أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - أحتاجك














المزيد.....

أحتاجك


فضيلة مرتضى

الحوار المتمدن-العدد: 5850 - 2018 / 4 / 19 - 14:03
المحور: الادب والفن
    


أحتاجك
فضيلة مرتضى
قد غطى الشيب رأسي
والوهن أصاب جسدي
أعوام طويلة حملتك_
في قلبي
والظمأ لم يرتوي في
كأسي
يشق ظلامي خيالك
وذكرى هوى في غور
يأسي
مضيت ولم التفت ورائي
ظننت النسيان دوائي
أطياف الماضي تلاحقني
وعلى الدرب الوعير تورق
دائي
غفوت والغفوة طال زمانها
والقلب أبى أن ينساك
سنوات طواها شريط عمري
لفها الزمان بحزام الأشواك
دار بي الفلك دورات العبث
والنفس أبى العيش دون_
ذكراك
أقصاك عني ضرواة الحياة
ومدن وبحار_
والفراق طواني وطواك
فقدت رائحة الوطن_
حين قطعت طريق رسائلك
غابت الأشياء الجميلة حولي
إلا طيفك ونداء عينيك
نساء كثيرات ملئن فراغي
ولكن القلب لم يكن لسواك
فؤادي بقي في عباب البحر
يحضن أول حب نقي بنقائك
وإن أحتواني الدهر أنشودة_
حزينة الأطراف
فربما يد الهوى يحملني_
ليلتقي أنفاسي بأنفاسك
لكل تفاصيل الحياة_
ياحبيبتي
وفوق جبين التعب_
أحتاجك
×××
أحتاجك_
سمعت صوتأ يرن
يشق حجاب الأمس
يهتف بعيدآ
وصوت المغني يعلو_
ويعلو
أحتاجك_
تساقطت اللآلئ من_
عيون تمسي
مرت كفها تمسح
الصدأ والنحس
وفي الصدر دبيب الحياة
ضاحك الشمس
فوق أجنحة الهواء كان_
لقاء صوتك بصوتي
التحمت أشواقي مع_
غصة أحشاء صراخي
أنتشت روحي_
وسرى الصفاء في نفسي
لم أحس به طوال حياتي
أحتاجك_
لقلبي بلسم وشفاء آتي
أحتاجك_
لألتقي نقيآ مع ذاتي
أحتاجك_
لأكفر عن أخطاء حملتها
في جيوب نزواتي
أحتاجك_
لأستلقي بين ذراعي
الشمس المشرق الدافئ
أحتاجك_
لأمسح دموعي بكفك
أحتاجك_
لأشياء كثيرة افتقدتها
في هوى محرابك
أدركت بأنني لن أستطيع
الأبحار أبدآ دونك
أسكرت آفاقي حبيبتي
منذ أول يوم عرفتك
ونبضات الأصالة في صدري
زخرفتها من أصالة صدرك
أرجعني صوتك الساحر_
الى الوطن ورقص النجوم_
على ثغرك
وكركرات الضحك في براءة_
عينيك
أحتاجك حبيبتي
يقول مصباحي:
أرجعني الى ضوئي المفقود
أحتاج أن أضئ جوانحك
لتشعل ليل محبوبتك
وتوقد النار في موقدك
على مسار الأيام القادمة
أحتاجك محبوبتي
أحتاجك كثيرآ
أحتاجك
10/04/2018





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,012,882
- تفاصيل على حافة الرحيل
- طائر في سماء الحب
- اللاجئ والمرسى السويد
- الثامن من مارس ثورة نسوية
- المواجهة مع النفس
- تجردت الأنسانية من ثيابها
- الشهيد لن يغادر
- لقاء مع فصل جديد
- عشق الوطن قدر الهي
- شئ عاري عن الصحة
- تلمسوا جدران القصيدة
- الشعوب لاتموت
- نداءات تلمس جدران القلب
- الى الواقفين خارج السرب
- أناس من هذا العصر في بلادي
- عند الأبتسام كان اللقاء وعند الدموع كان الفراق
- لكي نمسح مطر العيون
- على سرائر الوطن أرجع معافى
- جني الثمار بحلو الخصال
- عزف بين الحقيقة والخيال


المزيد.....




- وفاة? ?الشاعر? ?خضير? ?هادي? ?أشهر? ?شعراء? ?الاغنية? ?العرا ...
- مخرج عالمي شهير يدرس إمكانية تصوير أفلام في روسيا
- وسائل إعلام أجنبية تصور مسرحية -موت- سبعة أشخاص في حماة من أ ...
- رحيل الشاعر العراقي خضير هادي
- رفاق بنعبد الله غاضبون من برلمانيي العدالة والتنمية
- -غوغل- تدعم اللغة العربية في مساعدها الصوتي
- كيف أخذتنا أفلام الخيال العلمي إلى الثقب الأسود؟
- جميلون وقذرون.. مقاتلو الفايكنغ في مخطوطات العرب وسينما الغر ...
- جائزة ويبي تكرم فيلم -أونروا.. مسألة شخصية- للجزيرة نت
- -بعد ختم الرسول- في السعودية.. سمية الخشاب تظهر في سوريا (ص ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - أحتاجك