أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تركي لحسن - السقوط من علامات الفشل














المزيد.....

السقوط من علامات الفشل


تركي لحسن
الحوار المتمدن-العدد: 5848 - 2018 / 4 / 17 - 04:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سقط سعر البترول و أتبعه الدينار ثم سقط بعدهما المواطن، ثم سقط التعليم، وسقطت الصحة، و سقطت الثقافة، و سقط الفن، وسقط الدين. ثم سقطت الطائرات بعدها سقطت الأخلاق في الملاعب، لكن لم تسقط الأقنعة.
عادة ما تكون الكوارث الطبيعية أو الأحداث و الفضائح سببا في كشف و تعرية عورات الأنظمة الحاكمة. غير أن الأمر مختلف في جزائرنا الحبيبة، فهذه المصائب التي يتكبد خسائرها أفراد الشعب الأعزل، لا تزيد المستبد إلا استبداد، بل و تعمل على ترسيخ القادة في مناصبهم، و تزكيتهم، و تقديم كل الذرائع و الأسباب لتبرير فشلهم و إخفاقاتهم و كأنهم أنبياء معصومون.
يتفوه المسؤول بكلمة أو جملة لا ترضي النظام الحاكم، فيٌقال على إثرها دون تريث أو تروي. بينما يعم الفساد و تستشري الأمراض المجتمعية، و يهلك الناس و تسقط الأرواح، ثم يطلع علينا المسؤول ليقول أنه سيفتح تحقيقا، و يتعقب المفسدين و يحارب الفساد، و كأن الأمر بعيدا كل البعد عن حدود مسؤولياته.
كل ما تعرضت له الجزائر من مآسي و جراح، و إخفاقات على جميع الأصعدة، و فساد اقتصادي، وعفن سياسي، و تردي اجتماعي، لدلائل قاطعة على فشل الأنظمة الحاكمة منذ الاستقلال إلى اليوم. فقادتنا لم يهتموا يوما بمصالح الناس كاهتمامهم بالحفاظ على مناصبهم و المحافظة على امتيازاتهم و رعاية مكتسباتهم. فكل ما طرحه هؤلاء القادة من حلول تنظيرية و إجرائية، للخروج من الأزمات المتتالية التي تعصف بالبلد، تأكد أنه فاقد لمصداقيته و فاعليته، أثبت عجزه في تشخيص الأزمة أو تقديم حلول، بل أنه كرّس كل الآليات من أجل إعادة إنتاج واقع أكثر فظاعة و أشّد تأزم.
يأكلون أموال الشعب و يتحصنون في أبراجهم السياسية العالية، فلا تتأذى آذانهم بأنين المرضى و لا صراخ الجياع، و لا تٌجرح مشاعرهم بمشاهد الغبن و الأسى و مناظر التيه و الضياع. فإذا كٌشفت عوراتهم و فُضحت سوءاتهم لجئوا إلى عباءات شيوخ الزوايا و بٌرد الأولياء، لأنهم يدركون أن الشعب لا زال يؤمن بالخوارق و الكرامات، و تدهله البدع و الخرافات.
شعب يعيش منذ أكثر من 50 سنة على وقع شعارات فارغة و جوفاء، " جزائر الغد، جزائر الأمل، جزائر العزة و الكرامة...."، و على أنغام سمفونية الحزب الواحد المليئة بالنشاز، يصغى بحماقة و سذاجة إلى نقيق الضفادع و نعيق الحمير، و يأمل أن ينسج من خِراء خنفساء ملبسا من حرير.
حين سقطت الطائرة مات الركاب و مات قائد الطائرة الباسل معهم، لكن حين سقطت طائرة الجزائر مات الشعب و نجا طاقم القيادة، لأن هذا الأخير لم يكن موجودا في الأساس، فالطائرة كانت تطير بدون طيار، و حسب ما ورد في الصحف أنها كانت موجهة عن بعد من قصر الإليزيه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,384,480
- الأفيون أو العصا - النظام الجزائري و المأزق الاجتماعي
- - قعدة فيدنا و زيدنا - حين يُشعّ الفكر التنويري من أعماق الص ...
- السلطة في الجزائر- سياسة أم كهنوت
- لعبة الدين و السياسة في الجزائر- دهاء النظام و سذاجة المثقف
- ثورة العقل
- الإرهاب - الديني - كما أراه
- السعادة الزوجية أو الحلم المفقود


المزيد.....




- تقارير أميركية: السعودية تعد اعترافا بقتل خاشقجي يبرئ بن سلم ...
- وزير خارجية حكومة الوفاق يلتقي المبعوث الأممي لبحث العملية ا ...
- رئيس الأركان العامة الليبي يأمر القوات بإخلاء مواقعهم بمطار ...
- بالأرقام.. ميزانية الولايات المتحدة 2018
- هايلي تحذر الأسد من استخدام السلاح الكيميائي
- ماذا وراء إعفاء رئيس الحكومة اليمنية وإحالته للتحقيق؟
- اشتباكات واحتجاجات في جزر القمر بسبب تمديد فترات الرئاسة
- -أنصار الله- تقصف قوات التحالف في مأرب بصاروخين باليستيين
- سفن ذاتية القيادة من رولز رويس
- بالصور.. إدخال كميات كبيرة من مستلزمات التنظيف للقنصلية السع ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تركي لحسن - السقوط من علامات الفشل