أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الرفض في قصيدة -قد طاف- سامح أبو هنود














المزيد.....

الرفض في قصيدة -قد طاف- سامح أبو هنود


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 5849 - 2018 / 4 / 18 - 14:22
المحور: الادب والفن
    


الرفض في قصيدة
"قد طاف"
سامح أبو هنود
الرفض يأخذ أكثر من شكل، فمثلا يمكن ان تكون صيغة فعل الماضي التي نستخدمها، تشير إلى أننا ـ في العقل الباطن ـ نريد أن ننهي وجود وأثر هذا الشخص/الحدث/الفعل/الأمر بشكل مطلق، فلم نعد نتحمل وجوده، لهذا نتحدث عنه بصيغة الماضي وكأنه قد انتهى تماما من حياتنا، هذا ما افتتح به الشاعر "سامح أبو هنود" قصيدته:
" قد طاف في طول البلاد وعرضها
..............وأشاع شراً في الورى وضلالا"
فعل "طاف" ماضي، كما أن التفاصيل اللاحقة تشير إلى أن هذا الشخص أخذ حقه من الحياة من خلال: "طول البلاد وعرضها" هذا على مستوى المفهوم العام، فما بالنا عندما يكون هذا الطواف يحمل بين ثناياه الشر والاذية والخراب والموت للوطن والمواطن وللشعب وللأمة؟.
يستمر الشاعر في استخدام فعل الماضي من خلال "أشاع" فهو يريد "ولي العهد" أن ينهي عهد "ولي العهد" والأثر السيء والسلبي الذي أحدثه، والمتمثل في "الشر والظلال".
يكمل الشاعر الأفعال السيئة التي يقوم بها "ولي العهد" من خلال:
"وأتى الى "الظهران" يلبس زيفَهُ
................ .ورمى العباءَةَ خلفهُ واختالا "
نجد فعل الماضي "أتى، ورمى" وهما يشيران أيضا إلى أن هناك ميل عند الشاعر لينهي وجود "ولي العهد" ويتخلص منه، لهذا أقرنه بحالة "الزيف، ومختالا" فهو يقدمه لنا بصورة قذرة لنشاركه في موقفه من هذا الشخص السيء المحدث للشر وللخراب.
يستوقفنا الشاعر من خلال استخدامه صيغة فعل المضارع في البيت الثالث، الذي يقوم فيه:
"يُبدي الهوان أمام سيده الذي
................... أضفى عليه مهابةً وجلالا "
فهو جعل الفعل "يبدي" متعلق بسيد "ولي العهد" مرتبط به، لأنه ما زال "يبدي الهوان أمام سيده" فالشاعر يريدنا أن نشعر باستمرار الأذية التي يقوم بها "ولي العهد" بنفسه وبنا، وعندما استخدم فعل "يبدي وأضفى" قصد به "السيد" فالسيد فعليا هو يهابه ويتملق له "ولي العهد" وله مكانته وهيبته. لهذا استخدمت صيغة المضارع.
يقدمنا الشاعر أكثر من حقيقة "ولي العهد" من خلال قوله:
"أما هنا فأتى ليسرج خيلَهُ
..................للقدسِ واستل َّالخداعَ نِصالا "
نجد فعل المضارع أخذ يحل مكان الفعل الماضي، فقد أوصل لنا الشاعر فكرته عن "ولي العهد" ورفضه من خلال البيتين السابقين، كما أنه يريدنا أن نعلم ونعرف أن الأفعال الشريرة التي يقدم عليها "ولي العهد" ما زالت مستمرة ومؤثرة وفاعله من خلال صيغة المضارع.
الصيغة الثالثة التي يستخدمها الشاعر كانت فعل الأمر، وهل يعقد أن يأمر شاعر "ولي الأمر" ؟، اعتقد بأن مثل هذا الولي يؤمر ولا يأمر، لأنه:
"نم يا "ولي العهد" ربك قد عفا
.................... جنس النساء مشقةً وقتالا"
بهذا الخطاب يكون الشاعر قد قدم لنا حقيقة "ولي العهد"، لكن هناك مسـألة مهمة في هذا البيت والذي يليه، وهو أن هناك استحضار للرب الذي يستخدمه "ولي العهد" وزلمه لتحقيق وتبرير ما يقومون به من شرور، ففي هذا البيت نجد صيغة السخرية والتحقير معا، لكن في البيت الأخير نجد صيغة اليقين والإيمان:
"فالله قيّض حين أنشأ أرضها
.............. للذود عن أرض الرباط رجالا"
فالشاعر ينهي قصيدته بفكرة اليقين التي تعتمد على الإيمان وبحتمية الخلاص من أمثال "ولي العهد".





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,286,861,697
- النقلة النوعية في برنامج -الحزب الشيوعي الفلسطيني-
- الناقد في كتاب -أحمد دحبور...مجنون حيفا- عادل الأسطة
- المخلصة في قصيدة -نقاء- جواد العقاد
- طبقة الفساد
- القصيدة البيضاء -إلى بناتي- جاسر البزور
- الشاعر والقصيدة في ديوان -ويبحث في عينيها عن نهار- -خليل إبر ...
- مناقشة مجموعة قصائد للشاعر -عمار خليل- في دار الفاروق
- المرأة في رواية -توليب- خلود نزال
- البناء الروائي في -سكوربيو- عادل فودة
- المحال في قصيدة -محطات- محمد العصافرة
- عوالم الشاعر في ديوان -كما أنت ..أنا- خليل حسونة
- واقع المعتقلات العربية في رواية -الآن ...هنا- عبد الرحمن مني ...
- تمرد الشاعر في -أغنيات لسمو نهدك- ل -فراس حج محمد-
- المكان والمقدس في ديوان -لا أريد أن يعرفني أحد- خليل إبراهيم ...
- المرأة القصيدة في -يداك- ياسر محمد ناصر
- مناقشة مجموعة -عشاق المدينة
- المرأة في مجموعة -صباح مساء- حسن حميد
- اللغة الروائية في ديوان -لا أريد أن يعرفني أحد- خليل إبراهيم ...
- الصورة عند عبود الجابري
- عشتار في ديوان -على ذمة عشتار- جواد العقاد


المزيد.....




- مرشح للرئاسة الأوكرانية يعارض حظر اللغة الروسية في البلاد
- لأول مرة.. راقصة روسية تقدم أغنية بوب عربية في التلفزيون الم ...
- الملا: تدريب الكوادر الفنية لتعظيم القيمة المضافة من الثروات ...
- الفنان? ?المغربي? ?محمد? ?الشوبي? ?لـ? (?الزمان?): ?الندم? ? ...
- -قصائدي فى حب الخيل- للشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإما ...
- إيران: الرقابة التلفزيونية تحجب.. حلمة ممثل في فيلم أمريكي
- مخرجة عربية ترأس لجنة تحكيم في مهرجان كان السينمائي
- القبض على منفذي التفجير الإرهابي قرب المجموعة الثقافية بالمو ...
- العثور على -توأم- باكستاني لنجم -صراع العروش- (صورة)
- بالفيديو... الممثلة السورية نسرين طافش تغني للجولان


المزيد.....

- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الرفض في قصيدة -قد طاف- سامح أبو هنود