أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - لا تعجبوا فحبيبتي صَنعت مني قنديل














المزيد.....

لا تعجبوا فحبيبتي صَنعت مني قنديل


سمير دويكات
الحوار المتمدن-العدد: 5847 - 2018 / 4 / 16 - 16:30
المحور: الادب والفن
    


لا تعجبوا فحبيبتي صَنعت مني قنديل
سمير دويكات

لا تعجبوا فحبيبتي صَنعت مني
قنديل عشق ينير ليـــــــل عليل
اني اراها كمــا البدر جائني بلا
اذن او انتظار درب لهــــا دليل
محملة العيون كحـــــلا والشفاه
حمراء كجرح تذوقه النهيــــــل
سمراء وبيضاء كمــــا العروب
وسيقان صامدة كمــــــا النخيل
وصدرهـــــــــا مليئة تذوب فيه
شفتاي بعســـــال يصبه العسيل
وخصرها للجنوب دروبـــــــا لا
تعرفه ان لــــــم يراقصه العليل
جائتني بليل وانـــا هائم لا ارى
سوى عتمة الليل ولهــا البسيل
حتى استلقت علـــى سرير الحرير
فبان منها انهـا جنون به سبيل
فغازلت بريق عيناهـــــا، فرقت
برقاق القلب وجـــال لها العتيل
فجميلتي سهرة ليل ونار تدلت
لها اقدار النسائم وكأنهــا ظليل
فقلت يــــا ويلتي، ليتني لم اذق
طعما في النسـاء سوى السديل
تلقبت فوق يداي طائرة وكأنها
أمواج وهي بحرا مـــاءه غزيل
فتراشقت القبل بيننـــــــــا حتى
صاحبت الصحوة طعم الحصيل
فقلت لهــــــــا بهمس العاشقين
من انت ان كنت لـــــذة الشعيل
فهمست بهوى الـــــــروح حتى
سقمتُ فوقها اقبل ملــح الفعيل
فاني والله مـــــا ذقت طعم جسد
الا لهــــا وما ابتل لسان غسيل
ونهداهــــــا ركنت فوق صدري
كأنهـــا الخيل في ميدان صهيل
ألا ولهــــــا فيه لذة خرجت من
خلفي وخلفهــــا بظهر له وكيل
فنالت مني حبـــــــا وجنسا فاق
في اقوام العرب حبــــــا ونسيل
وعُدتُ القول، مـــــا عاذ الله ان
تكوني الا امراة جنــــــة وخليل
ما عاد جسدي للسكون حتى رأيت
ضوء الفجر فعرفت انــي نحيل
وسال منى من كـــــان لها سبل
وسال منها من كـــان نشوة رحيل
فعشت لحظة هي بالـــعمر ليس
لها سوى اني اؤمن بنساء الجميل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,462,662
- بلاوي الناس
- الامن القومي العربي من بوابة فلسطين
- شيطنة
- ردي يا صواريخ الشام
- يا دمشق
- خض حروبك
- تهنا
- اتحفتنا غزة
- متخلف
- دود الخل منه وفيه
- حبك يا اميرة الكون
- انتِ زماني
- يا أيها الحب امتزج بالحسنى
- مسيرات العودة حق مشروع في القانون الدولي
- أيها العابثون ضاق بنا حال العيش
- هل بقي شىء في الدنيا يرضينا؟
- يا شعبي ألبسوك الدم اجمل رداء
- راجعون يا فلسطين
- رسالة الشعب من غزة قد وصلت
- ضمير ميت


المزيد.....




- مصر.أدب الرسائل:رسالة الرفيقه عبير الصفتى الى ابنتها وروحها ...
- يُصدر قريبًا «صوت الغزالي وقِرطاس ابن رشد» للباحث والناقد ...
- مفتي تترستان يتحدث إلى الصحفيين عن حجاج روسيا
- وفاة الفنان المصري ناجي شاكر مصمم عرائس -الليلة الكبيرة-
- الترجمة في الحج.. 80% لا يتحدثون العربية
- صدور العدد الجديد من مجلة -إبداع- عن الهيئة العامة للكتاب
- الممثل الكوميدي الأمريكي جيم كيري يعلق على هجوم الحافلة المد ...
- قصيدة( ستالين) الساخره للشاعر الروسي الكبير- أوسيب ماندلشتام ...
- نيك جوناس وبريانكا شوبرا يؤكدان خطوبتهما
- شاهد.. بوتين يرسم على سيارة الوزيرة العروس النمساوية تهنئة ب ...


المزيد.....

- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - لا تعجبوا فحبيبتي صَنعت مني قنديل