أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - على شرفات الصباح














المزيد.....

على شرفات الصباح


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 5850 - 2018 / 4 / 19 - 11:23
المحور: الادب والفن
    


بأي صباح أصبحك
وكل صباح أنت زهوه
وكل صباح يتمنى لو يكون برقتك
وجمالك
وعطر أنفاسك
كل صباح يشتهي
لو تكونين صباحه
والعطر في ورده
والندى
والنور الذي
يتسرب في مساماته
لتنتفض بهجة وجمالا
وغنجا ودلالا
وهل في الكون
ما يضاهي سحرك
وأناقتك
تسريحة شعرك الأشقر
تغري الشمس
أن تنسج منها خيوط ضيائها
وترميها شِباك محبة
لكل العشاق
المنتظرين

على شرفات الصباح
وبسمة ثغرك
موائد حلوى
تمتد وتمتد
الى عنان الروح
وبلور جيدك
يا لله
كم من شعاع يندلق
من بريقه
عطرا يثمل قريحة المدى
أما عيناك
فدنيا اخضرار
وميلاد ربيع
في ربى النهار
وأنا يا لتعاستي
أبحث لك
عن صباح
أهديه لعينيك
وأنت أجمل من كل صباح
وكل بساتين الزهو

فسحرك شهرزاد
تملأ الصباح
بالبوح المباح
بوحا من خيال
يهدئ روع شهريار
ويملأه ذهولا
أنتِ
الوجه الأحلى
الذي يخفيه الصباح
عن عيون الحاسدين
انت دنيا أخرى
غير التي نعرفها نعيشها
دنيا لا تُعاش
ولكن يُحلَم بها
مخبّأة كالكنز المصون
دنيا
لم تدنسها العيون
ولا أفرغت على أديمها شبق النظرات
دنيا لم يعشها
إلا عاشق
أو شاعر
يتزود من الخيال
دنيا
تختصر الجنة
في هيئة انسان





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,718,603
- يحلو التسكع في رحابك
- إنّ العبادةَ بالخصالِ حميدة
- خُذيني
- ذكرى ميلاد أمير المؤمنين عليه السلام
- انتهى الدرسْ
- على قفر انتظاري
- أنا مُعَبَّأٌ بِكِ
- تهنئة للأمهات في يوم ستّ الحبايب
- قولي لهم
- الحظيرة والذئاب
- مفاتيح جديدة لبحور الشعر العربي
- تهنئة من القلب للمعلم في عيده
- واتركوا لي حَقْلَ ديني فارغًا
- أيا شام يا أمَّ مجدٍ تليدْ
- ليس اعتناقا وانتماءً أيُّ دِينٍ
- الذيول
- نقد المغازلات والمجاملات والمقاولات
- أحِبُّك أنْتِ
- كلّ الأرقام فدى صفرك
- يا أمّةً وسطاً عودوا لبارئكم


المزيد.....




- فيلم اجواء للفلسطيني وسام جعفر يفوز بالجائزة الثالثة في مساب ...
- ستة مرشحين بلجيكيين من أصل مغربي يخوضون الانتخابات
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...
- نهاية الحق شروق الشمس
- أزطا أمازيغ تطالب بتسريع اخراج القانون التنظيمي لتفعيل للأما ...
- فنانة عراقية ترد على منتقديها بسبب -المشاهد الجريئة- مع منذر ...
- مهرجان كان: لغة الجسد تطغى على الكلام في فيلم مثير للجدل للت ...
- انجح ثم انصح! (قصة قصيرة)
- دوري رمضاني يشعل فتيل الحرب بين البام والكتاب بمرتيل


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - على شرفات الصباح