
- قبر نظام الدجل صار جاهزا


المزيد.....




- بومبيو يشيد بقمة كيم ومون ويكشف عن تطورات المفاوضات: ناجحة
- الإفراج عن رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف وابنته و ...
- بومبيو: واشنطن جاهزة لبدء المحادثات فورا مع بيونغ يانغ
- شاهد: جاستن بيبر يتقمص دور "مغني الشارع" أمام قصر ...
- الخارجية الأمريكية: الهجمات الإرهابية تراجعت على مستوى العال ...
- فرنسا وألمانيا تطالبان الصين بإغلاق "معسكرات تأهيل" ...
- جريمة الناصرية.. الأسباب يكشفها معارف الجاني
- شاهد: جاستن بيبر يتقمص دور "مغني الشارع" أمام قصر ...
- الخارجية الأمريكية: الهجمات الإرهابية تراجعت على مستوى العال ...
- فرنسا وألمانيا تطالبان الصين بإغلاق "معسكرات تأهيل" ...


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - خطوة لابد من تطويرها