أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - اجتماع مجلس الأمن غير الرّسمي في السّويد














المزيد.....

اجتماع مجلس الأمن غير الرّسمي في السّويد


نادية خلوف
الحوار المتمدن-العدد: 5849 - 2018 / 4 / 18 - 14:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأمم المتحدة تقف في طريق حقوق الإنسان
المقال الافتتاحي لصحيفة داغنز نهيتر السويدية :هيئة التحرير
ترجمة: نادية خلوف
DN:s ledarredaktion

السلام ليس مجرد شيء يحافظ عليه ، بل يحتاج إلى أن يمارس بنشاط. يستطيع أقلّ النّاس يمكن أن يطلب من مجلس الأمن المختل في الأمم المتحدة أن لا يمنع هذا العمل
يعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعاً غير رسمي في مزرعة داغ همرشولد في باكاسرا في سكونة هذا الأسبوع. على رأس الأجندة ، بالطبع ، الصواريخ التي أطلقتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في نهاية هذا الأسبوع ضد النظام السوري ، حسب ذاكرة الناتو الطيبة، فإنّ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس قد حذّر من السماح للوضع بالتصعيد.
وبالطبع ، فإن هذه الدول الثلاث تخضع بالتأكيد لمجلس الأمن. رسميا الهجمات هي انتهاك للقانون الدولي. لكن من الواضح أن الاستراتيجية الرّسمية للأمم المتحدة خلال السنوات السبع الماضية - إدانة النظام السوري ، ولكن من الناحية العمليّة لا تفعل أي شيء - لم تساعد في تحقيق السلام على الإطلاق. على العكس من ذلك ، فإن الافتقار التام للنتائج هو السبب في تمكن الدكتاتور السوري بشار الأسد من مواصلة ذبحه السكان المدنيين.
نشأت الأمم المتحدة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية ، وكان هدف المنظمة هو العمل من أجل خريطة حقوق الإنسان بأكملها ، الحق في عدم العبودية ، حرية التعبير ، والحق في التعليم. وفي الممارسة العملية ، الحقوق هي عبارة عن صور مستهدفة. هناك أيضا وجهات نظر مختلفة حول كيفية تنفيذ هذه الأهداف ، لكن الإرادة للقيام بذلك ستكون مشتركة . ومع ذلك ، فهي ليس كذلك.
إنها معضلة أبدية: هل يجب أن تمارس ضغوطًا على العناصر غير الديمقراطية عن طريق استبعادها ، أم ترغب في تقديمها في الاتجاه الصحيح من خلال احتوائها؟ اختارت الأمم المتحدة الطريقة الأخيرة ، ولها مساوئ واضحة. وللأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن - الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين - مصالح مشتركة ، بالإضافة إلى الحق في عرقلة القرارات المشتركة باستخدام حق النقض.

من الناحية العملية ، فإنّ الأمم المتحدة منظمة محبطة . ربما ينبغي النظر في مهمة مجلس الأمن في حد ذاتها.
في حالة سوريا ، تعارض روسيا والصين باستمرار التدخل. يدعمون الدكتاتور بشار الأسد. أي نوع من هجمات الأسلحة النووية تستحق المقارنة بالقاعدة العسكرية التي صنعتها روسيا الآن في سوريا والمصالح السياسية للصين؟ لا يوجد أي من هذه الدول ديموقراطيات ، ومع ذلك ، فإن وجهات نظرها تقدّر عمليا أكثر من البلدان الأخرى ، وأعلى من حقوق الإنسان الأساسية للشعب السوري.
قد يتجاهل مجلس الأمن الدولي ما إذا كان السلم والأمن الدوليان على المحك ، لكنّ هذا التحفظ يكاد لا يتمّ أبدا. من الناحية العملية ، الأمم المتحدة محبطة. ربما ينبغي النظر في مهمة مجلس الأمن في حد ذاتها. وسوف يكون ما يطلق عليه "الحفاظ على السلام العالمي" ، لكن السلام ليس مجرد شيء يحتفظ به المرء ، بل يحتاج أيضاً إلى خلق،و بنشاط. ولأسباب عديدة ، على سبيل المثال ، فإن محبي السلام ، المحرومين من حلف شمال الأطلسي ، هم بالتالي صانعو سلام أفضل من الأمم المتحدة - وأكثر ديمقراطية لهيكلها وبلدانها الأعضاء ، باستثناء تركيا.
هجمات العطلة على سوريا تترك مما هو مرغوب. لقد تجنبوا بعناية الأهداف الروسية المهمة في البلاد ، وبالإضافة إلى ذلك ، أُعلن عن العملية في الوقت المناسب ، حيث تمكّن النظام السوري إخلاء جميع المعدات العسكرية وإنقاذها من التدمير الفعلي. وبالتالي كانت الصواريخ غير فعالة. لكن الاختيار الفاتر أفضل من عدم وجود علامة ، ويمكنه إنقاذ الأرواح. من المحتمل أن يفكّر بشار الأسد الآن قبل أن يفكر في استعمال السلاح الكيماوي بين السكان المدنيين في المرة القادمة.
لا أحد يريد عراقاً جديداً ، مع فراغ السلطة والفوضى. إن إحلال السلام مهمة حساسة، وقد لا تتمكن الأمم المتحدة من القيام بذلك. لكن يمكن للمنظمة على الأقل التأكد من أن مصالح أعضائها لا تمنع قوة أخرى أن تمسك بها. باختصار ، يجب
على الأمم المتحدة أن تتوقف عن الوقوف في طريق إعمال حقوق الإنسان.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,794,732,935
- سجن الرّوح -13-
- عن عثرات ترامب وشخصه
- أيضاً عن سورية
- حول الضّربة العسكرية على سورية
- سجن الرّوح -12-
- عودة للحرب الباردة
- سجن الرّوح-11-
- مابعد دوما
- بشّار الأسد
- وطن الفقراء المقتولين
- سجن الرّوح -10-
- حول قانون زواج الأطفال في السّويد
- حول تويتر
- سجن الرّوح -9-
- مارتن لوثر كنغ
- حول قيامة المسيح
- سجن الرّوح-8-
- سجن الرّوح-7-
- حول غزو العراق
- سجن الرّوح-5-


المزيد.....




- الجيش الليبي ينعى قائدا كبيرا.. وحفتر يتوجه إلى درنة
- كم مجرم حرب نازي ما زال على قيد الحياة؟
- 16 قتيلا بتفجير سيارة مفخخة في أفغانستان
- تعلم الروسية بطريقة سهلة مع ناستيا سفيب
- حركة خمس ونجوم وحزب الرابطة يبحثان تشكيل الحكومة الجديدة في ...
- تباهى به بوتين.. صاروخ روسي يفشل في تجارب عديدة
- مشجعو الزمالك يطالبون عبر مواقع التواصل بمدير فني أجنبي لفري ...
- طلب فلسطيني للمحكمة الجنائية الدولية بالتحقيق في -جرائم- ارت ...
- حركة خمس ونجوم وحزب الرابطة يبحثان تشكيل الحكومة الجديدة في ...
- الضغط والقلق يصنعان أهم القرارات في حياتك


المزيد.....

- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- التغيير عنوان الانتخابات المرتقبة في العراق / رياض السندي
- الاستعمار – موسوعة ستانفورد للفلسفة / زينب الحسامي
- الإضداد والبدائل.. وهج ولد الحرية / shaho goran
- تێ-;-پە-;-ڕ-;-ی-;-ن بە-;- ناو ... / شاهۆ-;- گۆ-;-ران
- الأسس النظرية والتنظيمية للحزب اللينينى - ضد أطروحات العفيف ... / سعيد العليمى
- صناعة البطل النازى – مقتل وأسطورة هورست فيسيل / رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - اجتماع مجلس الأمن غير الرّسمي في السّويد